الرئيسية | الأخـيـرة | 2024.. السنة الأكثر سخونة على مر التاريخ

2024.. السنة الأكثر سخونة على مر التاريخ

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
2024.. السنة الأكثر سخونة على مر التاريخ
 


قال مكتب الأرصاد الجوية البريطاني، اليوم الجمعة، إن متوسط درجة الحرارة العالمية، سيتجاوز مؤقتاً عتبة 1.5 درجة مئوية في السنة المقبلة، وهو حدث مهم في تاريخ المناخ قد يثير قلق قمة COP28 المنعقدة في دبي.
وقال المكتب إن هذه السنة، تعتبر بشكل شبه مؤكد الأكثر ارتفاعاً في درجة الحرارة على الإطلاق، وربما تكون سنة 2024 أكثر دفئاً.


ومن المتوقع أن يتراوح متوسط درجة الحرارة العالمية في 2024 بين 1.34 و1.58 درجة مئوية فوق متوسط فترة ما قبل الحقبة الصناعية من 1850 إلى 1900.
ولا يعني الوصول إلى مستوى 1.5 درجة مئوية في سنة واحدة أن العالم سيتجاوز عتبة متوسط الاحتباس الحراري على المدى الطويل، لكن التنبؤ يضيف محفزات للذين يدعون إلى اإجراءات عاجلة في COP28 للحد من الانبعاثات المسببة للاحتباس الحراري العالمي.
وقال نيك دونستون، الذي قاد كتابة تقرير التوقعات من مكتب الأرصاد الجوية: "التوقعات تتماشى مع اتجاه ارتفاع درجة حرارة الأرض المستمر البالغ 0.2 درجة مئوية كل عقد وتعززها ظاهرة نينيو قوية".


وتابع قائلاً "بالتالي نتوقع سنتين جديدتين من درجات حرارة عالمية قياسية على التوالي. وللمرة الأولى، نتوقع فرصة معقولة لتجاوز مؤقتاً 1.5 درجة مئوية. ومن المهم أن ندرك أن تجاوزا مؤقتاً لا يعني انتهاكاً لاتفاق باريس".


وقالت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية في الشهر الماضي إن ارتفاع درجات الحرارة هذه السنة ربما يصل إلى نحو 1.4 درجات مئوية فوق مستويات ما قبل الثورة الصناعية، كما أن الطقس المتطرف وفقدان الجليد بشكل قياسي أعطى لمحة عما يمكن أن يكون عليه تخطي الحد الأقصى على المدى الطويل.
وفي نوفمبر (تشرين الثاني) قال فريق من العلماء، بما في ذلك من وكالة ناسا، وجامعة كولومبيا، إن العالم يمكن أن يتجاوز عتبة 1.5 درجة مئوية هذا العقد.


وتظهر معظم نماذج الانبعاثات للجنة الأمم المتحدة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ أن ارتفاع درجات الحرارة في العالم ربما يتجاوز 1.5 درجة مئوية خلال ثلاثينيات القرن الحادي والعشرين.

مجموع المشاهدات: 2449 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة