الرئيسية | الأخـيـرة | فيروس كورونا أتلف رئتيها ولكنها نجت .. كيف؟

فيروس كورونا أتلف رئتيها ولكنها نجت .. كيف؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
فيروس كورونا أتلف رئتيها ولكنها نجت .. كيف؟
 

أعلنت مستشفى كيوتو الجامعي في اليابان عن خضوع سيدة يابانية لعملية جراحية استمرت لـ 11 ساعة بمشاركة فريق طبي مكون من 30 شخص لزراعة أنسجة رئتين جديدتين لها، وفقا لموقع سي إن إن الأمريكي.

ويتسبب فيروس كوفيد-19 في تلف شديد في الرئة لدى بعض المصابين به، مما يجعلهم مضطرين لزراعة الرئة كجزء من رحلة تعافيهم من الفيروس.

إلا أن ما يميز تلك الجراحة التي خضعت لها السيدة اليابانية هي كونها الأولى من نوعها التي يحصل المريض فيها على أنسجة الرئتين من متبرعين أحياء، وفقا لمستشفى كيوتو الجامعي.

وأصيبت السيدة اليابانية بفيروس كورونا العام الماضي وقضت في المستشفى شهورا ظلت فيها على قيد الحياة بفضل أجهزة التنفس الصناعي، التي عملت كبديل صناعي للرئتين.فقد تسبب الفيروس في تلف الرئتين لدرجة توقفهما عن العمل، لتصبح زراعة رئتين جديدتين الأمل الوحيد حتى تنجو المصابة من الموت.

وحصلت المريضة من زوجها وابنها على الأجزاء المطلوبة من الرئة لإجراء عملية الزرع حيث أن الحصول على الأعضاء من متبرعين أحياء يعتبر خيارا أفضل، وفقا للبيان الصادر عن المستشفى.   

ووصفت المستشفى حالة الزوج والإبن بالمستقرة، بينما وضعت السيدة اليابانية في العناية المركزة، ومن المتوقع أن يستغرق تعافيها حوالي شهرين حتى تتمكن من الخروج.

وفي مؤتمر صحفي، وصف جراح الصدر وقائد الفريق الطبي الذي أجرى عملية الزرع هيروشي دات، الجراحة بأنها ”تعطي الأمل للمرضى الذين يعانون من تلف شديد في الرئة بسبب كوفيد."

مجموع المشاهدات: 3810 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة