الرئيسية | طب وصحة | بقة أم برغوث أم دبور.. كيف تعالج لدغات الحشرات؟

بقة أم برغوث أم دبور.. كيف تعالج لدغات الحشرات؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بقة أم برغوث أم دبور.. كيف تعالج لدغات الحشرات؟
 

نتفاجأ أحيانا عند الاستيقاظ صباحاً بحبوب تظهر على سطح الجلد أو ربما بظهور بقع حمراء تتسبب في حكة مزعجة ولا نعلم ما السبب وراءها. أول ما يخطر في بالنا في موسم الصيف حين تظهر مثل هذه المشاكل أن بعوضة هاجمتنا ونحن نغط بنوم عميق. غير أن مسببات ظهور الحبوب واحمرار الجلد مختلفة بكل تأكيد، كما أن شكل البقع الظاهرة يمكن أن يكشف عن المهاجم الطفيلي المسبب، بعوضة أم قراد أم دبور بقي صاحيا طيلة الليل، إلا أن هذه الحشرات تهاجم في النهار أيضا، فكيف يمكن التمييز بينها وكيف يمكن معالجتها؟

البعوض

إذا شعرنا بالحكة فإننا نفكر مباشرة بالبعوض، أمر منطقي لأن البعوض يقف على الجلد ويغرز أبرته في الجلد ليمتص الدم منه. ولأننا يمكن أن نشعر به وبطنينه. وإذا ما أبعدناه عن جلدنا فإننا نشعر بحكة قوية مباشرة، والسبب لظهور الحكة هو أن أنثى البعوض المهاجمة، تحتاج إلى بروتين موجود في دمنا يساعدها على إنتاج البيض. ولكي تحصل على الدم تحقن الحشرة نوعا خاصا من البروتين المضاد للتخثر في الجلد، حتى يمكنها امتصاص الدم الكافي منه، ولأن الجسد يرفض هذا البروتين فإن رد فعله يكون سريعا وقويا وكأنها نوبة حساسية. ويمكن معرفة أن المهاجم هو البعوض في حال ظهور بقع، مثل الورم بقطر 2 و5 مليمترات من دون قطرة دم على الجلد، ولونها يتراوح بين الأبيض والأحمر.

ونقل موقع "ياهو" ألمانيا نصائح لمكافحة لدغات البعوض، إذ يجب تبريد المكان الذي غرزت أنثى البعوض فيه أبرتها، إما بالضغط أو باستخدام معالجات خاصة ضد لدغات الحشرات، مما يقلل أيضا من الورم. كإجراء مباشر ضد الحكة، يساعد المسح باللعاب أيضا. وإذا كنت ترغب في استخدام الطرق المنزلية، ضع نصف بصلة أو نصف بطاطس أو قطعة من الليمون على المكان مباشرة بعد الشعور بالحكة.

ويجب عليك عدم حك الجلد، لأن حكه يعني تنشيط البروتين الذي حقنته أنثى البعوض في الجلد ليتسبب في ظهور الحكة أكثر.

القراد

يعيش القراد فوق الأعشاب والنباتات الطويلة لا على الأشجار كما يُعتقد. وحين مرور حيوان ما أو إنسان يتعلق القراد بجسد الضحية المارة ليمتص من دمه. يمكن للقراد العيش لمدة 15 يوماً على جسد ضحيته من الحيوانات، أو أحيانا الإنسان ولا يمكن ملاحظة وجوده. يتسبب القراد في نقل أمراض خطيرة مثل داء البورليات، أو التهاب الدماغ المحمول بالقراد.

لا تتسبب لدغة القراد بحكة قوية مثلما هو الحال مع البعوض، رغم أنها تقرص وتمتص الدم من جلد الضحية. وحيت يترك القراد مضيفه فإنه يتسبب بظهور بقعة حمراء بحجم العملة النقدية غير متورمة.

يجب إزالة القراد الماصة للدم في أسرع وقت ممكن. أفضل طريقة للقيام بذلك هي من خلال استخدام  ملقط خاص معقوف، حسب موقع "غيزونداهيت" النمساوي، ولا يجب تحت أي ظرف من الظروف إزالة القراد من خلال هز المكان المصاب، لأن هذا يمكن أن يتسبب بقطع الجسد وبقاء رأس القراد ملتصقا بالجسم. وإذا كان مكان الإصابة ينتشر ويحمر، فعليك مراجعة الطبيب سريعا، إذ أن من المحتمل أن تكون هناك إصابة بداء البورليات.

مجموع المشاهدات: 1862 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

dw