الرئيسية | الأخـيـرة | نقاش حاد في ألمانيا حول "منع" إعلانات عن أغذية مضرة بالأطفال

نقاش حاد في ألمانيا حول "منع" إعلانات عن أغذية مضرة بالأطفال

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
نقاش حاد في ألمانيا حول "منع" إعلانات عن أغذية مضرة بالأطفال
 


الأطعمة التي لا تحتوي على قيمة غذائية والمعروفة بالأطعمة غير المفيدة، وغالبا ما تكون مصنعة، (بالإنجليزي Junk food) تتعرض دوما للانتقاد بسبب ضررها الصحي في حال الإكثار منها. لكنها باتت اليوم موجهة بشكل كبير للأطفال الذين يقبلون عليها للذتها.

من أشهر هذه الأغذية هناك البسكويت المحلى ورقاقات البطاطس والشوكولاتة المضاف إليها السكر والمشروبات المحلاة كالمشروبات الغازية، وهي لا تعرض فقط في المحلات التجارية، بل كذلك في الإعلانات التجارية التي تصادفك أينما ذهبت، وتتميز بضعف قيمتها الغذائية فيما يخصّ الألياف والبروتين والمعادن والفيتامنيات.

في ألمانيا النقاش مستمر، وزير الزراعة الألماني  جيم أوزديمير  (من  حزب الخضر ) قال إن صناعة الأطعمة الجاهزة وغير المفيدة تربح الأموال عبر الإضرار بصحة الأطفال. واقترحت وزارته تشديد القيود على إعلانات مماثلة نظرا لما تحتوي عليه من مواد مضرة خصوصا نسب السكر أو الملح العالية.

وتريد الوزارة منع الإعلان عن هذه الأطعمة على التلفزيون في الفترة ما بين السادسة صباحا إلى غاية الـ11 ليلا، وذلك بسبب تأثير هذه الإعلانات على الأطفال الذين باتوا يستهلكون منتجات مماثلة بكثرة.

وهناك من يعتبر البرغر والسندويتشات الجاهزة نوعاً من هذا الطعام المضر، لكن ذلك يختلف حسب مكونات هذه الأطعمة وطريقة طهيها وتقديمها، لكن غالبا ما تنتج جل منتجات السلاسل الشهيرة المنتجة للبرغر أطعمة مضرة بسبب عدم توازن مكوناتها الغذائية.

لكن الجمعية الألمانية للغذاء انتقدت بشدة تصريحات وزير الزراعة والغذاء، وقالت على لسان رئيسها كريستوفر مينهوف، إن تصريحات مماثلة تمارس التشهير بحق صناعة بأكملها تشغل حوالي خمسة ملايين عامل وتمد السكان بالطعام بشكل يومي، متحدثا عن أن هذه التصريحات تضرب أسس اقتصاد السوق الاجتماعي.

وقالت الجمعية إن منع هذه المنتجات من الظهور في الإعلانات يمسّ 70 بالمئة من المنتجات الغذائية، وإن خطوة من هذا القبيل ستؤثر بشكل كبير جدا على صناعة الإعلام وعلى الإعلانات في مجالات أخرى كالرياضة والثقافة.

وتشير الوزارة إلى أن الأطفال في ألمانيا يشاهدون إعلانات الأطعمة الجاهزة 15 مرة يومياً في المعدل، وبالتالي فإن المنع يجب أن يشمل كل الإعلانات التي تستخدم أطفالا كممثلين، أو تنتج أغذية موجهة بشكل أساسي للأطفال. وطالبت الوزارة بمنع نشر إعلانات مماثلة في الشوارع القريبة جدا من المدارس.

وتستخدم الوزارة تعريف منظمة الصحة العالمية للأغذية الجاهزة التي تتضمن نسبا كبيرة من السكر أو الملح أو الدهون المشبعة مقابل ضعف مكونات مفيدة، وهو التعريف الذي ترفضه جمعيات وشركات صناعات الغذاء وتعتبره غير شفاف.

مجموع المشاهدات: 1871 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

أقلام حرة