الرئيسية | الأخـيـرة | اكتشاف كهف في الفيتنام يمكن أن يتسع لناطحات سحاب من 40 طابقاً

اكتشاف كهف في الفيتنام يمكن أن يتسع لناطحات سحاب من 40 طابقاً

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
اكتشاف كهف في الفيتنام يمكن أن يتسع لناطحات سحاب من 40 طابقاً
 



اكتشف في فيتنام كهف واسع يمكن أن يتسع لناطحات سحاب من 40 طابقاً، في 2009 بعد ما يقرب من 20 عاماً من اكتشاف مدخله بالصدفة.
ويوجد كهف Hang Son Doon قرب الحدود بين لاوس وفيتنام  ويضم أكبر مقطع عرضي لأي كهف في العالم ويُعتقد أن عمره يتراوح بين 2 و5 ملايين عام، ويتميز بنظام بيئي.

وفي 10 ديسمبر (كانون الأول) 1990، عثر حطاّب فيتنامي يُدعى هو خانه على مدخله الكهف أثناء بحثه عن أخشاب ثمينة. وبالصدفة، كان أعضاء فريق بعثة استكشاف الكهوف البريطاني في فيتنام يستكشفون  المنطقة، لكن خانه لم يتمكن من العودة إلى الكهف.

وبعد عقدين أعاد خانه اكتشاف المدخل في رحلة لجمع الطعام، مع التأكد من المسار للوصول إليه، وفي 7 أبريل (نيسان) 2009، تمكن من قيادة أعضاء الفريق إلى الكهف.

وقال هوارد ليمبرت، قائد فريق الكهوف الذي رسم خريطة سون دونج لأول مرة: "لا يوجد كهف مثله في أي مكان في العالم. ليس فقط بحجمه، رغم أنه مهم ، ولكن لتنوع المواقع غير العادية والمذهلة داخله، مثل حمامات السباحة في الظلام والحفريات التي يبلغ عمرها 400 مليون عام".

وقال ليمبرت لموقع "لونلي بلانت" إن "لا يوجد دليل على أن أحداً عاش في سون دونج في الماضي. وأن صعوبة الوصول إليه نسبياً، ردعت على الأرجح مستكشفي عصور ما قبل التاريخ. لكن أشكال الحياة الأخرى ازدهرت في الكهف، حسب صحيفة ميرور البريطانية.

وافتتح الكهف للسياح في أواخر  2013. وزاره المصور الأسترالي جون سبايرز في  2015، وقال: "أبعاد الكهف لا تصدق، والتخييم خمس ليال في أكبر كهف في العالم ليس أمراً شائعاً. إنه أمر علينا فعله في حياتنا".

وقال المصور السويسري أورس زيلمان بدوره: "عندما اقتربنا من المدخل، كانت السحب ترتفع من الكهف إلى الغابة المحيطة، وكان علينا النزول 9 أمتار، اً أسفل جدار شديد الانحدار، بالأحزمة والحبال. عندما تقف على الأرض الزلقة في غرفة مظلمة ضخمة، تدرك كم هو مذهل".

مجموع المشاهدات: 4045 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة