الرئيسية | مستجدات التعليم | هل سيتم إدماج "التربية الجنسية" في المناهج الدراسية المغربية بعد هذا المستجد؟

هل سيتم إدماج "التربية الجنسية" في المناهج الدراسية المغربية بعد هذا المستجد؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
هل سيتم إدماج "التربية الجنسية" في المناهج الدراسية المغربية بعد هذا المستجد؟
 

أخبارنا المغربية ـ الرباط

تم اليوم الجمعة بالرباط، تقديم مشروع "دعم انخراط المجتمع المدني في إرساء التربية الجنسية في تونس والمغرب"، الذي تم إطلاقه بمبادرة من الجمعية المغربية لتنظيم الأسرة، وذلك بحضور ممثلين حكوميين وأمميين وفاعلين جمعويين.

ويندرج هذا المشروع الذي يجري تنفيذه بالمغرب وتونس على مدى سنة، بدعم من الوكالة الإسبانية للتعاون الدولي والتنمية وبتعاون مع المكتب الإقليمي للاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة ، في إطار النهوض بالولوج الشامل إلى خدمات الصحة الجنسية والإنجابية، لاسيما في ما يتعلق بتنظيم الأسرة والمعلومات والثقافة الجنسية وإدماج الصحة الإنجابية في الاستراتيجيات والبرامج الوطنية.

ويتمثل الهدف الرئيسي للمشروع في تسريع إدماج التربية الجنسية في المناهج الدراسية والأنشطة الموازية بالمغرب وتونس.

وبهذه المناسبة، توقف ممثل الاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة صادق أمين بن حسين عند الجهود المبذولة في المغرب وتونس من أجل إدماج التربية الجنسية في المناهج الدراسية.

وأضاف أنه إلى جانب التعلم خارج المدرسة، يمكن أن يساعد هذا النهج التربوي في تحسين المعرفة لدى الشباب، وتعزيز الوقاية من العديد من الظواهر الاجتماعية ذات الآثار السلبية على صحتهم ورفاههم.

وذكر بأن هذا المشروع الذي تم إطلاقه سنة 2023 خلال ورشة عمل في تونس لفائدة الشباب، يعتمد على دراسات خاصة ومعلومات مكيفة مع السياقات والآليات القانونية في المغرب وتونس، مذكرا بإطلاق لعبة تتناول القضايا الجنسية والإنجابية بطريقة ترفيهية.

من جهتها، قالت رئيسة الجمعية المغربية لتنظيم الأسرة، خديجة الغالمي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن المشروع يروم تعزيز التربية الجنسية الشاملة بهدف إدماجها في المقررات الدراسية عبر تنظيم ورشات تشارك فيها وزارات التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، والتضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، والشباب والتواصل، والصحة والحماية الاجتماعية.

وأشارت إلى أن الجمعية حرصت على تقاسم المشروع مع مختلف الوزارات من أجل إرساء دليل للتربية الجنسية الشاملة، مبرزة أهمية البعد الترفيهي في توعية الشباب في ما يتعلق بالصحة الجنسية والإنجابية.

من جانبه، أبرز المدير التنفيذي للجمعية المغربية لتنظيم الأسرة، عبد اللطيف المعمري، أن تنفيذ المشروع بالمغرب عبر منصة الولوج الرقمي المفتوحة أتاح للشباب الولوج إلى كافة الوسائط الرقمية من أجل تطوير معارفهم في قضايا التربية الجنسية الشاملة.

وتضطلع التربية الجنسية بدور حاسم داخل الوسط المدرسي وخارجه من خلال تلقين الشباب المعرفة اللازمة ذات الصلة بالعلاقات الشخصية والجوانب المعقدة للحياة الجنسية. ففي المدرسة، تساعد التربية الجنسية على تحسين صحة التلاميذ، وتوعيتهم بالمخاطر القائمة.

أما خارج المدرسة، فيمكن للبرامج المواكبة للمقررات الدراسية أن تكمل هذه التربية من خلال توفير فضاءات آمنة للنقاش لمعالجة قضايا شخصية أكثر وتشجيع الاحترام المتبادل.

فالتربية الجنسية الشاملة والميسرة لا تساهم في الوقاية من المخاطر المرتبطة بالصحة الجنسية فحسب، من قبيل الأمراض المنقولة جنسيا وحالات الحمل خارج إطار الزواج، بل تعزز أيضا تنمية شخصية الفرد المسؤول والمحترم والواعي برفاهه ورفاه الآخرين.

 
مجموع المشاهدات: 10204 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (9 تعليق)

1 | الامام مالك
عاقو بكم
ان لم تستحي فافعل ما شيأت عليكم من الله ما تستحقون
مقبول مرفوض
32
2023/11/10 - 05:13
2 | الحسين
كفانا من إملاءات مشجعي الفساد
إن ما يتلقاه التلميذ في مستوى السادس ابتدائي و السنة الثانية إعدادي و الثالثة إعدادي كاف جدا جدا جدا في معرفة التربية الجنسية .
مقبول مرفوض
1
2023/11/10 - 07:14
3 | الامام
ما هذا
الوكالة الاسبانية تونس و هي دولة علمانية... اما نحن فدولة اسلامية يحكمها امير المومنين نصره الله.. فما علاقة المغرب بكل هدا....
مقبول مرفوض
0
2023/11/10 - 07:56
4 | Hicham ben taieb
بصراحة
فيلم التجربة الدانيماركية لعادل امام يتمثل عندنا! أنيتا! أنيتا!
مقبول مرفوض
0
2023/11/10 - 08:39
5 | صحراوي مغربي
اللهم اجعل شرهم في نحرهم
جميع صغار سواء كام حيوانا او انسانا يكتاج للعب والترفيه وليس للتربية الجنسية.الشباب سيدركون لتنهم سيقراون لوحدهم وبحشمة .السرال مز علم انت الجنس هل تعلمته في المدرسة هل علمه لك ابوك او امك .من يعلم الحيوانات الجنس .لمادا تبحتون على اشياء تفسد الاخلاق اللهم شتت شمل كل من يريد افساد اخلاقنا واخلاق ابناءنا وبناتنا.
مقبول مرفوض
0
2023/11/10 - 10:53
6 | كريم
من نيتكم
من نيتكم نعطيكم ولدي تلعبو بيه
مقبول مرفوض
1
2023/11/11 - 07:50
7 | علي
إفساد الجيل الحالي والمستقبل
في إطار العولمة الثقافية وخضوع الإملاءات الغرب الفاسي يسعى المسؤولون إلى نشر الفساد واللواط والعلاقات الرضائية في أوساط الناشئة عليكم من الله ما تستحقون
مقبول مرفوض
0
2023/11/11 - 11:36
8 | عبد العزيز
حاشاكم وشرف الله تعالى قدركم
إذا كان للغرب ثقافة الدياثة والإباحية فنحن لنا قيمنا واخلاقنا وحياءنا التي تحصننا ضد هذه الممارسات الدنيءه فلا داعي ان نجعل مدارسنا ومعاهدنا مواخير الفسق والمجون
مقبول مرفوض
2
2023/11/11 - 11:38
9 | مواطن
تمهيد للتنفيذ
من أجل هذا تمت صياغة نظام اساسي مشؤوم في قطاع التعليم مفصل لخدمة هذه الاجندات
مقبول مرفوض
0
2023/11/11 - 12:52
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة