الرئيسية | الأخـيـرة | دراسة: أكثر من مليون طفل حول العالم فقدوا أحد ذويهم بسبب كورونا

دراسة: أكثر من مليون طفل حول العالم فقدوا أحد ذويهم بسبب كورونا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
دراسة: أكثر من مليون طفل حول العالم فقدوا أحد ذويهم بسبب كورونا
 



أفادت دراسة حديثة بأن حوالي 1,5 مليون طفل في جميع أنحاء العالم فقدوا أحد الوالدين أو الأجداد أو غيرهم من مقدمي الرعاية على الأقل نتيجة لجائحة فيروس كورونا بين آذار/مارس 2020 ونيسان/أبريل من هذا العام.

ووصل فريق بحث بقيادة سيث فلاكسمان في "إمبريال كوليدج" بلندن إلى هذا الرقم باستخدام معدل المواليد وبيانات وفيات فيروس كورونا.

وتشير النتائج إلى أن ما لا يقل عن مليون و 134 ألف طفل قد تعرضوا لوفاة والدتهم أو والدهم أو أجدادهم الحاضنين نتيجة لوباء كورونا. ومن بين هؤلاء ، فقد ما يقدر بمليون و 42 ألف طفل أمهم أو والدهم أو كليهما.

وبشكل عام، يُقدر أن 1،562،000 طفل قد تعرضوا لوفاة أحد الوالدين على الأقل أو الوصي أو أحد الأجداد الآخرين أو أحد الأقارب الأكبر سنًا.

وقال الباحثون إنه بسبب أن البيانات لم يتم جمعها بشكل شامل في جميع الأماكن، فإن الرقم لا يمكن إلا أن يكون تقريبياً، وربما يكون أقل من الواقع.

وأفادت الدراسة التي نشرت في مجلة لانسيت الطبية بأن عدد الأطفال الذين فقدوا أحد والديهم أو كليهما بسبب هذه الجائحة مرتفع بشكل خاص مقارنة بعدد السكان في جنوب أفريقيا والمكسيك والبرازيل وكولومبيا، من بين دول أخرى.

وبشكل عام، فإن عدد الأطفال الذين فقدوا آباءهم يزيد بنحو خمس مرات عن عدد الأطفال الذين فقدوا أمهاتهم.

كما أظهرت الدراسة أن الأجداد يلعبون بشكل متزايد أدوارًا رئيسية في توفير الرعاية والدعم المالي لأحفادهم في جميع أنحاء العالم.

مجموع المشاهدات: 1621 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة