الرئيسية | الأخـيـرة | إيلون ماسك يحظر استخدام ملابس السلامة ذات اللون الأصفر

إيلون ماسك يحظر استخدام ملابس السلامة ذات اللون الأصفر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
إيلون ماسك يحظر استخدام ملابس السلامة ذات اللون الأصفر
 


يقول موظفو شركة سبيس إكس، إن مؤسسها إيلون ماسك يتبع نهجاً متساهلاً فيما يتعلق بالسلامة، حتى أنه لم يشجع على استخدام ملابس السلامة ذات اللون الأصفر، مشيراً إلى كراهيته للألوان الزاهية.

وأوضح ثلاثة مشرفين سابقين في شركة سبيس إكس، كيف قام ماسك بتغيير طلاء الآلات المطلية باللون الأصفر الآمن صناعياً، ثم أعاد طلاءها باللون الأسود أو الأزرق بناءً على تفضيلاته الجمالية.

وبحسب ما ورد، صدرت تعليمات لبعض العمال بعدم ارتداء سترات السلامة الصفراء عندما كان ماسك حاضراً.. وقال المشرفون إن المديرين يطلبون في بعض الأحيان من العمال استبدال شريط الأمان الأصفر باللون الأحمر.

وكشف تحقيق أن شركة سبيس إكس تعرضت لما لا يقل عن 600 إصابة بين العاملين لم يتم الإبلاغ عنها منذ عام 2014، بما في ذلك ثماني حوادث أدت إلى بتر الأطراف.. وبدا ماسك نفسه في بعض الأحيان متعجرفاً فيما يتعلق بالسلامة أثناء زياراته لمواقع شركة سبيس إكس، وقال أربعة موظفين إنه كان يلعب أحياناً بقاذف اللهب.

وقال أحد المهندسين: "لسنوات، وجد ماسك ومساعدوه أنه من المضحك التلويح بقاذف اللهب وإطلاقه بالقرب من أشخاص آخرين، والضحك كما لو كانوا في المدرسة الإعدادية".. وغرد ماسك في عام 2018 قائلاً إن قاذف اللهب "مضمون لإضفاء الحيوية على أي حفلة!".

وفي العام الماضي، انتقدت رسالة مفتوحة كتبها بعض موظفي سبيس إكس سلوك ماسك، ووصفته بأنه مصدر إلهاء وإحراج.. ويشتهر ماسك بإدارة شركاته بمستوى عالٍ من الكثافة، وفي بعض الأحيان يقوم بتنفيذ سباقات السرعة في العمل، ويقال إنه ينام على أرضية المصنع في تيسلا.

وتتخذ شركة سبيس إكس التي أسسها ماسك منذ أكثر من عقدين من الزمن، موقفاً مفاده أن العمال مسؤولون عن حماية أنفسهم، وفقاً لأكثر من عشرة موظفين حاليين وسابقين، بما في ذلك مسؤول تنفيذي كبير سابق، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

مجموع المشاهدات: 2699 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة