الرئيسية | طب وصحة | اكتشاف نوع جديد من العناكب الخطيرة تختبئ في الأثاث

اكتشاف نوع جديد من العناكب الخطيرة تختبئ في الأثاث

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
اكتشاف نوع جديد من العناكب الخطيرة تختبئ في الأثاث
 

اكتشاف الباحثون نوعاً جديداً من العناكب تختبئ في الأثاث ويمكن أن تفسد اللحم البشري بلدغة واحدة فقط.

وتم العثور على العناكب القاتلة في المكسيك، مما تسبب في نوبة قلق بين السكان المحليين بعد إصدار تحذير من علماء محليين.

وجاء اكتشاف هذه العناكب المنزلية التي أطلق عليها اسم لوكوسيليس في مدينة تلاكسكالا، من قبل علماء في الجامعة الوطنية المستقلة في المكسيك، الذين أرسلوا تحذيراً للسكان بضرورة الحذر منها.

وتملك هذه العناكب سمّاً خطيراً قادراً على تدمير الأنسجة، ويمكن أن يتسبب بآفات في الجلد تصل إلى 40 سم، وقد يستغرق الشفاء منها عدة أشهر، تاركاً ندباً لا تزول عن البشرة، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

واكتشف هذه العناكب عالم الأحياء والأستاذ الجامعي أليخاندرو فالديز موندراجون مع مجموعة من طلابه، وحذّر من أنها يمكن أن تلدغ البشر إذا شعرت بالخطر، رغم أنها عادةً ما تختبىء في ثقوب داخل الأثاث أو في الجدران.

ويقول الخبراء إن السم يمكن أن يصل إلى مجرى الدم، مما يؤدي إلى تدمير الخلايا الحمراء، كما يمكن أن تكون العناكب أكثر خطورة خلال المواسم الممطرة، حيث يبحث الذكور عن الإناث في الليل وبسبب سلوكهم غير المنتظم، يمكن أن ينتهي بهم المطاف إلى الاختباء في الأقمشة أو ملاءات الأسرة أو الأحذية.

مجموع المشاهدات: 1374 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع