الرئيسية | الأخـيـرة | سمكة قهرت الديناصورات.. وقهرها "البلاستيك"

سمكة قهرت الديناصورات.. وقهرها "البلاستيك"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
سمكة قهرت الديناصورات.. وقهرها "البلاستيك"
 

أسماك السيلكانث التي عاشت عصر الديناصورات كانت تعتبر "منقرضة" حتى إعادة اكتشافها في الثلاثينيات من القرن الماضي، لكنها تبدو اليوم قريبة جدا من الانقراض الحقيقي والسبب السلوكيات البشرية.ونشرت صحيفة "ديلي ميل" صورة لسمكة سيلكانث نافقة بفعل مخلفات البلاستيك التي تجتاح المحيطات، ومنها كيس رقائق بطاطس ابتلعته والتف حول أمعائها، وقالت إن السمكة مهددة بالانقراض بسبب "التلوث البلاستيكي" في المياه.

ويعد هذا النوع من الأسماك من مستحاثات السمك، كونه عاش في "العصر الحجري" بزمن الديناصورات، ونجا من الانقراض.

ووجدت السمكة النادرة نافقة قرب سواحل إندونيسيا من قبل سلطات حفظ البيئة، قبل أن تنشر صورتها وتثير الرأي العام لناشطي البيئة.

وقال مؤسس منظمة "الكوكب الأزرق" لحفظ مخلوقات البحار: "لا يوجد مثال أفضل من هذا على مشكلة التلوث البلاستيكي".

وفي عام 1938، تم العثور على سمكة سيلكانث حية قرب جنوب أفريقيا، واعتبر العالم أن السمكة قد تم "إعادة إحيائها من الانقراض".

ووجد داخل أمعاء السمكة الضخمة التي قد تزن فوق 90 كلغ كيس رقائق البطاطس من نوع "ليز"، وهي الشركة المملوكة من "بيبسي".

وعلقت شركة المشروبات الأميركية علقت بدورها على الصورة بكلمة "أمر محزن"، وقالت إنها تنوي استخدام أكياس قابلة لإعادة التدوير بنسبة 100 بالمئة بحلول عام 2025.

ونشرت صحيفة "ديلي ميل" صورة لسمكة سيلكانث نافقة بفعل مخلفات البلاستيك التي تجتاح المحيطات، ومنها كيس رقائق بطاطس ابتلعته والتف حول أمعائها، وقالت إن السمكة مهددة بالانقراض بسبب "التلوث البلاستيكي" في المياه.

ويعد هذا النوع من الأسماك من مستحاثات السمك، كونه عاش في "العصر الحجري" بزمن الديناصورات، ونجا من الانقراض.

ووجدت السمكة النادرة نافقة قرب سواحل إندونيسيا من قبل سلطات حفظ البيئة، قبل أن تنشر صورتها وتثير الرأي العام لناشطي البيئة.

وقال مؤسس منظمة "الكوكب الأزرق" لحفظ مخلوقات البحار: "لا يوجد مثال أفضل من هذا على مشكلة التلوث البلاستيكي".

وفي عام 1938، تم العثور على سمكة سيلكانث حية قرب جنوب أفريقيا، واعتبر العالم أن السمكة قد تم "إعادة إحيائها من الانقراض".

ووجد داخل أمعاء السمكة الضخمة التي قد تزن فوق 90 كلغ كيس رقائق البطاطس من نوع "ليز"، وهي الشركة المملوكة من "بيبسي".

وعلقت شركة المشروبات الأميركية علقت بدورها على الصورة بكلمة "أمر محزن"، وقالت إنها تنوي استخدام أكياس قابلة لإعادة التدوير بنسبة 100 بالمئة بحلول عام 2025.

مجموع المشاهدات: 2397 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

إستطلاع: أغلى الوجهات السياحية

ما هي الوجهات السياحية الأكثر غلاء في فصل الصيف ؟