الرئيسية | مستجدات التعليم | النقابات الخمس "تكشف" تفاصيل العرض الحكومي الجديد.. وإمكانية الوصول إلى اتفاق باتت واردة

النقابات الخمس "تكشف" تفاصيل العرض الحكومي الجديد.. وإمكانية الوصول إلى اتفاق باتت واردة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
النقابات الخمس "تكشف" تفاصيل العرض الحكومي الجديد.. وإمكانية الوصول إلى اتفاق باتت واردة
 

أخبارنا المغربية- محمد اسليم

كشف بلاغ للتنسيق النقابي الخماسى توصلت أخبارنا بنسخة منه، أنه وتفاعلا مع البلاغ الأخير الصادر عن ذات التنسيق يوم 14 من الشهر الجاري، انعقد لقاء ترأسه السيد وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة مع النقابات التعليمية الخمس ذات التمثيلية ( UMT- CDT UGTM FNE -FDT ) أمس الاثنين 21 نونبر، تم خلاله تقديم العرض الحكومي الذي تضمن :

1. تسوية مستحقات ترقيات 2020 خلال شهر دجنبر المقبل على أن تتم تسوية ترقيات 2021 خلال شهر مارس 2023 ؛

2. إدماج الأساتذة وأطر الدعم المفروض عليهم التعاقد في النظام الأساسي الجديد ، وتخصيص مبلغ 800 مليون درهم كمستحقات لإعادة الترتيب والترسيم ؛

3.تسوية وضعيات ما يزيد عن 36 ألف موظف ( ة ) من المعنيين بما تبقى من اتفاق 18 يناير 2022؛

4. إحداث تحفيز مادي يشمل 500 مؤسسة سنة 2023 بمنحة قدرها 10000 درهم لكل موظف ( ة) من العاملين بها، على أن يرتفع العدد إلى 2600 مؤسسة سنة 2024؛

5. التوافق على إحداث خارج السلم لغير المستفيدين منه، على أن التدقيق في تاريخ سريانه والأثرين الإداري والمالي المترتبين عنه في إطار الحوار المركزي؛

من جهتها أكدت النقابات التعليمية الخمس ذات التمثيلية على ما يلي :

1 ) ضرورة الإقرار بإدماج الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد وأطر الدعم بالوظيفة العمومية والغاء كل الأنظمة الأساسية ؛

2 ) اعتبار تسوية المستحقات المتأخرة ، رغم أهميتها وملحاحيتها ، لا تدخل ضمن العرض الحكومي الذي يفترض أن يحمل مستجدات ومكاسب جديدة للشغيلة التعليمية ؛

3 ) التسريع بأجرأة ما تبقى من الاتفاق المرحلي 18 يناير 2022 الموقع بين الوزارة والنقابات التعليمية والذي يخص ما يزيد عن 36 ألف موظف ( ة ) هو فقط وفاء بالتزام الوزارة باتفاق 18 يناير 2022 والذي من شأنه تعزيز مصداقية الحوار القطاعي ؛

4 ) ضرورة توضيح المعايير الموضوعية والعادلة لنظام التحفيز ؛

 5 ) عدم ربط الملفات العالقة أو المطالب المشروعة للشغيلة التعليمية بالحوار المركزي ، لكونها متعلقة بالسيرورة المهنية المحفزة التي تم توقيع الاتفاق المرحلي على أساسها ونخص بالذكر:

1- المقصيين من خارج السلم والدرجة الجديدة تنفيذا لاتفاق 26 أبريل 2011 والأساتذة المبرزين وفق اتفاق 19 أبريل 2011

2- معالجة ملف الزنزانة 10 بإعمال مقتضيات المادة 112 المطبقة حاليا لفائدة بعض الفئات بالنظام الاساسي الحالي ؛

3- ملف ما تبقى من ضحايا النظامين باعتماد تاريخ مفعول كفيل بترقية كل المعنيين ؛

4- رصد الكلفة المالية اللازمة لتسوية كل الملفات المتضمنة في اتفاق 18 يناير 2022 ( المساعدين التقنيين والمساعدين الإداريين ، المبرزين ، المكلفين خارج سلكهم الأصلي ، حاملي الشهادات ، أطر الإدارة التربوية ، المفتشين ، أطر التوجيه والتخطيط والممونين ) وأن يتم ذلك في إطار الحوار القطاعي وقد تم الاتفاق على عقد لقاء الثلاثاء المقبل 29 نونبر 2022 ، بعد أن طالب التنسيق النقابي الخماسي بتجويد العرض الحكومي المقدم اليوم 21 نونبر 2022 . واذ يؤكد التنسيق النقابي رغبته مواصلة الحوار من أجل الوصول لنتائج مرضية ، فإنه يحمل الحكومة والوزارة مسؤولية والاحتقان صار يعرفها القطاع والمفتوح على كل الاحتمالات جراء التأخر الحكومي في الاستجابة لمطالب الشغيلة التعليمية في حين تمت الاستجابة لمطالب باقي القطاعات العمومية دون انتظار نتائج الحوار المركزي .

مجموع المشاهدات: 17041 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (4 تعليق)

1 | عبدو
باقي النقط في بلاغ الاضراب
ما محل مربيات و مربيي التعليم الأولي من الإعراب قنطرة للوصول للاهداف
مقبول مرفوض
13
2022/11/22 - 04:37
2 | Mohamed
ضحايا النظامين
ويبقى ملف ضحايا النظامين شيوخ التربية والتعليم وصمة عار على جبين الوزارة والنقابات فحسبي الله ونعم الوكيل في من تسبب في ماساتنا
مقبول مرفوض
4
2022/11/22 - 06:15
3 | Tariq Laâyoune
النقابات
السلام عليكم ورحمة الله حتى ١٠٠ درهم تعد مكسبا. هل يا ترى في المغرب توجد نقابات وخصوصا الأجراء في القطاع الخاص. الحق يضيع بين مفتش الشغل والعون القضائي والمشغل.
مقبول مرفوض
0
2022/11/22 - 09:27
4 | مهدي
الشفوي
كثرة الكلام و كثرة الاجتماعات و تنفيذ صفر والنفايات من دائما كتبيع الماتش
مقبول مرفوض
1
2022/11/22 - 10:40
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة