الرئيسية | مستجدات التعليم | عزيز أخنوش" يَكشف موقفَه من تسقيف سن "مباراة التعليم" وتصورَه لملف "الأساتذة المتعاقدين"

عزيز أخنوش" يَكشف موقفَه من تسقيف سن "مباراة التعليم" وتصورَه لملف "الأساتذة المتعاقدين"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
عزيز أخنوش" يَكشف موقفَه من تسقيف سن "مباراة التعليم" وتصورَه لملف "الأساتذة المتعاقدين"
 

أخبارنا المغربية- ياسين أوشن

كشف عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، أن "الأستاذ والمعلم هو المدخل لإصلاح التعليم"، مؤكدا أن "تسقيف سن مباراة التعليم الأخيرة يسهم في التقريب بين الأجيال".

وشدد أخنوش، خلال حلوله ضيفا على برنامج خاص بثته قناتا الأولى والثانية، أن "تسقيف السن اختيار صائب، مشيرا إلى أن "المباراة الأخيرة استقدمت مترشحين لهم ميزات".

رئيس الحكومة المذكور أكد أيضا أن "التعليم مهنة"، ملفتا أنه "جئنا لنُحدث إصلاحات في مختلف القطاعات"، كاشفا أن "الدولة تشغل 45 ألف موظف سنويا".

وبخصوص ملف الأساتذة المفروض عليهم التعاقد وما يخلفه من نقاش في الأوساط التربوية؛ أوضح أخنوش أن "النظام الأساسي الموحد المتحدث عنه من ضمن الحلول لإصلاح التعليم"، معربا عن أمله أن "نصل إلى نتيجة مع الشركاء الاجتماعيين في الموضوع".

 

 

 

مجموع المشاهدات: 12945 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (2 تعليق)

1 | سي محمد
تسقيف سن الولوج للتعليم
اذا كان الهدف فعلا من تخفيض سن المقبلين على مبارات التعليم هو جعل عقلية المدرس قريبة من عقلية المتمدرس فلماذا لا يتم العمل بنفس المنطق و تخفيض سن التقاعد ايضا فالمقبل على التقاعد قد يبلغ من العمر ما يجعل سنوات ضوئية بينه و بين المتمدرس.
مقبول مرفوض
6
2022/01/20 - 07:48
2 | مواطن
تبع الكذاب حتى لباب الدار
بعد ان وعدت احزاب التحاف الحكومي بطي ملف التعاقد و ادماج الاساتذة،هاهي نفس الاحزاب تتهرب من مسؤولياتها. لهذا السبب فجل المواطنين فقدوا الثقة في السياسة و السياسيين،وهي مناسبة بل غنيمة للنقابات للتوقيع على اتفاقيات لا يفهم فحواها الا الله. موعدنا مع عقاب انتخابي اخر بعد انتهاء ولاية هذه الحكومة ويستمر المسلسل الدرامي السياسي الاستهزائي بمطالب الشغيلة التعليمية. حسبنا الله و نعم الوكيل.
مقبول مرفوض
1
2022/01/24 - 08:45
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة