الرئيسية | الأخـيـرة | نصف الحقيقة.. "خديجة الزغراتة" تسقط عرش العرافة اللبنانية "ليلى عبد اللطيف"

نصف الحقيقة.. "خديجة الزغراتة" تسقط عرش العرافة اللبنانية "ليلى عبد اللطيف"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
نصف الحقيقة.. "خديجة الزغراتة" تسقط عرش العرافة اللبنانية "ليلى عبد اللطيف"
 

أخبارنا المغربية - عبدالاله بوسحابة

لا حديث بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية، إلا عن العرافة المغربية "خديجة"، المعروفة بـ"الزغراتة"، التي أسقطت عرش نظيرتها اللبنانية "ليلى عبد اللطيف"، بعد أن صدقت توقعات الأولى فيما يتعلق بحظوظ المنتخب المغربي في أمم إفريقيا، وخاب ظن الثانية في رهانات عدة مرتبطة بهذه البطولة القارية.

توقعت "ليلى" أن يفوز المغرب بالكأس القارية، فخاب ظنها صدقت "الزغراتة" التي توقعت إقصاء الأسود في وقت مبكرة، كما توقعت أن تبقى الكأس في الأراضي الإيفوارية، لكن مع ذلك لا يمكن بحال أن نصدق "المنجمون ولو صدقوا"، لأن الصدف والحظ يكون لهما دور كبير في هذا المجال، وإلا لصدقت آلاف التوقعات التي تحدثت عنها العرافة اللبنانية، وغيرها ممن جعلوا من هذه التنبؤات "النسبية" وسيلة لكسب المال على حساب عدد كبير ممن هم في حاجة لتغذية مشاعرهم وعواطفهم بهذه الخرافات الوهمية.

في حالة "خديجة الزغراتة" التي أصبحت اليوم "ترند في المغرب"، بسبب توقعاتها "اللي صدقت"، أقول للجميع وأنا ابن الصخيرات، أن هذه السيدة عاشت معنا في هذه المدينة الصغيرة لعقود من الزمن، ولم يكن أحد ينتبه في يوم من الأيام إلى كلامها ولا إلى ما تقول، لأن الكل يعلم أنها غير متزنة عقليا، كما تبدو، بل وكان الكل يقول عند لقائها "الله يشافيها مسكينة".. خديجة كانت تعيش بسلام بين حواري الصخيرات، وتنشر الفرح بين ساكنتها بفعل قفشاتها وزغاريدها التي تسمع عادة في كل زقاق وحي، قبل أن "يتسلط" عليها ذلك "المؤثر" الذي استغلها ، سيما بعد أن حقق أول "فيديو" له معها انتشارا واسعا و أرباحا مالية مهمة، ما دفعه إلى تكرار نفس السلوك في مرات عديدة، كانت آخرها تزامنا مع انطلاق بطولة أمم إفريقيا، ولا غرابة إن أطلت علينا "خديجة الزغراتة" رفقة "غسان" خلال شهر رمضان المقبل عبر إحدى القنوات الخاصة، وفق ما أكدته مصادر مطلعة.

مجموع المشاهدات: 30899 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (4 تعليق)

1 | يونس
حياتها
خديجة الزغراتة الحيات ديالها هي كانت متزوجة وتقطن مع امها هرب الزوج منها فخرجت لشارع تسعى من بعد بدأت تسعى بالزغاربت تم تعلمت تقول عاش الملك السلطان ومع مرور السنين انقلبت من سعاية الى عرافة
مقبول مرفوض
2
2024/02/12 - 03:45
2 | متتبع
لا تسهموا في نشر الخزعبلات من فضلكم
أنتم على علم بعدم جدوى هذه الأخبار ولو تناقلها مستعملوا الوسائط الرقمية لماذا إذا تواصلون إعادة نشر هكذا معلومات فارغة ولا طائل منها في تنوير عقول الناس ومدهم بأخبار مفيدة هل تقصدون شيئا من وراء ذلك ؟
مقبول مرفوض
5
2024/02/12 - 06:49
3 | امير
امير
هكذا اصبحتم كلكم زغراتة بدعم واشهار التفاهة
مقبول مرفوض
2
2024/02/12 - 10:56
4 | رابح
طز في التنجيم و التخربيف
لا يعلم الغيب إلا الله إنتهى الكلام
مقبول مرفوض
1
2024/02/14 - 09:35
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

أقلام حرة