الرئيسية | الأخـيـرة | أثقل طفل في العالم يستعيد رشاقته ويفقد 115 كيلو من وزنه

أثقل طفل في العالم يستعيد رشاقته ويفقد 115 كيلو من وزنه

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
أثقل طفل في العالم يستعيد رشاقته ويفقد 115 كيلو من وزنه
 

استعاد أثقل طفل في العالم رشاقته بعد أن خسر أكثر من 115 كيلو من وزنه بفضل اتباع نظام غذائي صارم.

وكان وزن أريا بيرمانا (14 عاماً) قد وصل إلى نحو 204 كيلوغرام بعمر 11 عام فقط، لكن وزنه الآن انخفض إلى نحو 88 كيلو، وتمكن من التخلص من الكثير من اللحم الزائد.

وكان الفتى الذي يعيش في قرية صغيرة في أندونيسيا قد تصدر عناوين الأخبار قبل 5 سنوات، عندما وصل وزنه إلى نحو 136 كيلو غرام بعمر 9 سنوات، وكان يعاني من زيادة الوزن لدرجة أنه كافح من أجل المشي، ولم يتمكن من الانضمام إلى أصدقائه في المدرسة.

وكان حجم أريا ضخماً جداً لدرجة أنه لم يتمكن من الاستحمام بشكل طبيعي، بل كان يستحم في حمام سباحة بالخارج، ولم تكن هناك ملابس تناسبه، لذلك كن يلف نفسه في ردائه ويقضى أيامه في تناول الوجبات السريعة بما في ذلك المعكرونة سريعة التحضير المفضلة لديه.

ولكن مع اتباع نظام غذائي مراقب عن كثب، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، بالإضافة إلى عملية ربط المعدة، خسر آريا نحو 115 كيلوغرام في ثلاث سنوات، وبات الآن يمشي 3 كيلومترات في اليوم، ويلعب كرة السلة وغيرها من الرياضات، ويمكنه تسلق الأشجار وركوب الدراجة النارية لأول مرة، وتمكن من العودة إلى المدرسة قبل إغلاقها بسبب كورونا.

ويقول آريا إنه غير عادات الأكل والنوم أيضاً، وقد ساعده ذلك على إنقاص الوزن، وهو يأكل الآن 3 وجبات في اليوم تشمل الأرز والتوفو والدجاج المقلي، بحسب صحيفة ذا صن البريطانية.

مجموع المشاهدات: 5027 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة