الفتاة السعودية الهاربة "رهف" تصدم متابعيها باعتراف جنسي غير متوقع

الأخـيـرة

29/09/2020 05:30:00

أخبارنا المغربية : وكالات

الفتاة السعودية الهاربة "رهف" تصدم متابعيها باعتراف جنسي غير متوقع

اثارت الناشطة السعودية رهف القنون جدلا كبيرا بين الجمهور، بعد كشفها أنها “ثنائية الجنس”، وفي التفاصيل ان إحدى

المتابعات سألتها: “هل أنت ثنائية الجنس؟.. أنا احترمك إذا كنت محافظة أنا أحبك أنتي ملهمتي”، لترد رهف: “نعم.. أنا "مزدوجة التوجه الجنسي، وأحبك أيضًا”، مما يعني أنها تميل لمعاشرة النساء كميلها لمعاشرة الرجال أيضا.

وكانت الشابة السعودية اللاجئة في كندا، قد فاجأت متابعيها على موقع “تويتر” بصورة جريئة. ونشرت، صورتين لها، واحدة ترتدي فيها النقاب، والثانية بملابس البحر على الشاطئ، مع وشم على ذراعها، وعلقت: “أكبر تغيير في حياتي.. من إجباري على ارتداء النقاب والتحكم فيَّ من قبل الرجال، إلى كوني امرأة حرة”.

مجموع المشاهدات: 36632 |  مشاركة في:
        

عدد التعليقات (12 تعليق)

1 - مواطن
لها كامل الحرية مادامت لا تؤدي أحد.لا تدعو لقطع الرقاب ولا لقتل المشركين أينما ثقفتموهم ولا كره اليهود والنصارى. الخطر كل الخطر من هذه النصوص الخرافية التي تهدد الانسانية
مقبول مرفوض
-10
2020/09/29 - 05:54
2 - لحسن
رأي
لا وجود للحرية إما ان تستعبدك الدنيا (السلطة؛ المال؛ الشهرة؛ النشوة؛ ...) أو ان تستعبد نفسك لله
مقبول مرفوض
3
2020/09/29 - 07:34
3 - Vaudois
Astuce
Chaque fois que quelqu’un il cherche à immigrer chez les occidentaux il passe par le chemin de l’homosexualité afin de régulariser sa situation
مقبول مرفوض
1
2020/09/29 - 07:53
4 - مغربي حر
سعودية
لا حول ولا قوة الا بالله بلد الفساد هو بلاد. ال سعود
مقبول مرفوض
0
2020/09/29 - 08:51
5 - ماجدة
رهف القنون
واذا ثنائية الجنس لا دخل لبشر على بشر سوى الخالق ربما تدخل مهدية ونموت عصاة مع سجودنا وصلاتنا وركوعنا وصيامنا.لاندير اخر ايامنا كيف ستكون اقصد اخر عمل الى الموت
مقبول مرفوض
0
2020/09/29 - 11:11
6 - ريم
المغرب ديما لفوق
حنا مكرهناش نمشيو لمكة والمدينة المنورة نشوفو بيت الله وقبر الرسول عليه الصلاة والسلام ولكن اليد قصيرة الامكانات والو وهاد البرهوشة خرجات من البلاد المقدسة مشات للفلاس والخسران
مقبول مرفوض
0
2020/09/29 - 11:13
7 - متتبع
مصلحة عامة
رقم 1كان حريا بك وانت تدعو للحرية وعدم ايداء الاخر ان تحترم معتقدات الآخرين وعدم نعتها بالخرافية ... صدق من قال لاتنهى عن شيء وتأتي مثله عار عليك إن فعلت عظيم. حري بنا أن نتعلم اداب الحوار والابتعاد عن التعالي وسب وإهانة الآخرين
مقبول مرفوض
1
2020/09/29 - 11:18
8 - لصاحب التعليق 1
حاشا تكون رجل نعلة الله عليك و على أمثالك الذين يشيعون الفساد و الفجور في الارض و يخرجون عن الفطرة. الله ياخذ فيكم الحق
مقبول مرفوض
-1
2020/09/29 - 01:13
9 - Mohamed france
صاحب التعليق ١
يا اخي أنت حر في نفسك وفكرك ومعتقدك ووو،ولكن عليك ان تحترم مقدسات وافكار ومعتقدات الآخرين،أين وجدت هذه النصوص التي تدعو هكذا وبدون مبرر الى قطع الرؤوس ؟ الحدود واضحة في التعدي على حياة الآخرين،فمثلا كيف يجب التعامل مع مغتصبي وقاتلي المرحوم عدنان،ومع الصبية في زاكورة على ما اعتقد ومع العشرات من الأبرياء الذين ازهقت ارواحهم بدون ذنب من طرف مجرمين مفسدين في الأرض؟ عليك ان تتريث وتفكر قبل ان ترمي بكلامك هذا،لانك قد اسأت الى ملايين المغاربة وآلاف الملايين من المسلمين٠فادعوك بدون تجريح الى التراجع عن هذا القذف الغير مبرر
مقبول مرفوض
1
2020/09/29 - 04:15
10 - سلاوي
المسمى مواطن
إلى المسمى مواطن افهم كرهك للدين ولكن تذكر أن الحرية الحقيقية حرية الإبداع والابتكار والبحث العلمي وتبني القيم الإنسانية التي كلها جاءت في ديننا الحنيف ولعل هناك مقولة معروفة لسيدنا عمر ابن الخطاب رضي الله عنه تقول متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم احرار.لكن ليست بمعنى الحرية التي نادت بها الثورة الفرنسية.واذكرك اخي أنه رغم ازدراؤك لاية الكريمة في حرب المشركين فهي تخص فترة تاريخية محدودة ولعلك نسيت فورية الكريمة لكم دينكم ولي ديني.واعود واخبرك أن كراهيتك للاسلام التي اعرفها تعود لوضع المسلمين الذي هو بعيد عن الاسلام وأخيرا أخبركم أن المدعوة رهف القنون البحث تداول إعلامية استغلها كندا في استفزاز النضام السعودي المحافض لانك ربما لا تعلم أن كندا تضم لوبيات تكن عداءا شديدا منذ زمن للسعودية خصوصا عليها على ورقة حقوق الإنسان وهذا يفسر تهريب رهف لكندا بالخصوص رغم أن هناك دول غربية كانت اقرب استراحة بين الفينة والأخرى استغلال هذه السيدة اعلاميا لإصدار من خلالها معاناة المرأة السعودية وأنها مثل رهف مملوءة بالكبت و العبارات الجنسية ..
مقبول مرفوض
0
2020/09/29 - 05:17
11 - السلاوي
تحققو من فضلكم
لا يجب الخلط بين السعودية بلد الكعبة المشرفة ونبينا الحبيب وبقية الأنبياء عليهم صلوات الله واسرة ال سعود التي عمرها 60 سنة فقط وهي الأسرة التي في سنوات قليلة باعت شرف البلاد وقضية المسلمين الأولى والعرب المسيح دولة فلسطين الغالية وتجرءت على الحبية اليمن دون وجه حق لمجر أن صور لها انها قوة إقليمية وأنها في خطر دائم اتجاه إيران من الولايات المتحدة ...لن تنجح الولايات المتحدة أو حتى كيانها الصهيونى في زرع الكره في قلوبنا اتجاه السعودية عبر دميتها ابن سلمان المحب بجنون السلطة.ليعلم منتقدوا السعودية انها لم تنصف تاريخيا فقد همشت منذ الحكم العباسي وتعرضت لأبشع أنواع التدمير والتقتيل والتاريخ يحيلنا على دولة القرامطة الدموية التى وصل بها الأمر لسرقة الحجر الأسود مدة 26 سنة.فلا يجب أن نضلم السعودية من جديد وتسجل علينا في التاريخ فالمحبة دائما لرفضها الطيبة وجنباتها المقدسة بعيدا عن السياسة المقيتة وال سعود أو الان ال سلمان الذين لا يعبرون عن السعودية باي وجه كان
مقبول مرفوض
1
2020/09/29 - 05:43
12 - اخبارنا هي
المثلية
مكانش لعندها 2وجوه قد اخبارنا مادا نستفيد من هده الاخبار التافهة وتكون عندها تا معاشرة القردة احنا مالنا.
مقبول مرفوض
1
2020/09/30 - 08:09
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟