الرئيسية | الأخـيـرة | خمسيني يفقد 20 كلغ من وزنه بفضل تقنية جراحية مغناطيسية جديدة

خمسيني يفقد 20 كلغ من وزنه بفضل تقنية جراحية مغناطيسية جديدة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
خمسيني يفقد 20 كلغ من وزنه بفضل تقنية جراحية مغناطيسية جديدة
 

استطاع الإعلامي كينيث يريد، البالغ من العمر 50 عامًا من ولاية تكساس، إنقاص 20 كلغ من وزنه خلال 3 أشهر بعد خضوعه لعملية جراحية جديدة لعلاج السمنة باستخدام المغناطيس. وصرح يريد أن الجراحة غيّرت حياته تمامًا، حيث أدخلت تحسينات كبيرة على نوعية معيشته، مما جعله يشعر بالنشاط والحيوية وكأنه أصغر سنًا.

كانت حياة كينيث مهددة بسبب مضاعفات السمنة، حيث عانى من ارتفاع ضغط الدم والسكري وارتفاع نسبة الكوليسترول، بالإضافة إلى آلام المفاصل وصعوبة في الحركة. وأوضح أنه نتيجة للإهمال في ممارسة الرياضة وتناول الطعام غير الصحي، زاد وزنه بمعدل 40 كلغ عن المستوى الطبيعي. بعد فشل النظام الغذائي والتمارين الرياضية في إحداث تغيير ملموس، وافق على اقتراح طبيبه تشاد كارلتون بأن يصبح أول شخص في ولاية تكساس يخضع لهذه التقنية الجراحية الجديدة.

نظام "الجراح المغناطيسي"، الذي طورته شركة "ليفيتا ماغنيتس" في كاليفورنيا وحصل على تصريح من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية في أغسطس 2023، يُعتبر من أحدث أساليب جراحات السمنة. يستخدم هذا النظام أداة إمساك ذات نهاية مغناطيسية صغيرة تدخل تحت الجلد وتقوم باستئصال الأنسجة وسحبها، مما يقلل من عدد الشقوق الجراحية ويقلل الألم ويسرع من عملية الشفاء.

أوضح الدكتور تشاد كارلتون أن "الجراح المغناطيسي" يختلف عن جراحات تصغير أو تغيير مسار المعدة التقليدية، حيث يمنح المريض القدرة على التحكم بالشبع والشهية والجوع، بالإضافة إلى السيطرة على الأمراض المزمنة مثل السكري وارتفاع ضغط الدم وانقطاع التنفس أثناء النوم. وأشار إلى أن هذه التقنية الحديثة تعتبر بديلاً أكثر أمانًا وفعالية لجراحة قص المعدة التي تحمل العديد من المضاعفات.

مجموع المشاهدات: 1676 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

أقلام حرة