حالة نادرة تجعل من طفل شبيها بالدمى

الأخـيـرة

10/12/2019 15:30:00

وكالات

حالة نادرة تجعل من طفل شبيها بالدمى

يعاني طفل بريطاني من حالة صحية نادرة جعلت الكثيرين يعتقدون أنه دمية بسبب تغيير جلده يومياً.

وشخّص الأطباء إصابة ميشال وينتر من مدينة ديربي بمرض جلد السمكة منذ ولادته، وتوقع الأطباء وفاته في غضون أسابيع قليلة، لأنه كان عرضة للإصابات بالالتهابات الخطيرة.

ويتوجب على والدة ميشال السيدة سيسيلسكا، ترطيب جلده كل أربع ساعات، ومن الصعب على الطفل التحرك دون تشقق جلده، كما عليع الابتعاد عن أشعة الشمس، التي يمكن أن تحرق جلده بسهولة.

وقالت السيدة سيسيلسكا إن الغرباء يسخرون من ظهور ميشال على الإنترنت، وصدم بعض المارة بعد اكتشاف أنه طفل حقيقي، وليس دمية.

وعند ولادته، أخبر الأطباء والدة ميشال أن ابنها قد لا ينجو، لأن المصابين بهذه الحالة يعانون من الجفاف، ويتعرضون لالتهابات تهدد حياتهم، ويفقدون الحاجز بين الجسم والبيئة، ولا يستطيعون السيطرة على فقدان السوائل وتنظيم درجة الحرارة.

وبالإضافة إلى ترطيب جسمه، على والدة ميشال التأكد أن الغرفة غير ساخنة أو باردة.

وأنشأت والدة ميشال صفحة على موقع التبرعات "غو فاند مي" لجمع الأموال، لشراء حمام الفقاعات النانوية، للمساعدة في تقشير جلده دون ألم، حسب ديلي ميل البريطانية.

مجموع المشاهدات: 2268 |  مشاركة في:
        

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك