الرئيسية | الأخـيـرة | شوهة جديدة في القنوات المصرية .. داعية سلفي يحاول ضرب عالم فلكي بـ"الحذاء" على الهواء مباشرة (فيديو)

شوهة جديدة في القنوات المصرية .. داعية سلفي يحاول ضرب عالم فلكي بـ"الحذاء" على الهواء مباشرة (فيديو)

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
شوهة جديدة في القنوات المصرية .. داعية سلفي يحاول ضرب عالم فلكي بـ"الحذاء" على الهواء مباشرة شوهة جديدة في القنوات المصرية .. داعية سلفي يحاول ضرب عالم فلكي بـ"الحذاء" على الهواء مباشرة
 

أخبارنا المغربية ـ متابعة 

بعد الشجار الذي نشب مؤخرا بين الاعلاميين المصريين أحمد الشوبير و أحمد الطيب على الهواء مباشرة ، و في برنامج آخر ، حاول الداعية السلفي محمد الملاح، الاعتداء على عالم الفلك أحمد شاهين بـ"الحذاء" على الهواء، متهما إيّاه بأنه "دجال ومشعوذ".

وقال شاهين، خلال حواره ببرنامج "خط أحمر" مع الإعلامي محمد موسى، المُذاع على فضائية "العاصمة"، ردا على اعتداء الملاح: "أنت أسوأ مثال لداعية إسلامي".

ورفع الملاح حذائه في وجه شاهين، قائلًا: "أنا لا يشرفني أن أجلس معك وأنت قليل أدب ومش محترم "، واضطر مقدم البرنامج للتدخل وأنهى الحلقة.

مجموع المشاهدات: 12151 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (4 تعليق)

1 | ابا محمد
لماذا الاعلام المسعور يشوه مصطلح السلفية فليس كل داعية نقول أنه سلفي السلفي القح لا يحضر لهذه المجالس لانها مجالس فتنة
مقبول مرفوض
2
2016/05/31 - 12:22
2 | hamza
débat
nous voulons savoir pourquoi et le sujet du débat complet mais nous traite comme des enfants
مقبول مرفوض
1
2016/05/31 - 12:45
3 |
Hal haoulae ahlou 3ilme am ahlou fawda .wajadilhoume billati hiya ahsane.la youjadou 3assabiya fi addine.assalafiya toussawi al3assabiya .
مقبول مرفوض
0
2016/05/31 - 02:46
4 | Mansour Essaïh
''شوهة'' المنجم الدجال و صِدْق عالم الفلك
''شوهة''، نعم. و لكن الشوهة الأخرى هي أن لا نستطيع أن نفرق بين عالم الفلك و المنجم.

فعالم الفلك أو الفلكي هو ذلك الإنسان الذي يدرس الكون بكل مُكَوِّناتِه من كواكب، و نجوم، و أثقاب سوداء، و غازات وطاقة كونية و مجرات إلخ... و يستعمل، لدراساتها، كل العلوم التي نعرفها على الأرض كالرياضيات، و النِّسْبِية و الفيزياء، و الميكانيكا، و الجييوجوجيا، و الكيمياء، إلخ.

و علم الفلك، كما لا يخفى على أحد، علم فوائده على الإنسان لا تعد و لا تحصى، كما أخبرنا الله تعالى بذلك في كتابه الحكيم.

أما المُنَجِّم كالشخص المذكور في المقال فهو يقابل ما يُعْرَفُ عندنا بِ''العَرَّاف"' أو بِ''الشوافة''. و هذا الشخص لا عِلم له، بل هو دجال يغتنم غباء البعض و غفلة و تَغَُفُّل البعض الآخر وجهل الكثيرين من بني البشر و حتى المتعلمين منهم.

كل حدث أو حادث، في الدنيا، له، في المتوسط، 50 في المئة من احتمال الوقوع و 50 في المئة من احتمال عدم الوقوع. و لذلك، إذا قال لك المنجم مثلاً ''إن السماء ستمطر غدا'' (*)؛ فهناك فُرْصَتان لا ثالثة لهما : 50% من احتمال نزول المطرر و 50% من احتمال عدم نزوله.
فإذا نزل المطر، فقد ''صَدَقَ"' المنجم و إذا لم ينزل فقد كَذِبَ. و في كلتي الحالتين يكون المنجم كاذباً لأن ''صِدْقَهُ"' جاء صُدْفَةً و ليس على أي أساس علمي. و لهذا قال تعالى في محكم كتابه : كذب المنجمون و لو صدقوا (صدق الله العظيم).

(*) لا يجب علينا الخلط بين ما يقوله المنجم عن سقوط المطر و ما يقول عالِمُ المناخ، لأن كما سبق القول : المنجم دجال يعتمد على احتمالين اثنين لا ثالث لهما و لكن عالم المناخ يعتمد على العلوم التي ذكرتها سابقاً و كذلك على مراقبة الفضاء بوسائل علمية و تيكنولوجية شتى كمحطات الرصد الأرضية و الفضائية.

أما تصرف ''الداعية'' فهو أقبح من اِدِّعاآت المنجم اكذاب.
مقبول مرفوض
-2
2016/05/31 - 03:03
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع