الرئيسية | مستجدات التعليم | تفشي مقلق للفيروسات التنفسية المعدية وسط تلاميذ المؤسسات التعليمية بالمملكة

تفشي مقلق للفيروسات التنفسية المعدية وسط تلاميذ المؤسسات التعليمية بالمملكة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
تفشي مقلق للفيروسات التنفسية المعدية وسط تلاميذ المؤسسات التعليمية بالمملكة
 

أخبارنا المغربية ـ الرباط

تعرف العديد من المؤسسات التعليمية بالمملكة بمختلف أسلاكها، تفشيا للفيروسات التنفسية المعدية.
ونقلت يومية "الاتحاد الاشتراكي" تصريحات مجموعة من أطباء الأطفال، تؤكد أن هناك الكثير من الحالات المرضية في صفوف الصغار واليافعين.
وتتوزع الحالات ما بين التهابات اللوزتين، والتهاب الجهاز التنفسي والقصبات الهوائية، خاصة بالنسبة للمصابين بالربو.
الأمر ذاته بالنسبة لحالات الإصابة بالأنفلونزا الموسمية التي تميزت بحدة أكبر هذه السنة، لاسيما حين تقترن الإصابة بالعدوى بوجود مرض مزمن.
وبات السعال والعطس وسيلان الأنف والحمى من الأعراض الشائعة جدا خلال الأسابيع الأخيرة.
وأشارت الصحيفة إلى أن هناك آباء يصطحبون أبناءهم لزيارة الطبيب في المستشفيات العمومية أو العيادات من أجل تحديد طبيعة الإصابة المرضية لتلقي العلاج.
في حين يكتفي آخرون بالاستعمال التلقائي لعدد من الأدوية، وهو ما قد يشكل خطرا على الجميع، فرديا وجماعيا، ويفتح الباب لانتشار واسع للعدوى كيفما كانت طبيعتها.

مجموع المشاهدات: 10879 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة