الرئيسية | مستجدات التعليم | رغم الحضور الأمني الكثيف.. مئات الأساتذة يلتحقون بالموقوفين المعتصمين أمام مبنى وزارة التربية الوطنية

رغم الحضور الأمني الكثيف.. مئات الأساتذة يلتحقون بالموقوفين المعتصمين أمام مبنى وزارة التربية الوطنية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
رغم الحضور الأمني الكثيف.. مئات الأساتذة يلتحقون بالموقوفين المعتصمين أمام مبنى وزارة التربية الوطنية
 

أخبارنا المغربية - عبد المومن حاج علي

تمكن المئات من نساء ورجال التعليم المشاركين في المسيرة الاحتجاجية ضد قرارات توقيف زملائهم زوال يوم الاثنين 22 أبريل الجاري، من الالتحاق بزملائهم الموقوفين المحتجين أمام مبنى وزارة التربية الوطنية.

وعرفت نقطة انطلاق المسيرة الاحتجاجية من أمام مقر البرلمان، حضورا أمنيا مكثفا، حيث تم تطويق شارع محمد الخامس من جميع الاتجاهات بمختلف عناصر القوات العمومية، مستعينة بالحواجز الحديدية والسلاسل البشرية لمنع مسيرة الأساتذة المحتجين.

ورفعت الشغيلة التعليمية المشاركة في الشكل الاحتجاجي الذي دعى إليه تنسيق ميداني يضم ثلاث تنسيقيات مختلفة، شعارات تنادي بإرجاع الموقوفين البالغ عددهم 203 أستاذ وأستاذة، والذين تم توقيفهم قبل أربعة أشهر، بالإضافة إلى 300 آخرين تم إرجاعهم في وقت سابق.

وأعلن التنسيق الميداني في وقت سابق عن خوض الموقوفين لاعتصام مفتوح أمام مقر وزارة التعليم، ابتداءً من اليوم، في محاولة للضغط على وزارة بنموسى للإستجابة للمطالب المرفوعة والاسراع في إرجاع الموقوفين وإعادة الاستقرار للمدرسة العمومية.

وكان شكيب بنموسى وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والرياضة، قد كشف في وقت سابق، أنه جرى تشكيل لجن جهوية بالأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين للبث في ملفات الأساتذة الموقوفين، وذلك في رده على سؤال كتابي للمستشار البرلماني عن نقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، خالد السطي.

مجموع المشاهدات: 8430 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (2 تعليق)

1 | مغربي
ترفع القبعة لهؤلاء الأساتذة
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "والله في عون العبد ما كان العبدُ في عون أخيه" 203 أستاذ مثل حبة رمل في صحراء مقارنة بالعدد الهائل للأساتذة رغم ذلك لم ينسوهم ترفع لهم القبعة
مقبول مرفوض
2
2024/04/23 - 01:16
2 | عزيز/ فاس
وزير فاشل
نحن كرجال و نساء التعليم نسعى إلى عودة إخواننا الموقوفين دون قيد أو شرط لأنهم لم يقوموا إلا بما يخولهم الدستور المغربي من حق في الإضراب، أما مسألة تشكيل لجن المجالس التأديبية فهي مرفوضة جملة و تفصيلا لأنها إجراء يحاول التغطية على خرق القانون من طرف وزير التربية الوطنية المتمثل في الشطط في استعمال السلطة ( توقيفات لا شرعية). هذه التوقيفات الجائرة التي بدورها وضحت عجز و عدم قدرة الوزير على التعامل مع إضراب الأساتذة بالحكمة و الحلم و بالتالي محاولة التغطية على هذا العجز بإجراءات تعسفية
مقبول مرفوض
3
2024/04/23 - 09:50
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة