الرئيسية | طب وصحة | هل يمكن المحافظة على بناء العضلات في شهر رمضان؟

هل يمكن المحافظة على بناء العضلات في شهر رمضان؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
هل يمكن المحافظة على بناء العضلات في شهر رمضان؟
 


يضطر الكثيرون إلى التوقف عن الرياضة خلال شهر رمضان المبارك، ما يؤدي إلى ترهل عضلاتهم وفقدان نسبة كبيرة من الكتلة العضلية. نا

وجدت أحدث الأبحاث، أن الصائم لا يمكنه زيادة حجم العضلات الخالية من الدهون إذا كان ملتزماً بالتمارين الرياضية القوية وخطط النظام الغذائيحسب موقع بروتينز زون:


رطوبة الجسم

بعد الإفطار، يجب إعادة الترطيب أولاً، بالامتناع عن الإفراط في تناول الطعام.
تناول الطعام مثل لاعب كمال الأجسام المحترف

تناول الوجبات الصغيرة على مدار اليوم هو الطريقة المناسبة للحفاظ على نشاط التمثيل الغذائي، ودرء الجوع والتحكم في نسبة السكر في الدم. وتناول نصف وجبة في الإفطار تحتوي على كمية  من الكربوهيدرات المعقدة، ذلك لأن الكربوهيدرات والغليكوجين المخزن يمكن تحويلهما إلى ATP  أسرع من البروتين والدهون. لذلك، فإن ملء مخازن الجليكوجين قبل التمرين يعني  المزيد من الطاقة.

مخفوق البروتين

عنصر أساسي لتحقيق التقدم الأمثل في تعزيز اللياقة البدنية والأداء، يعد ما بعد التمرين من أفضل الأوقات لدخول البروتين إلى الجسم، خاصة في رمضان.

 ألواح البروتين

تناولها بدل الحلويات. يمكن أن يكون مريحا للغاية على عكس حلويات رمضان المليئة بالسكر والتي تؤدي إلى زيادة الوزن.

تأخير السحور

إلى أقرب وقت ممكن من شروق الشمس. مع الحرص على الأطعمة الغنية بالبروتين مثل البيض، والجبن، والشوفان.

تدرب بحد أقصى 3-4 مرات في الأسبوع مع استراتيجية الحجم المنخفض في الاعتبار. ابدأ تمرينك بعد 2-3 ساعات من الإفطار  لمدة 45-60 دقيقة فقط، ما يمكّن الجسم من التكيف، والحصول على القوة والتعافي بشكل أسرع.

مجموع المشاهدات: 1751 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

أقلام حرة