الرئيسية | مستجدات التعليم | شكاية أستاذ لصفحة فايسبوكية تقلب الطاولة على مديرية التعليم بـ"الحوز"

شكاية أستاذ لصفحة فايسبوكية تقلب الطاولة على مديرية التعليم بـ"الحوز"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
شكاية أستاذ لصفحة فايسبوكية تقلب الطاولة على مديرية التعليم بـ"الحوز"
 

أخبارنا المغربية- مراكش

أعاد الزميل الإعلامي "رضوان الرمضاني" إعادة نشر رسالة على صفحته الفيسبوكية عنونها بـ"اللهم اني قد بلغت"، يبدو أنه توصل بها من أحد المدرسين على الأرجح، وتصور الوضع المتردي لإحدى الوحدات المدرسية التابعة لمجموعة مدارس دار العسيري بجماعة تامصلوحت، التابعة للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالحوز.

"المشتكي" أكد أن الوحدة المدرسية المعنية تعيش وضعا مزريا لا يرقى إلى التعليم والتمدرس (سور متهالك، وأسقف متصدعة وجدران متآكلة كما تشاهدون ذلك في الصور، وساحة تتحول إلى بركات مائية و أوحال كلما تهاطلت الأمطار)، قبل أن يضيف: "وهاد السقف اخويا فأي لحظة يمكن يطيح على شي تلميذ او تلميذة، كل هذا في غياب تدخل الجهات المختصة وعلى رأسها المدير الإقليمي للتربية والتعليم الأولي والرياضة الحوز".

التعليقات توالت تباعا، ليكتفي كمال في أسلوب معبر بالقول: "لاحول ولا قوة الا بالله"، فيما كتب محمد في أسلوب هزلي معبر: "الاستاذ لي خاص ايقاد داكشي. شحال كاع فيه ابني السور ويبني القسم شحال كاع الله اهديكم واشناهية كاع الى بنا السور ودار الضالة عادي داكشي ..."، أما رضوان فكتب غاضبا: "للأسف ما يقع ببعض مؤسسات تمصلوحت من تهميش وإقصاء واستهتار بأرواح أبنائنا شيء خطير يجب الوقوف عنده"، في حين كتب عبد الله: "الله يجازي من كان سببا في تبخر ملايير دراهم المخطط. الإستعجالي الخاص بإصلاح التعليم"، ورغم أن لطيفة التي قالت أنها تعمل بالمؤسسة شككت في الصور و اعتبرتها قديمة، وهو رأي أيده عبد العزيز والذي اعتبر أن من "بعث الصور له نية مبيتة وأهداف شخصية" من وراء ذلك قبل أن يدخل من يلقب نفسه بالألماني مؤكدا أن جميع مدارس تامصلحوت مثل تلك الصور".

أخذ ورد سيتطلب حتما من المدير الإقليمي للحوز التحرك وبشكل عاجل، والتأكد من وضعية الوحدة المذكورة حفاظا على المصلحة "الفضلى" لتلاميذها وتلميذاتها.

مجموع المشاهدات: 15204 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة