الرئيسية | الأخـيـرة | لأول مرة في تاريخ الإسلام.. الرئيس "تبون" يأمر بطبع قرآن سماه "مصحف الجزائر" وتوزيعه مجانا

لأول مرة في تاريخ الإسلام.. الرئيس "تبون" يأمر بطبع قرآن سماه "مصحف الجزائر" وتوزيعه مجانا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
لأول مرة في تاريخ الإسلام.. الرئيس "تبون" يأمر بطبع قرآن سماه "مصحف الجزائر" وتوزيعه مجانا
 

أخبارنا المغربية: عبدالاله بوسحابة

في سابقة تعد الأولى من نوعها في تاريخ الإسلام، أفادت وسائل إعلام جزائرية، أن الرئيس "عبد المجيد تبون"، أمر بطباعة مصحف، أطلق عليه اسم "مصحف الجزائر"، مكتوب بطريقة الـ"برايل"، المخصصة للمكفوفين، مشيرة إلى أنه دعا إلى توزيعه داخل البلاد وخارجها مجانا.

وبحسب بيان للرئاسة الجزائرية، فقد جاءت توجيهات الرئيس "تبون"، خلال ترؤسه اجتماعا لمجلس الوزراء، أمس الأحد، مشيرا إلى أنه أمر بإرسال نسخ من هذا المصحف لمسجد باريس حتى يستفيد منه أفراد الجاليات المسلمة المقيمة بفرنسا.

وأضاف البيان أن تبون، وجه أيضا، تعقيبا على عرض مصحف الجزائر المكتوب بطريقة "برايل"، بطبع علم الجزائر عليه، علاوة على عبارة "يوزع مجانا".

وفي ذات السياق، فقد استنكر عدد كبير من المهتمين بالشأن الإسلامي هذا السلوك غير المسبوق، والذي من شأنه أن يكون سببا في التفرقة وشتات المسلمين، في إشارة إلى إمكانية نسخ مصاحف أخرى تحمل أعلام دول أخرى، وهو ما يتنافى جملة وتفصيلا مع تعاليم الدين الإسلامي الحنيف الذي يدعو إلى لم الصف وعدم التفرقة.

مجموع المشاهدات: 17976 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (11 تعليق)

1 | karim
الى أضحوكة الجيل
قبل ان تأمر بطبع ما يسمى بالقرآن الجزائري . أطع الله قبل كل شيء وصلي ككل رؤساء الدول المسلمة لانك انت الوحيد في العالم الإسلامي لن نراك تصلي و اترك عليك الخمر لانه يضر الا بصحتك. أعتقد انك تدخن الحشيش الدي يتجر به ابنك .ادا لم تستحي من خالقك فافعل ما تشاء.
مقبول مرفوض
12
2023/02/06 - 11:38
2 | مراقب
اهتموا بالمواطن الجزائري احسن
بلاد العجائب الحمد لله انه لم يقول بان القران نزل على سيد الخلق بالجزائر رائحة ايران بدأت تصفو الى السطح والجهل طغى عليهم يجب على المجلس العالمي للمسلمين ان يستنكر هذا العمل الشنيع والمستفز للمسلمين
مقبول مرفوض
8
2023/02/06 - 11:56
3 | Hind
Oui
Bonne décision du président algerien J’espère encore plus de décisions
مقبول مرفوض
-9
2023/02/06 - 12:15
4 | عشرة من الكبرنات في عقل
لا حول ولا قوة الا بالله
وهل يتقن هذا النظام المترهل شيءا غير التفرقة .اخوال واعمام واصهار على ضفتي الحدود في السعيدية ومن الطرف الاخر يصيحون ويصرخون لتمرير تهاني العيد او التعازي .وهذا الاحمق يدعي عمل الخير ؟ من الهم ما يضحك
مقبول مرفوض
7
2023/02/06 - 12:19
5 | عدلوني
ربي عارف مول لفرنك
كلمة بالمجان كافية كي لا يباع. ما هذه الوقاحة و الغباء.كل يوم نسمع و نقرا شيئاً عجيبا و غريباً من هولاء الناس الذين لا يفقهون في الحياة شيئاً.
مقبول مرفوض
6
2023/02/06 - 12:30
6 | قبائلي حر
تبون بدون هوية
وما علاقة تبون بالاسلام و بالمصحف خاصة إن الجميع لاحظ ان تبون لم يراه احد في كل المناسبات الدينية يصلي و في المرة الوحيدة التي ظهر فيها كان يصلي امام الإمام.
مقبول مرفوض
6
2023/02/06 - 01:49
7 | متتبعة
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
حماقات حكام الجزائر تجاوزت كل الحدود وهاهي تتمادى حتى على ماهو مقدس لدى كل المسلمين. على ما يبدو هو مصحف إيران الشيعي ان صح التعبير وليس المصحف الجزائري.
مقبول مرفوض
7
2023/02/06 - 02:15
8 | Abdou
ويبقى البحث مستمرا
ويبقى البحث مستمرا من طرف صنيعة فرنسا بمرسوم وتقرير مصير في سنة1962 بعد استفتاء الشعب الفرنسي لإثبات الذات والحضورهذه هي القوة الضاربة التي تبحث كذلك على هوية وتاريخ والوسائل المستعملة سواء كانت غير قانونية أو حتى محرمة لا يهم
مقبول مرفوض
5
2023/02/06 - 02:15
9 | مر من هنا
يا له من إنجاز
إنجاز عظيم يضاهي نزول الوحي من جديد !!! لم أرى شعبا يحمل أعلامه في كل مكان ويطبعه على المسطح والمحدب! ولكن هذا دليل دامغ على فراغ في الهوية وتيه وجودي لم يجد إيزارا يستره سوى تلك الراية المسكينة.
مقبول مرفوض
3
2023/02/06 - 02:19
10 | مراقب
اللهم احفظنا منهم
افكار الشيعة بدات تعطي رائحتها شي نهار غادي يخرج تبون ويقول قبل الجزائر اش هاد المصيبة منين جاو هاذ القوم
مقبول مرفوض
2
2023/02/06 - 06:22
11 | خالد
التاريخ
من له اطلالة يسيرة على تاريخ أمتنا يجد البون شاسع مع ما فعله المسمى قيد حياته "تبون"، وما فعل عثمان ،رضي الله عنه، حين احرق كل صحاىءف الامصار،واحتفظ بنسخة واحدة وزعها على كل الامصار،لتوحيد قرآن الأمة وعدم تفرقها في كتابها.
مقبول مرفوض
7
2023/02/06 - 07:31
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة