الرئيسية | الأخـيـرة | تقوم بتزوير قصة موتها مع ابنها لتتفادى قضية حضانة

تقوم بتزوير قصة موتها مع ابنها لتتفادى قضية حضانة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
تقوم بتزوير قصة موتها مع ابنها لتتفادى قضية حضانة
 


اتُهمت أم بتزوير موتها هي ونجلها البالغ من العمر سبع سنوات قبل أن تهرب معه لتعيش تحت اسم صديقة لها باستخدام وثائق هوية مزورة.

تواجه داون ماري ووكر، من ساسكاتشوان، كندا، الآن تهماً فيدرالية تتعلق بسرقة الهوية وحيازة وثائق مزورة بعد اكتشافها عبر الحدود الأمريكية في ولاية أوريغون.

وقد قامت المرأة البالغة من العمر 48 عاماً بتضليل الشرطة لتعتقد بأنها وابنها قد توفيا غرقاً في نهر بالقرب من ساسكاتشوان أثناء رحلة صيد، بعد أن عثر أحد المارة على حقيبة يد وصنارة صيد مكسورة في الماء وبطانية الشهر الماضي.

وبدأت الشرطة بالتحقيق في ملابسات اختفائها بعدما عثرت على شاحنتها في مكان قريب، وعرضت مكافأة قدرها 10 آلاف دولار مقابل الحصول عن أي معلومات عنها.

وعلى الرغم من عبورها الحدود الأمريكية، اكتشفت الشرطة بأنها كانت تستخدم هوية صديقة لها للوصول إلى حساباتها المصرفية، وتم إلقاء القبض عليها يوم الجمعة الماضي.

وكشفت مصادر الشرطة عن السبب وراء هروب ماري مع طفلها، حيث أنها كانت تحاول إبعاده عن والده الذي كسب قضية الوصاية عليه. كما عثرت الشرطة في سيارتها على ملاحظات تبين خطتها للهروب.

ووجهت الشرطة العديد من التهم للمرأة بما في ذلك سرقة هوية صديقتها الشخصية وحيازة وثائق مزورة، وتم احتجازها في مركز مقاطعة مولتنوما في بورتلاند بولاية أوريغون الأمريكية.

مثلت ماري أمام المحكمة في بورتلاند بعد ظهر الإثنين 8 أغسطس (آب)، حيث قال المدعون إنها يجب أن تظل رهن الاحتجاز بانتظار تسليمها للسلطات الكندية. ومن المتوقع أيضاً أن تواجه ماري تهمة الخطف الأبوي وتضليل الشرطة، وفق ما أوردت صحيفة “ديلي إكسبرس” البريطانية.

مجموع المشاهدات: 2746 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة