الرئيسية | الأخـيـرة | كيف تغير مفهوم "الشيخوخة" في المجتمعات الحديثة؟

كيف تغير مفهوم "الشيخوخة" في المجتمعات الحديثة؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
كيف تغير مفهوم "الشيخوخة" في المجتمعات الحديثة؟
 

كشفت دراسة جديدة أجراها فريق دولي من الباحثين في ألمانيا والولايات المتحدة تغير تعريف "الشيخوخة" في المجتمعات الحديثة، مشيرة إلى أن الأفراد في العصر الحالي يميلون لتأجيل اعتبار أنفسهم "كبار السن" لمرحلة متأخرة من حياتهم مقارنة بالأجيال السابقة.

 الدراسة التي حللت بيانات أكثر من 14 ألف شخص وُلدوا بين عامي 1911 و1974، وجدت أن الأفراد في منتصف الستينيات يرون أن الشيخوخة تبدأ حول سن الـ75.

تتجلى النتائج في الاستجابات لسؤال بسيط وُجه للمشاركين حول السن الذي يعتبرون فيه الشخص كبيراً في السن، حيث لوحظ ارتفاع في العمر الذي يُعتبر معه الشخص كبيراً بالسن.

ووفقاً للدكتور ماركوس فيتستاين، الذي أشرف على البحث، فإن زيادة متوسط العمر المتوقع وتحسن الصحة قد ساهما في هذا التحول. كما يؤكد البحث أن الأشخاص الذين يعملون لفترات أطول في حياتهم يميلون لعدم اعتبار أنفسهم كبار السن حتى يصلوا إلى عمر متقدم.

وتعكس هذه النتائج تسارعاً في اتجاه تأخير الشيخوخة خلال العقود الأخيرة، ولكن يبدو أن هذا التسارع قد بلغ مرحلة الاستقرار. الدراسة كشفت أيضاً عن اختلافات ديموغرافية ملحوظة، حيث تعتبر النساء بصورة عامة أن الشيخوخة تبدأ بعد الرجال بعامين ونصف العام. وقد ترتبط العوامل الصحية مثل الشعور بالوحدة والأمراض المزمنة بالشعور المبكر بالشيخوخة.

مجموع المشاهدات: 2938 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة