الرئيسية | الأخـيـرة | نفوق الفيلة الوحيدة في الفلبين

نفوق الفيلة الوحيدة في الفلبين

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
نفوق الفيلة الوحيدة في الفلبين
 



أعلنت منظمة "بيتا" المعنية بحقوق الحيوان، اليوم الأربعاء، وفاة أنثى فيل قضت نحو 5 عقود بمفردها في قفص بحديقة حيوان، بالعاصمة الفلبينية مانيلا.

وقالت منظمة أنصار المعاملة الأخلاقية للحيوانات "بيتا" إن مالي توفيت، أمس الثلاثاء، داخل قفصها الخرساني في حديقة حيوان مانيلا، حيث ظلت محبوسة لمدة 46 عاماً.

وقالت بيتا، في بيان: "بسبب اللامبالاة والجشع، ماتت الفيلة مالي بنفس الطريقة التي عاشت بها لنحو 50 عاماً: وحدها في قفصها الخرساني في حديقة حيوان مانيلا".
وانضم المشاهير في جميع أنحاء العالم، مثل الدكتورة جين جودال وبول مكارتني، إلى حملة منظمة "بيتا" للدعوة إلى إطلاق سراح مالي في محمية، حيث كان من الممكن أن تستمتع بصحبة الفيلة الأخرى.

وقالت بيتا: "قضت حديقة حيوان مانيلا ومدينة مانيلا على مالي بالحبس الانفرادي لعقود، ما يعد تعذيباً لإناث الفيلة، اللاتي من الطبيعي أن تقضي حياتها بين أمهاتها وشقيقاتها، وتحمي بعضها بعضاً وتربي صغار بعضها بعضاً".
وقال عمدة مدينة مانيلا، هوني لاكونا بانجان، إن سبب وفاة مالي لم يتم تحديده بعد.
وكانت مالي هي مصدر الجذب الرئيسي في حديقة حيوان مانيلا.
وكانت مالي هدية من سريلانكا للسيدة الأولى الفلبينية إيميلدا ماركوس في عام 1977، حيث كانت تبلغ من العمر ثلاث سنوات فقط عندما وصلت إلى مانيلا.

مجموع المشاهدات: 2795 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة