الرئيسية | طب وصحة | هكذا ينبغي تعديل النظام الغذائي للسيطرة على ارتفاع الضغط

هكذا ينبغي تعديل النظام الغذائي للسيطرة على ارتفاع الضغط

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
هكذا ينبغي تعديل النظام الغذائي للسيطرة على ارتفاع الضغط
 

سواء كان ارتفاع ضغط الدم طفيفاً أو كانت درجته قصوى والارتفاع مستمراً ينبغي تعديل النظام الغذائي إلى جانب تناول الأدوية التي وصفها الطبيب. يشكّل إهمال الضغط المرتفع خطراً كبيراً على القلب والشرايين والكلى والعيون. لذلك، احرص على وجود هذه الأطعمة على مائدتك

* الخضروات الورقية كالسبانخ والخس والملوخية والبقدونس غنية بالمغنيسيوم والبوتاسيوم، وهما ضروريان لخفض الضغط وفقاً لتوصيات جامعة هارفارد.

* توفر الفاصوليا البيضاء حصة كبيرة من احتياجات الجسم اليومية من الكالسيوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم، وهي توليفة المعادن المطلوبة لخفض ضغط الدم.

* وجدت أبحاث من جامعة ولاية أوريغون أن تناول كوب من الحليب خالي الدسم كل يوم يخفض ارتفاع ضغط الدم بمقدار يتراوح بين 3 و5 بالمائة.

* يعمل البروكلي على إصلاح آثار ارتفاع الضغط، إلى جانب ضبطه عن طريق إمداد الجسم بالمغنيسيوم والكالسيوم.

* عصير الشمندر (البنجر) من الأدوات الفعّالة لخفض ضغط الدم، وفقاً لدراسات عديدة.

* من التعديلات المفيدة لمريض الضغط استخدام زيت السمسم في إعداد بعض الأطعمة او إضافته للسلطة.

* أكل الموز بانتظام يزوّد الجسم بحصة كبيرة من البوتاسيوم الذي يساعد على ضبط الضغط، تعزيز صحة عضلة القلب.

* الشوكولا الداكنة من الأطعمة الضرورية لضبط ضغط الدم المرتفع.

* يوفر عصير الرمّان توليفة رائعة من المغذيات التي تساعد على خفض الضغط المرتفع.

* العدس مصدر رائع للبوتاسيوم اللازم لخفض الضغط.

مجموع المشاهدات: 16318 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع