الرئيسية | الأخـيـرة | اكتشاف عظام متحجرة لسلحفاة تعود إلى أكثر من 40 ألف عام

اكتشاف عظام متحجرة لسلحفاة تعود إلى أكثر من 40 ألف عام

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
صورة تعبيرية من الارشيف صورة تعبيرية من الارشيف
 

توصل مجموعة من العلماء المنقبين عن الذهب في منطقة الأمازون البرازيلية إلى اكتشاف عظام متحجرة لسلحفاة تعود إلى أكثر من 40 ألف عام ، حسبما قالت صحيفة الاسبيكتاتور المكسيكية.

وأشارت الصحيفة إلى أنه بفضل عمل مجموعة من الباحثين بقيادة جابرييل فيريرا، من مركز سينكينبيرج للتطور البشري والبيئة القديمة بجامعة توبنجن الألمانية، من المعروف أن هذه البقايا تتوافق مع الجزء السفلي من فك كائن حي. السلحفاة التي عاشت في تلك المنطقة منذ آلاف السنين.

وأشار فيريرا وفريق عمله إلى أن الحفريات تتوافق مع نوع من السلحفاة العملاقة التي عاشت في أواخر العصر البليستوسيني، أي منذ ما بين 40 ألف إلى 9 آلاف عام.

وأشار فيريرا إلى أن النوع الجديد أطلق عليه اسم Peltocephalus maturin، لكن السلحفاة المكتشفة حديثًا كانت تتمتع بخاصيتين إضافيتين لفتتا انتباه الباحثين. وفقا للتحليل الذي أجراه العلماء، يمكن أن يكون لهذا النوع من السلاحف قوقعة يصل طولها إلى 180 سم.

وأشار الباحث إلى أن "هذا أمر مثير للدهشة للغاية لأن سلاحف المياه العذبة - على عكس أقاربها البرية والبحرية - نادرا ما تمتلك مثل هذه الأشكال العملاقة وأصغر الحفريات العملاقة المعروفة حتى الآن تأتي من مواقع الميوسين".

 

مجموع المشاهدات: 2829 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

أقلام حرة