الرئيسية | مستجدات التعليم | أنشطة مكثفة ودينامية جديدة لاتحاد التعليم والتكوين الحر بجهة الشمال

أنشطة مكثفة ودينامية جديدة لاتحاد التعليم والتكوين الحر بجهة الشمال

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
أنشطة مكثفة ودينامية جديدة  لاتحاد التعليم والتكوين الحر بجهة الشمال
 

أخبارنا المغربية - محمد اسليم 

عرفت الآونة الأخيرة حركية مكثفة للمكتب الوطني لاتحاد التعليم والتكوين الحر بالمغرب بشمال المملكة، وهكذا أشرف وفد هام من المكتب على عقد جمع عام تأسيسي للمكتب الإقليمي للعرائش، والذي أسفرت عمليته الانتخابية على انتخاب مكتب مؤلف من 13 عضوا تترأسه الأستاذة فتيحة هلالي ناجم، كما تم عقد لقاء مماثل بمدينة طنجة في الفاتح من فبراير الجاري، تم خلاله انتخاب مكتب إقليمي برئاسة السيد نوران البقالي، كما تم عقد جمع عام ثالث يوم الجمعة 2 فبراير صباحا بمارتيل، أسفر عن تأسيس مكتب محلي للاتحاد بالمضيق الفنيدق مرتيل وانتخب خلاله الحاضرون الأستاذ يوسف بنجلون رئيسا له، كما تم في نفس اليوم مساء تجديد المكتب الإقليمي لتطوان والذي عرف تصويتا بالإجماع على الأستاذ جمال الدين برهون رئيسا. 

اسماعيل بوردال الكاتب العام الوطني للاتحاد وفي اتصال هاتفي بـ"أخبارنا المغربية" صرح أن وفدا مهما عن المكتب الوطني وكان  مكونا من نائبي الرئيس عن التعليم العام والتكوين المهني والسيد امين المال   وأعضاء عن المكتب الوطني  أشرف على تأسيس المكاتب الاقليمية بكل من العرائش وطنجة والمكتب المحلي للاتحاد بالمضيق الفنيدق مرتيل وتجديد المكتب الإقليمي بتطوان وذلك تفعيلا  لبرنامج المكتب الوطني الجديد  الذي تم انتخابه بالدار البيضاء يوم السبت 23 دجنبر الماضي تحت شعار:  "من أجل مدرسة مغربية حرة مساهمة  في تحقيق الرهانات الارتقائية للمنظومة التربوية"، والذي عرف حينها نجاحا كبيرا وخرج بالعديد من القرارات والتوصيات المهمة وتم خلاله تجديد الثقة في الأستاذ محمد ملموس رئيسا. بوردال اعتبر كذلك ان الجموع العامة الإقليمية والمحلية المذكورة تمت طبقا لقوانين الاتحاد وشهدت حضور أعضاء المكاتب وكذا مشاركة مكثفة لمؤسسي ومسؤولي المؤسسات التعليمية والتكوينية الحرة، وفتحت خلالها نقاشات جد مهمة وشهدت تقاسم ومناقشة قضايا ومستجدات قطاع التعليم والتكوين الحر بالمغرب في الآونة الأخيرة إلى جانب الأوراش الكبرى التي يعرفها القطاع، وكذا المحطات والانجازات التي أشرف وساهم فيها الاتحاد على المستويات التنظيمية والمقاولاتية والتربوية والاجتماعية... 

وبخصوص تشبيب مكاتب وهياكل الاتحاد أوضح كاتبه العام ان الجموع العامة الأخيرة كانت فضاء مثاليا لتلاقح أفكار جيلين: جيل الرواد والقيادمة والمؤسسين وجيل الامتداد أو الشباب، بحيث اثبت الجميع انفتاحه ووعيه براهنية وحساسية المرحلة وما تقتضيه من تظافر للجهود وتجميع الطاقات لربح رهانات وانتظارات قطاع التعليم والتكوين الحر بالمغرب.

مجموع المشاهدات: 4574 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

أقلام حرة