الرئيسية | طب وصحة | أضرار صبغ الشعر للنساء والرجال

أضرار صبغ الشعر للنساء والرجال

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
أضرار صبغ الشعر للنساء والرجال
 

منذ بدء استخدامها، لا يزال الجدل مستمرا حول الآثار الصحية لاستخدام صبغات الشعر، حتى أن بعض الدراسات ربطت بينها وبين الإصابة ببعض أنواع السرطان، فضلا عن المخاوف من التزام الشركات المصنعة بإجراءات واختبارات السلامة، ما يدعو المستخدمين لضرورة الحذر عند التعامل معها.

 

* أنواع صبغة الشعر

تختلف صبغات الشعر اختلافًا كبيرًا في تركيبتها الكيميائية، وهناك 3 أنواع رئيسية من أصباغ الشعر:

- الصبغات المؤقتة:

تغطي هذه الصبغات سطح الشعر ولكنها لا تخترق جذع الشعرة. تدوم بشكل عام من غسلة إلى غسلتين.

- الصبغات شبه الدائمة:

هذه الأصباغ تتغلغل في جذع الشعرة. تدوم عادة من 5 إلى 10 غسلات.

- الصبغات الدائمة (المؤكسدة):

تسبب هذه الصبغات تغيرات كيميائية دائمة في جذع الشعر. وهي أكثر أنواع صبغات الشعر شيوعًا، لأن اللون لا يتغير حتى يتم ينمو الشعر مجددا ليختفي اللون تدريجيا على طول الشعر. ويشار إلى هذه الأصباغ أحيانًا باسم أصباغ قطران الفحم بسبب بعض المكونات الموجودة فيها. تحتوي على مواد عديمة اللون مثل الأمينات العطرية والفينولات. وفي وجود بيروكسيد الهيدروجين، تمر هذه المواد بتفاعلات كيميائية لتصبح صبغات. وكلما كانت الصبغة داكنة اللون كلما زادت نسبة وجود مواد التلوين فيها مثل الفحم.

 

ويقتصر القلق بشأن مخاطر الإصابة بالسرطان إلى حد كبير على الأصباغ شبه الدائمة والدائمة. كذلك فأنه كلما كانت الصبغة داكنة اللون كلما زادت خطر تسببها بالتأثيرات الجانبية كالسرطان، نظرا لاحتوائها على المزيد من بعض المواد الكيميائية.

* أضرار صبغ الشعر للنساء والرجال

عندما طرحت أصباغ الشعر لأول مرة في الأسواق، كان الفحم (القطران) هو المكون الرئيسي المستخدم في تصنيعها، مما تسبب في ظهور عدد من حالات الحساسية لدى الكثير، أما الآن فمعظم أصباغ الشعر مصنوعة من مصادر البترول، لكن إدارة الغذاء والدواء الأميركية لا تزال تعتبرها محتوية على الفحم، لاحتوائها على بعض المواد الشبيهة للفحم.

 

وفي حين ربطت بعض الدراسات وجود صلة بين أصباغ الشعر وارتفاع خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، لم تجد دراسات أخرى هذه الصلة، لكن بشكل عام ينبغي أن نضع في اعتبارنا أن معظم أصباغ الشعر لا تمر بنفس اختبارات السلامة قبل أن تباع في الأسواق.

 

ومن الأضرار المحتملة لصبغ الشعر للنساء والرجال ما يلي:

1. تلف الشعر

غالبًا ما تحتوي ألوان الشعر الدائمة على الأمونيا (أو مواد كيميائية مشابهة لها). والأمونيا، بالتعاون مع مادة بيروكسيد الهيدروجين، تتغلغل داخل جذع الشعرة لإزالة اللون الطبيعي للشعر. وهذه العملية تعني إزالة الطبقة التي تحمي الشعرة، مما يؤدي إلى تلفها.

2. ردود الفعل التحسسية

تحسس الجسم كله أو فروة الرأس نتيجة صبغ الشعر من الأمور الشائعة، نظرا لاحتواء الصبغ على مادة البارافينيلين ديامين، وهي مادة شائعة مسببة للحساسية. ويكون الأشخاص ذوي الأمراض الجلدية كالأكزيما أو الصدفية الأكثر عرضة للتحسس.

3. التأثيرات على الخصوبة

على الرغم من أن بعض الدراسات تشير إلى وجود حد أدنى من الامتصاص الجهازي لمنتجات الشعر، إلا أن صبغات الشعر قد لا تؤثر في الواقع على الخصوبة أو الحمل. لكن نظرًا لأنها تظهر خطرًا محتملاً، فمن الأفضل تجنبها إذا كانت هناك رغبة بالحمل أو كنتِ حاملا.

4. التهاب الملتحمة

قد يؤدي عدم توخي الحذر الشديد عند صبغ شعرك إلى ملامسة المواد الكيميائية للأجزاء الحساسة من وجهك مثل العين، وعندما تتلامس المواد الكيميائية من صبغات الشعر مع عينيك، يمكن أن يؤدي ذلك إلى التهاب الملتحمة أو العين الوردية.

5. الربو

يمكن أن يؤدي الاستنشاق المستمر للمواد الكيميائية الموجودة في صبغات الشعر إلى السعال والصفير وتحفيز نوبات الربو.

6- السرطان

يستخدم الباحثون نوعين رئيسيين من الدراسات لمحاولة معرفة ما إذا كانت مادة ما تسبب السرطان. وفي الدراسات التي أجريت في المختبر، تتعرض الحيوانات لمادة (غالبًا بجرعات كبيرة جدًا) لمعرفة ما إذا كانت تسبب أورامًا أو مشاكل صحية أخرى.

 

وقد يعرض الباحثون أيضًا الخلايا الطبيعية في طبق المختبر إلى المادة التي يشتبه في كونها مسرطنة، ومراقبة الخلايا إذا ما ظهرت عليها أي تغيرات تشير لتحولها إلى خلايا ورمية أو سرطانية. ويتحكم الباحثون في جميع العوامل الأخرى التي من الممكن أن تؤثر على النتيجة.

 

لكن، يمكن أن تكون دراسة شيء مثل صبغات الشعر أكثر تعقيدًا، لأنه ليست كل صبغات الشعر متشابهة - يمكن أن تحتوي على آلاف المواد الكيميائية المختلفة. علاوة على ذلك، تغيرت مكونات صبغات الشعر على مر السنين. احتوت صبغات الشعر القديمة على مواد كيميائية، بما في ذلك بعض الأمينات العطرية التي وجدت في أواخر السبعينيات من القرن الماضي، تسبب السرطان في حيوانات المختبر، لذلك قام مصنعو صبغات الشعر بتغيير بعض المواد الكيميائية في منتجاتهم.

 

لهذا، قد لا تكون دراسة التعرض لصبغات الشعر منذ عقود مضت مماثلة لدراسة التعرض لها في وقتنا هذا. وقد ركزت معظم الدراسات، التي تبحث في ما إذا كانت منتجات صبغ الشعر تزيد من خطر الإصابة بالسرطان، على بعض أنواع السرطان مثل سرطان المثانة، سرطان الغدد الليمفاوية، سرطان الدم وسرطان الثدي.

وقد نظرت هذه الدراسات في مجموعتين من الأشخاص:

- الأشخاص الذين يستخدمون أصباغ الشعر بانتظام.

- الأشخاص الذين يتعرضون لها في العمل.

~ بالنسبة لسرطان المثانة:

وجدت معظم الدراسات التي أجريت على الأشخاص الذين تعرضوا لصبغات الشعر في العمل، مثل مصففي الشعر والحلاقين، أن خطر الإصابة بسرطان المثانة ضئيل ولكنه ثابت إلى حد ما. ومع ذلك، فإن الدراسات التي تبحث في الأشخاص الذين تم صبغ شعرهم لم تجد زيادة ثابتة في خطر الإصابة بسرطان المثانة.

~ بالنسبة للوكيميا والأورام اللمفاوية:

أظهرت الدراسات التي تبحث في الصلة المحتملة بين استخدام صبغة الشعر وخطر الإصابة بـسرطانات الدم، مثل اللوكيميا والأورام اللمفاوية، نتائج مختلطة. على سبيل المثال، وجدت بعض الدراسات زيادة خطر الإصابة بأنواع معينة من سرطان الغدد الليمفاوية اللاهودجكينية (ولكن ليس غيرها) لدى النساء اللواتي يستخدمن صبغات الشعر، خاصة إذا بدأن في استخدامها قبل عام 1980 و/ أو استخدام الألوان الداكنة. تم العثور على نفس النوع من النتائج في بعض الدراسات حول مخاطر اللوكيميا. لكن، لم تجد دراسات أخرى هذا الخطر.

~ بالنسبة لسرطان الثدي:

اختلطت نتائج الدراسات التي تبحث في الصلة المحتملة بين استخدام صبغة الشعر وسرطان الثدي. حيث لم تجد العديد من الدراسات علاقة بين الإصابة بـسرطان الثدي واستخدام صبغات الشعر، على الرغم من وجود بعض الدراسات الحديثة.

 

يستخدم العديد من الأشخاص صبغات الشعر، لذا من المهم إجراء المزيد من الدراسات للحصول على فكرة أفضل عما إذا كانت هذه الأصباغ تؤثر على خطر الإصابة بالسرطان.

 

 

* احتياطات يجب اتباعها عند صبغ الشعر

يشير خبراء الصحة إلى أنك قد تقلل من خطر الإصابة بالسرطان، عن طريق استخدام صبغ الشعر بعدد أقل مع مرور الوقت أو بعدم صبغ شعرك حتى يبدأ اللون الرمادي بالظهور.

وبشكل عام، يوصى باتباع نصائح السلامة التالية عند صبغ شعرك:

1- لا تترك الصبغة على رأسك أطول من اللازم.

2- اشطف فروة الرأس جيدا بالماء بعد استخدام صبغ الشعر.

3- ارتد قفازات عند تطبيق الصبغة على الشعر.

4- اتبع بعناية التعليمات المرفقة مع علبة صبغ الشعر.

5- لا تخلط منتجات مختلفة من صبغ الشعر.

6- تأكد من القيام باختبار الحساسية قبل تطبيق الصبغة على شعرك، وتقريبا جميع منتجات صبغ الشعر تشمل تعليمات للقيام باختبار الحساسية، ومن المهم أن تفعل هذا الاختبار في كل مرة تقوم بصبغ شعرك، وتأكد من أن صاحب الصالون يقوم بالاختبار أيضا. ويتم الاختبار بوضع قطرة من الصبغ خلف صيوان الأذن ويترك لمدة يومين، ومراقبة علامات الحساسية كالاحمرار، التورم، الحكة، فعند ظهور أي منها لا يجب استعمال الصبغة للشعر.

7- لا تصبغ الحاجبين والرموش أبدا، فقد يؤدي تسرب الصبغ إلى داخل العين إلى حدوث أضرار كبيرة وقد يسبب العمى.

 

* ما مدى سلامة خلات الرصاص الموجودة في منتجات الأصباغ؟

تستخدم خلات الرصاص كمادة مضافة في منتجات صبغ الشعر، ويتم وضعها لإنتاج تأثير التلوين التدريجي، ويمكنك استخدام هذه المنتجات بأمان إذا اتبعت التوجيهات بعناية.

 

ويجب أن يظهر بيان التحذير التالي على علبة صبغ الشعر لتعرف أنها محتوية على خلات الرصاص:

 

يحتوي على خلات الرصاص للاستخدام الخارجي فقط، احتفظ بهذا المنتج بعيدا عن متناول الأطفال، لا تستخدم على جرح أو فروة الرأس أبدا، اغسل فورا إذا تهيج الجلد، لا تستخدم لصبغ الشارب والرموش والحاجبين أو الشعر على أجزاء من الجسم بخلاف فروة الرأس، اتبع التعليمات بعناية واغسل اليدين جيدا بعد الاستخدام.

عن موقع صحتك.كوم
مجموع المشاهدات: 8743 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع