الرئيسية | مستجدات التعليم | آفة "التحرش" داخل المؤسسات التعليمية تجر بنموسى للمساءلة البرلمانية

آفة "التحرش" داخل المؤسسات التعليمية تجر بنموسى للمساءلة البرلمانية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
آفة "التحرش" داخل المؤسسات التعليمية تجر بنموسى للمساءلة البرلمانية
 

أخبارنا المغربية - محمد اسليم 

تحدثت الدكتورة حنان أتركين عضو الفريق النيابي لحزب الأصالة والمعاصرة، عن نسب مقلقة للتحرش، كشف عنها تقرير موضوعاتي للمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، إذ أن 15.2 في المائة من تلاميذ الابتدائي و29.7 في المائة من تلاميذ الثانوي، أقروا بأنهم تعرضوا للتحرش في مدارسهم، كما أنه ضمن هذه النسب أقر 34 في المائة من تلاميذ الابتدائي، و25.4 في المائة من تلاميذ الثانوي بأن التحرش الذي تعرضوا له كان ذا طابع جنسي.

وانطلاقا دائما من التقرير، فإن التحرش المذكور يكتسي طابعا داخليا، أي أنه صادر من داخل المؤسسة التعليمية، إلى جانب محيطها الخارجي.

أتركين وفي سؤال كتابي موجه إلى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة حول معالجة آفة التحرش داخل الفضاءات التعليمية، شددت على أن هذه الظاهرة المقلقة تطرح أسئلة عديدة بخصوص تحصين هاته الفضاءات ومحيطها من هذه الممارسات المشينة، بالنظر لآثارها النفسية الوخيمة التي قد تصل في بعض الأحيان إلى حد الانقطاع عن الدراسة، كما أنها تتطلب في الآن ذاته - تضيف النائبة - يقظة الهيئة التعليمية والمشرفين على المؤسسات التعليمية والمحيط المحاذي لها، داعية الوزارة الوصية لاتخاذ الإجراءات اللازمة من أجل مواجهة امتداد هذه الظاهرة الخطيرة والمقلقة بالنسبة للعائلات المغربية ولمستقبل أبنائها تقول حنان أتركين.

مجموع المشاهدات: 12802 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة