الرئيسية | الأخـيـرة | تجد جدران حمامها تقطر دماً دون أن تعرف مصدره

تجد جدران حمامها تقطر دماً دون أن تعرف مصدره

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
تجد جدران حمامها تقطر دماً دون أن تعرف مصدره
 

صدمت إحدى مستخدمات تيك توك عندما دخلت إلى الحمام في الصباح لتجد الجدران تقطر دماً دون أن تعرف مصدره.

واعتقدت ليكسي تشيدستر، وهي مستشارة جامعية من كاليفورنيا بالولايات المتحدة، في البداية أن المادة الحمراء الغريبة سببها شقيقها الفوضوي، ومع ذلك، أصبحت ليكسي أكثر تشككاً عندما استمر ظهورها في صباح اليوم التالي، وقد تضاعف حجم البقعة المخيفة وكان الجدار وكأنه ينزف دماً بالفعل.

و قررت المستشارة التحقيق في اللغز المرعب بنفسها من خلال إجراء مجموعة اختبارات العفن في المنزل، وتحدثت أيضاً إلى سباك، وانتقلت إلى إنستغرام لمشاركة نتائجها مع أكثر من 80 ألف متابع على منصة التواصل الاجتماعي. وحصل مقطع فيديو واحد عن الجدار النازف على أكثر من 6.2 مليون مشاهدة على صفحتها.

وفي مقطع آخر، أوضحت ليكسي أنها لاحظت وجود قطع معدنية متداخلة مع الخزانة على الجدار مع المزيد من "الدم المتخثر" في الزاوية. ومن أجل الوصول إلى جوهر هذا اللغز، استخدمت ليكسي وشقيقها الزردية لتقشير المعدن، عندما اكتشفا أن المادة تأتي من داخل المعدن.

وأخيراً، تم حل اللغز عندما اكتشف ليكسي أن المادة الحمراء كانت ناتجة عن الصدأ، بحسب موقع لاد بايبل.

وأوضحت ليكسي "عندما يختلط التكثيف بسنوات من الصدأ وعدم وجود تهوية - حمامي لا يحتوي على مروحة - يمكن أن يتسبب في تشكل الصدأ في المعدن البارد، وهو شيء لم أكن أعرفه من قبل".

مجموع المشاهدات: 2651 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة