الرئيسية | الأخـيـرة | ميزة يغفل عنها المسافرون للجلوس في المقعد الأوسط

ميزة يغفل عنها المسافرون للجلوس في المقعد الأوسط

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
ميزة يغفل عنها المسافرون للجلوس في المقعد الأوسط
 

لن يختار الكثيرون الجلوس في المقعد الأوسط بالطائرة فيما لو ترك لهم الخيار، ويفضلون المقاعد القريبة من النافذة أو الممر. لكن هناك ميزة يغفل عنها المسافرون للجلوس في المقعد الأوسط خلال الرحلة.

وأظهر استطلاع للرأي أجراه برنامج Rich Eisen Show على تويتر أن غالبية الناس يعتقدون أن الشخص في المقعد الأوسط لا يحق له استخدام كلا مسندي الذراعين، لكن هذا ليس هو الحال.

ووفقًا لخبيرة السفر روزي بانتر، يجب السماح للجالسين بالمقعد الأوسط بالحصول على كلا مسندي الذراعين، فهذا أمر عادل بالمقارنة مع الميزات التي يحصل عليها الراكبان على جانبيه، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

وقالت بانتر "من المقبول عالميًا أن الراكب في المقعد الأوسط قد حصل على المقعد الأسوأ، لذلك يجب أن يحصل على رفاهية استخدام مسندي الذراعين".

وأضافت بانتر ""يتمتع ركاب المقعد في الممر بحرية مد أرجلهم والنهوض كما يحلو لهم، في حين يتمتع الراكب في المقعد بجوار النافذة برفاهية النظر من النافذة، أو إراحة رأسه على جانب الطائرة للاستمتاع ببعض النوم. ومع ذلك، فإن الراكب الأوسط مقيد بالمساحة والمكان لراحة رأسه. لذلك، يجب أن يحظى على الأقل بميزة استخدام كلا مسندي الذراعين".

مجموع المشاهدات: 5150 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة