الرئيسية | الأخـيـرة | هذا ما يمكن حدوثه عند غفوة لمدة ثانيتين أثناء القيادة

هذا ما يمكن حدوثه عند غفوة لمدة ثانيتين أثناء القيادة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
هذا ما يمكن حدوثه عند غفوة لمدة ثانيتين أثناء القيادة
 

حذرت هيئة الفحص الفني الألمانية Tüv Süd من خطورة الغفوة القصيرة على سلامة القيادة، موضحة أنه عند الغفوة لمدة ثانيتين يتم قطع مسافة 56 متراً أثناء السير بسرعة 100 بدون رؤية الطريق، مما يرفع خطر وقوع حادث.

ولتجنب هذا الخطر، ينبغي عدم مواصلة قيادة السيارة عند الشعور بالتعب والنعاس والتثاؤب وفرك العينين، إذ ينبغي حينئذ إيقاف السيارة وأخذ قسط من الراحة يتراوح بين 10 و20 دقيقة قبل استئناف القيادة.

وفي الرحلات الطويلة، ينبغي أخذ استراحة أولى بعد ساعتين من القيادة على أقصى تقدير. ويشار إلى أن خطر الغفوة القصيرة يرتفع بشكل خاص عند بدء الرحلة عكس الساعة الداخلية، علماً بأنه بين الساعة 2 صباحاً و5 صباحاً وحوالي الساعة 2 ظهراً، يكون المرء في مستوى بيولوجي منخفض.

وعندما يكون المرء متعباً للغاية، لا ينخفض مستوى تركيزه فحسب، بل تقل سرعة رد فعله أيضاً.

مجموع المشاهدات: 2929 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة