الرئيسية | طب وصحة | أطعمة يجب الإكثار من تناولها بعد بلوغك سن الثلاثين!

أطعمة يجب الإكثار من تناولها بعد بلوغك سن الثلاثين!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
أطعمة يجب الإكثار من تناولها بعد بلوغك سن الثلاثين!
 

في الثلاثينيات من العمر تطرأ بعض التغيرات على أجسامنا. على سبيل المثال، تصبح عملية التمثيل الغذائي أبطأ ويفقد الجلد بعضاً من حيوية أيام الصبا.

ولمواجهة علامات التقدم بالعمر، من المفيد الانتباه بعض الأمور في نظامك الغذائي، حسب ما تنصح به مجلة "Bunte" الألمانية.

التفاح والتوت والسبانخ: مضادات أكسدة

تحمي مضادات الأكسدة البشرة من الجذور الحرة وبالتالي يمكنها تأخير الشيخوخة. وتوجد المضادات تلك بشكل رئيسي في الفواكه والخضروات، بما في ذلك التفاح والتوت والكشمش والسبانخ واللفت وجوز البقان.

الجوز والسلمون وزيت الكتان: أوميغا 3

بمرور الوقت، تفقد بشرتنا نضارتها وتبدأ التجاعيد الأولى بالتشكل ويصبح النسيج الضام مترهلاً. لا يمكن إيقاف هذه العملية، لكن يمكننا إبطائها ببعض العناصر الغذائية، على سبيل المثال أحماض أوميغا 3 الدهنية، التي تساعد على إعطاء الأنسجة مرونة أكبر وتزويد الجلد بالرطوبة. وتوجد تلك الدهون الصحية في زيت بذر الكتان وبذر الكتان والجوز وسمك السلمون والرنجة.

الفلفل والليمون والشمر: قنابل فيتامين "سي"

كلما تقدمنا في السن، قل إنتاج الكولاجين في الجسم. يكون الانخفاض في البروتين أكثر دراماتيكية في منتصف الثلاثينيات.

يمكن أن يساعد تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين "سي" في الحفاظ على إنتاج الكولاجين وتقليل أضرار الأشعة فوق البنفسجية ودعم التئام الجروح. المصادر الرئيسية لفيتامين "سي": الفلفل، البقدونس، البروكلي، الشمر، والحمضيات.

البروكلي والقرنبيط: الخضروات الصليبية

بشكل خاص عند توافر الاستعداد الوراثي، فإن خطر الإصابة بسرطان الثدي يزيد في الثلاثينات من العمر.

ثبت أن الخضروات الصليبية مثل البروكلي والقرنبيط وكرنب بروكسل تؤثر على مستويات هرمون الاستروجين، مما يقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي. كما أنها تحتوي على العديد من مضادات الأكسدة الصحية والألياف، التي تحمي الجسم من الأمراض.

السبانخ والبازلاء والأفوكادو: حمض الفوليك

قبل بضعة عقود كانت تحمل وتلد النساء قبل الثلاثين، أما اليوم وبالنظر لمتابعة المرأة تعليمها ومسارها المهني فقد تؤخر إنجاب الأطفال لما بعد سن الثلاثين. وفي ذلك السن يحتاج جسد الأنثى لحمض الفوليك. ويشارك فيتامين "ب"، الموجود في السبانخ والبازلاء والأفوكادو، في تكوين المادة الوراثية ويمكن أن يساعد في الوقاية من اضطرابات الأنبوب العصبي عند الرضع.

مجموع المشاهدات: 1875 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة