الرئيسية | مستجدات التعليم | هل يمتلك "شكيب بنموسى" الوصفة السحرية لإصلاح المدرسة العمومية !؟

هل يمتلك "شكيب بنموسى" الوصفة السحرية لإصلاح المدرسة العمومية !؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
هل يمتلك  "شكيب بنموسى" الوصفة السحرية لإصلاح المدرسة العمومية !؟
 

بقلم اسماعيل الحلوتي

      في خضم ما بات يعرفه قطاع التعليم من ترد وتعدد الاختلالات الهيكلية والبنيوية العميقة على مدى عقود من الزمن، بفعل إسناد المسؤوليات لغير مستحقيها من ذوي الكفاءات العالية، التدبير السيء وتفشي الفساد. والذي لم تجد نفعا في إصلاحه كل ما بذل من جهود مضنية وأنفق من ميزانيات ضخمة من أموال دافعي الضرائب، حيث لم تزدد الأمور إلا سوء وتعقيدا والأوضاع تأزما، في غياب الإرادة السياسية القوية والحس الوطني الصادق والحكامة الجيدة وربط المسؤولية بالمحاسبة.

      بيد أن الحكومة الحالية التي يصفها رئيسها عزيز أخنوش قائد حزب التجمع الوطني للأحرار بحكومة الكفاءات، تشدد على أنها خلافا لسابقاتها قادرة على كسب الرهان في النهوض بالمنظومة التعليمية، من خلال ما اعتمده وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة شكيب بنموسى من وصفة فريدة وواعدة. حيث أبرز في معرض كلمته أمام المجلس الحكومي الذي انعقد يوم الخميس 10 نونبر 2022 أن وزارته رسمت خارطة طريق 2022/2026 لمدرسة عمومية ذات جودة للجميع، مؤكدا على أن الإصلاح الحقيقي يكمن فيما أتى به من إجراءات جديرة بإرساء نموذج جديد لتدبيره في أفق عام 2026، أي مع نهاية عمر الولاية التشريعية الحالية...

      فالمغاربة يجمعون على أن التعليم قطاع استراتيجي هام، لا يمكن أن نضع على رأسه أي شخص دون أن يكون متوفرا على ما يكفي من قدرات ومؤهلات عالية، وعلى ارتباط وثيق بمجال التربية والتكوين. فهو التاريخ والحاضر والمستقبل، وهو قاطرة التنمية الذي بدونه لا تستطيع بلادنا تحقيق التطور المنشود. لأجل ذلك ظلت الخطابات الملكية السامية تتضمن في عديد المناسبات توجيهات واضحة وانتقادات صريحة للحكومات المتعاقبة، التي فشلت في النهوض بالقطاع لعدم إعطائه ما يلزم من اهتمام بالغ، ومواصلة البرامج والمخططات الرامية إلى وضع قطار الإصلاح على سكته الصحيحة. حيث أن جلالة الملك محمد السادس وضع منذ توليه الحكم الأصبع على مكمن الداء، وأبرز الأسباب التي تدفع بعدد كبير من الأسر المغربية إلى تدريس أبنائها بالقطاع الخاص أو بمدارس البعثات الأجنبية...

      إذ أن من الصعوبات والمشاكل التي بات قطاع التعليم يواجهها إلى جانب الاختلالات الناجمة عن تغيير لغة التدريس في المواد العلمية من العربية في المستوى الابتدائي والثانوي، إلى بعض اللغات الأجنبية في التخصصات التقنية والتعليم العالي، مما يستدعي تأهيل التلميذ أو الطالب لغويا قصد تيسير متابعته للتكوين الذي يتلقاه، هناك كذلك اعتماده على برامج ومناهج تعليمية غير مناسبة لمتطلبات سوق الشغل، كما أكد ذلك العاهل المغربي محمد السادس، الذي طالما ذكر بالدور الذي يقوم به شخصيا للنهوض بالمنظومة التعليمية، من خلال حرصه الشديد على تمكين المدرسة من الوسائل الضرورية للقيام بدورها الإشعاعي في التربية والتكوين، والسهر على توفير البنيات التحتية الضرورية بمختلف جهات ومناطق المملكة المغربية، سواء تعلق الأمر بالطرق أو الربط بشبكة الماء الصالح للشرب والكهرباء أو مساكن المعلمين أو دور الطالبات والطلبة وغيرها.

      ترى هل بمقدور رئيس لجنة النموذج التنموي الجديد شكيب بنموسى أن يعيد للمدرسة العمومية بريقها والثقة للأسر المغربية، التي أثقلت كاهلها مصاريف مؤسسات التعليم الخصوصي؟ لا نعتقد أن هناك من يرد بالإيجاب في ظل ما عرفته المنظومة التعليمية من عمليات الإصلاح المتوالية منذ فجر الاستقلال، إذ تكاد الوعود لا تتوقف بدون جدوى، حيث أنه كلما حل وزير جديد بالقطاع إلا وجاء محملا بمخططات ومقاربات تنسخ سابقاتها، لكن سرعان ما تبدأ شعلة الحماس في الخفوت إلى أن تنطفئ بالكامل مع نهاية الولاية الحكومية، لتنطلق محاولات إصلاح أخرى مع الحكومة الموالية، وهكذا دواليك...

      بيد أنه بالرغم مما وجهت لبنموسى من انتقادات بسبب القرار الجائر حول تسقيف سن الترشح لمباراة أطر الأكاديميات الجهوية في 30 سنة، الذي دشن به سنته الأولى من تولي حقيبة وزارة التربية الوطنية بحرمان آلاف الشباب العاطلين خريجي الجامعات من حقهم الدستوري والقانوني في الشغل. فإن مغاربة كثر يتوسمون الخير فيما جاء به من خارطة الطريق، تشكل خلاصة مشاورات موسعة شملت المستفيدين الأوائل من المدرسة: تلاميذ وأسرهم وأساتذة وكذا الفاعلين والمتدخلين الأساسيين حول أولويات الإصلاح. وهي الخارطة التي حدد لها سقفا زمنيا لا يتجاوز خمس سنوات، وتستهدف تمكين التلاميذ من التحكم في التعلمات الأساسية، وضمان استكمالهم للمسار التعليمي الإلزامي، مما سيساهم في تعزيز تفتحهم وتأهيلهم لتحرير طاقاتهم وقدراتهم وتحقيق ذواتهم، إضافة إلى تحفيز المدرسين وتثمين أدوارهم وتجويد تكوينهم، بما يقوي انخراطهم في الرفع من جودة المدرسة، وتزويد تلامذتهم بالمعارف والمهارات والكفايات المطلوبة، فضلا عن توفير مؤسسات تعليمية حديثة ومنفتحة، تسهم في إكساب المتعلمين المهارات الحياتية والقيم الوطنية والكونية...

      إننا وبعد أن أرهقتنا التجارب والإصلاحات الفاشلة التي استنزفت الكثير من الجهود التدبيرية والموارد المالية الهامة، دون أن تكون في مستوى رفع التحديات وتجاوز الاختلالات والأعطاب المتعددة الأوجه: الاكتظاظ، الهدر المدرسي، ضعف الكفايات والمهارات، التفاوتات المجالية، انعدام الجودة وعدم ملاءمة البرامج والمناهج لمتطلبات سوق الشغل... مما جعل المدرسة العمومية عاجزة عن الاضطلاع بأدوارها، نأمل صادقين أن تكون خارطة طريق بنموسى تلك الوصفة السحرية التي من شأنها إنهاء معاناة المغاربة وإخراج منظومتنا التعليمية من دائرة الرتب المخجلة في تقارير المؤسسات الدولية الوطنية من قبيل اليونيسكو والمجلس الأعلى للتعليم.

 
مجموع المشاهدات: 7489 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (14 تعليق)

1 | مواطن مغربي
إصلاحات لامتناهية
المداخل الأساسية للإصلاح: رد الاعتبار للأستاذ والاهتمام بالعنصر البشري تجهيز وتأهيل المؤسسات وجعلها فضاء جاذبا إصلاح المناهج والبرامج ربط المسؤولية بالمحاسبة
مقبول مرفوض
9
2022/11/13 - 10:42
2 | أستاذ
الواقع
جعجعة ولا أرى طحينا...الفكر الرأسمالي يؤمن فقط بالربح...وتجويد المدرسة العمومية خطوة لا ترغب به لوبيات مدارس الخواص...هذا الاخطبوط له أذرع قوية في ردهات الوزارة ...وبالتالي لن نحلم بتعليم عمومي لأبناء الشعب إلا بتغيير جذري لمن يصدرون قرارات فضفاضة لا تسمن ولا تغني من جوع...
مقبول مرفوض
3
2022/11/13 - 11:29
3 | كريموفيتش
الخيال العلمي.
لم ولن يصلح مادامت الارقام هي من يهمه. كل وزير يسعى الى أن تكون نسبة النجاح في الباكالوريا خلال ولايته هي الاعلى ولا تهم الطريقة. حسب الوزير اكثر من 80 في ال ? لا يعرفوا القراءة ولا عمليات حسابية. ومع ذلك نسبة النجاح في الباكالوريا تتجاوز 70 في ال ?. حلل وناقش.
مقبول مرفوض
1
2022/11/13 - 11:31
4 | رحال المديوري
إصلاح المدرسة العمومية
الوزير وغيره يعرفون جيدا موطن الداء الذي ينخر جسم قطاع التعليم.السؤال الذي يجب طرحه هو هل لدى الوزير رغبة سياسية للنهوض بقطاع التعليم بعيدا عن إملاءات خارجية وشروط المؤسسات التمويلية الخارجية التي تخشى ضرب مصالحها في العمق إذا تم فعلا تطوير قطاع التعليم؟
مقبول مرفوض
1
2022/11/13 - 11:40
5 | مغربي غيور
ارجعوا للمدرسة المغربية هيبتها
لمعالجة الاختلالات التي تعاني منها المدرسة المغربية واصلاح قطاع التعليم بصفة عامة لابد من : # ان ترجعوا للمدرسة * هيبتها * حتى يدرك كل متعلم وكل أب ان المدرسة وجدت * للتربية والتعليم " لا غير. # إضافة إلى ارجاع المقررات الدراسية الموحدة في جميع مناطق المغرب. لان تعدد المقررات الدراسية لم يقدم أية قيمة مضافة للقطاع. # إعادة النظر في طريقة إجراء المراقبة المستمرة
مقبول مرفوض
0
2022/11/13 - 12:24
6 | مواطن غيور
اذا اسند الامر لغير اهله فانتظر النتيجة
_ خلاصة القول: نموذج جديد وفانون اطار جديد وميثاق التعليم جديد كل هذا طبخ بدون اشراك للعاملين في قطاع التعليم
مقبول مرفوض
2
2022/11/13 - 12:39
7 | Hicham ben taieb
غريب
طبعا يملكها. أوليس بشكيب بنموسى؟؟؟ إنه ساحر يملك كافة مداخل و مخارج العملية التعليمية التعلمية التكوينية البيداغوجية السليمة... آرجوووكم!
مقبول مرفوض
-1
2022/11/13 - 02:46
8 | فهمي
همس
إذا لم يتم تحديد مسؤوليات الأولياء ( الزوج وووالزوحة) في التربية والمواكبة الناعمة والمرنة كدور مهم لعلاقاتهما وإنبات أفكار إيجابية بالحب والود ليس من الضروري أن يكونا قارئين لمن من الضروري أن يكونا نموذجا سليما لمن أنجبوه ،بالأسرة هي الوحدة التي يجب أن تركز عليها الإصلاحات لتوزيع المهام والمسؤوليات.
مقبول مرفوض
-1
2022/11/13 - 03:06
9 | حسن
حلم
نعم يمتلكها اذا اغلق المدارس الخاصة ومدارس البعثات الدبلوماسية وسجل ابناءه بالمدرسة العمومية ، وغير ذلك ماهو الا ضحك على ولاد الشعب .
مقبول مرفوض
1
2022/11/13 - 04:34
10 | معرفناش
اصلاح التعليم
لم نرى من الإصلاح سوى مذكرات لا تسمن ولا تغني من جوع اما على أرض الواقع لا شيء يذكر. في اعتقادي لم و لن يرى التعليم اي تقدم مادامت الإرادة السياسة غير موجودة. والسلام عليكم .
مقبول مرفوض
1
2022/11/13 - 04:59
11 | محمد سالم
تجزئة الوفاق العيون.
للأسف دائما جميع الإصلاحات يحذف منها جوهر و نواة التعليم الجيد والدائم،إنه قائد الأمة وسيدها ”"الأستاذ"".للأسف الأستاذ بدون كرامة بدون عدالة إجتماعية،الترقية (الزبونية...القيمة المادية..)...!!!!
مقبول مرفوض
1
2022/11/13 - 05:42
12 | محمد سالم
تجزئة الوفاق العيون.
للأسف دائما جميع الإصلاحات يحذف منها جوهر و نواة التعليم الجيد والدائم،إنه قائد الأمة وسيدها ”"الأستاذ"".للأسف الأستاذ بدون كرامة بدون عدالة إجتماعية،الترقية (الزبونية...القيمة المادية..)...!!!!
مقبول مرفوض
0
2022/11/13 - 05:42
13 | عبد الواحد
لا تمشي بعيدا
اسي بن موسى لا صلاح التعليم في المدارس العمومية وخصوصا في المستوى الابتدائي الحل بجانبك عليك بكل تواضع ان تطلب الوصفة من مديري المدارس الخصوصية كيف يتعاملون مع الاستاذ ماذا عن طريقة التدريس ماهو سر مردوديتهم الجيدة متمثلة في المستوى الرائع لتلامذتهم بمربيين اقل مستوى دراسي من اساتذكم المجازين واقل تكلفة مادية من اساتذتكم في العمومي يا سيدي الوزير لا تبحت عن طرق مستوردة من الاوربيين او الامريكيين
مقبول مرفوض
0
2022/11/13 - 07:48
14 | محمد الكبير الرتبي
حذف الثانوي
مادام الطالب المغربي يدرس من أجل النقط و من أجل أن يصبح مهندس و طبيبا و عالما دون مراعاة قدراته فلن يتم اي إصلاح يجب اولا ازالة الدراسة بالثانوي نهائيا و فتح منصات و مواقع تعليمية محددة للتعليم عن بعد و حتى تتم هاته الفكرة على الدولة تجهيز الاماكن العمومية بالنت نيت عالي الصبيب و التلميذ يتقدم لاجتياز الامتحان بناءا على طلبه و اختياره لشعبته هو و بناءا على أطر مرجعية محددة .هكذا سنربح آلاف الأساتذة ليعود ا إلى الابتدائي و الإعدادي. وحذف الثانوي نهائيا بالعموم و الخصوصي.
مقبول مرفوض
-3
2022/11/13 - 08:41
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة