الرئيسية | مستجدات التعليم | فيدرالية جمعيات الآباء "تنتفض" وتصدر بيانا ناريا تندد فيه بتأخر الحكومة في التحرك

فيدرالية جمعيات الآباء "تنتفض" وتصدر بيانا ناريا تندد فيه بتأخر الحكومة في التحرك

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
فيدرالية جمعيات الآباء "تنتفض" وتصدر بيانا ناريا تندد فيه بتأخر الحكومة في التحرك
 

أخبارنا المغربية - محمد اسليم

دعت الفيدرالية الوطنية لجمعيات آباء وأمهات واولياء التلامذة بالمغرب، في بيانها الصادر اليوم الجمعة 24 نونبر، الحكومة إلى ضمان الحقوق الإنسانية والدستورية لأبناء المغاربة المتمدرسين بشكل عادل مع تجسيد مقاربة تكافؤ الفرص بينهم والتسريع بحل هذا المشكل قبل فوات الأوان، مع تنديدها الشديد بتأخر الحكومة باتخاذ كل الإجراءات والتدابير الكفيلة برجوع التلامذة الي فصولهم الدراسية. 

وطالبت الفيدرالية كذلك بعدم وضع أطفال قاصرين رهينة مفاوضات أو اختلافات، وضمان حق التمدرس لأبناء المغاربة المتمدرسين بشكل عادل، مؤكدة ان على الجميع احترام تراتبية الحقوق، والتي تجعل حقوق كل الأطفال هي الأعلى في سلم الحقوق، والتي يجب أن تكون هي الأولوية وأن تصان وتحمى من طرف الجميع، مع دعوة كل الأطراف المعنية بهذا الموضوع الى استحضار الحس الوطني و التفكير في المستضعفين الذين لا ملجأ لهم في التعليم الا المدرسة العمومية، مع العمل على تعويض زمن التعلمات الدراسية الأصلية و أعادة النظر في المقرر الوزاري للسنة الدراسية الجارية، والتفكير في آليات الدعم التربوي التي تتناسب مع كل الفئات الاجتماعية المغربية بما فيها الفئة الهشة عموما وتلاميذ العالم القروي والجبلي خصوصا، وإعطاء المكانة المستحقة واللازمة للأمهات والآباء وممثليهم محليا ووطنيا للمشاركة الفعلية في عمليات الإصلاح لتتبع وضمان حقوق أبناءهم الذين هم أساس المنظومة التعليمية برمتها.

البيان، والذي توصلت أخبارنا المغربية بنسخة منه، أوضح ان المكتب الوطني للفيدرالية عقد اجتماعه الأسبوعي يوم أمس الخميس لمناقشة الوضع الحالي، وهو اجتماع جاء استحضارا للتعليمات السامية والدائمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله الرامية الى المساهمة الجماعية في الترافع عن المدرسة العمومية المغربية وحرصا على مصلحة الوطن والمدرسة، ووعيا بخطورة الوضع الذي تمر منه المنظومة التربوية ببلادنا بالنظر الى ما يتعرض له التلاميذ و التلميذات من هضم لحقوقهم المشروعة، ومع اشتداد معاناة الآباء و الأمهات وخصوصا الاسر التي تعيش الهشاشة، بعد انصرام شهر ونصف من الانتظار المرير لإيجاد حل لمشكل توقف الدراسة بالمؤسسات التعليمية و في ظل الصمت المريب لمجموعة من هيئات القوى الحية بالمجتمع، مؤكدة في ختام البيان عزمها اتخاد تدابير ترافعية مدنية كواجب من واجباتها ابتداء من تنظيم مسيرات جهوية ووطنية دفاعا عن التلميذات والتلاميذ وأسرهم في القريب العاجل، كما دعت جميع فروعها الجهوية والإقليمية الى الاستعداد للمشاركة في أي إجراء تتخذه الفيدرالية الوطنية دفاعا عن المدرسة العمومية.

مجموع المشاهدات: 6836 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (3 تعليق)

1 | عبدو
و اخيرا
صباح الخير مساكن يلاه فقتو ههههه؛ممنوع وضع التلميذ كوسيلة للضغط على اي جهة؛طريقة الجبناء والكسالى
مقبول مرفوض
-2
2023/11/24 - 03:43
2 | ابو عمر
الاساتدة
بصفتي اولا مواطن مغربي يعيش كما باقي افراد الشعب اكراهات هده الضرفية الصعبة التي تمر بها بلادنا بدءا من كورونا مرورا بحرب اكرانيا وزلزال الحوز والجفاف القاسي فلا اجدني متعاطفا مع هته الفءة من المجتمع والتي تتلاعب بمصير ابناءنا وتركتهم عرضة للشارع للاسف لتلبية مطالبهم المادية التي يمكن على الاقل ان تنتضر حتى يتعافا المغرب مما سبق دكره من ازمات
مقبول مرفوض
-3
2023/11/24 - 04:25
3 | ابو توفيق
التعليم أصبح امتيازا.
يحز في نفسي كثيرا كأب أن ارى فلذة كبدي وأطفال أسر الطبقات الكادحة يحرمون من حقهم في التربية والتعليم لأزيد من شهرين بينما أبناء الطبقات الميسورة يتابعون دروسهم بشكل عادي وهذا ظلم و تمييز وحيف وضرب لتكافؤ الفرص بحيث أصبح التعليم امتيازا وليس حقا فعلى كل أصحاب القرارفي بلدنا التدخل فورا لايجاد حلول عاجلة للمشكل القاءم بين الوزارة ورجال ونساء التعليم بالقطاع العمومي لضمان حق التلميذ في التعلم وعدم استغلاله كدرع بشري في حرب المضربين مع وزارة التربية الوطنية.
مقبول مرفوض
-3
2023/11/24 - 04:41
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة