الرئيسية | طب وصحة | نصائح من أجل تجنب الإدمان على رذاذ بخاخة الأنف

نصائح من أجل تجنب الإدمان على رذاذ بخاخة الأنف

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
نصائح من أجل تجنب الإدمان على رذاذ بخاخة الأنف
 

لا يمكن لأي شخص يعاني من انسداد في الأنف أن يتخيل أي شيء أجمل من أن يتمكن أخيرًا من التنفس بحرية مرة أخرى. بخاخات الأنف لها تأثير مزيل للاحتقان. وهي تضمن أن الأوعية الدموية في الأغشية المخاطية تتقلص. ينخفض تدفق الدم وتتضخم الأغشية المخاطية.

لسوء الحظ، هناك تأثيرات جانبية لهذه البخاخات وهو إدمان الأنف عليها، بحيث تعتاد الأغشية المخاطية على ترطيب البخاخة، وبدونها يبقى الأنف جافا، ويشعر الجسم أنه بحاجة ماسة إلى بخاخة الأنف، وهذا ما يسمى تأثير الارتداد. فإذا كنت تستخدم رذاذ الأنف لأكثر من أسبوع، فهناك خطر أن تصبح معتادا على هذه البخاخات.

الاستخدام الصحيح

حتى إذا كانت النشرة الارشادية للبخاخة تنص بالفعل على أنه لا ينبغي استخدام الرذاذ لأكثر من 7 أيام، فغالبًا ما يحذر الصيادلة من الاعتماد على رذاذ الأنف عند بيعه.

على أية حال، يجب عليك اتباع التعليمات الموجودة ف الارشادات لمعرفة عدد المرات التي يمكن بها استخدام البخاخة في اليوم، من الضروري الانتباه لما يقوله الطبيب، وعدم زيادة مرات الاستخدام في اليوم الواحد، حتى لوكنت تشعر بذلك.

وفي حال الحاجة المتزايدة والمستمرة لهذه البخاخات من الممكن أن تلجأ لطرق بديلة ألطف مثل:

ـ غسل الأنف بالملح العادي

ـ استنشاق بالبخار الساخن

ـ استخدام بخاخات ملح البحر ومراهم الأنف

عواقب ادمان الأنف على هذه البخاخات كثيرة، فهي تبدأ بجفاف الأغشية المخاطية للأنف، لتمتد إلى نزيف الأنف، كما يمكن أن يعاني الأنف من التهابات متكررة. وفي مرحلة ما، يتضرر نسيج الأنف لدرجة أن البكتيريا يمكن أن تنتشر وتفرز مواد فاسدة وتسبب رائحة كريهة.

لا ينبغي الاستهانة بالآثار النفسية أيضًا، فالمصابون لا يعود بإمكانهم النوم أو ممارسة الرياضة بدون رذاذ الأنف ويخافون من الاختناق وعدم القدرة على التنفس بسهولة.

مذا أفعل إذا كنت مدمنًا على رذاذ الأنف؟

هناك عدة طرق للتخلص من الإدمان. على أية حال، يجب أن يدرك المرء أن الاستخدام المستمر لبخاخ الأنف ليس حلاً، ولكنه يؤدي فقط إلى تفاقم المشكلة. الخيارات الممكنة هي:

تحدث إلى طبيب الأنف والأذن والحنجرة حول المشكلة: يمكنه وصف بخاخ كورتيزون للأنف لا يجعلك معتمداً عليه ويعيد بناء الغشاء المخاطي للأنف. سيحدد الفحص أيضًا مقدار الضرر الذي لحق بالأنف وما إذا كان على سبيل المثال  التصحيح الجراحي للحاجز الأنفي ضروري.

حل بديل آخر هو تقليل الجرعة ببطء: يمكن أن يؤدي التبديل إلى بخاخ أنف الأطفال إلى كسر الإدمان بسهولة أكبر.

العلاج بفتحة واحدة: هناك خيار آخر يتمثل في استخدام رذاذ البخاخة لفتحة أنف واحدة فقط للمساعدة على التنفس، ويتم تبديل ذلك بشكل دوري لحين انتفاء الحاجة.

مع معرفة هذه العواقب من الأفضل عدم السماح للأنف بالتعود على البخاخة والالتزام بالوصفة العلاجية، وعدم استخدام هذه البخاخات من تلقاء أنفسنا، وفي حال اضطررنا للاستخدام، علينا تقليل الجرعة العلاجية قدر الإمكان.

مجموع المشاهدات: 2587 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

أقلام حرة