طنجة .. القبض على ستيني حاول التغرير بطفلة عمرها 10 سنوات واستدراجها باستعمال الحلويات

حوادث وقضايا

22/09/2020 16:33:00

أخبارنا المغربية

طنجة .. القبض على ستيني حاول التغرير بطفلة عمرها 10 سنوات واستدراجها باستعمال الحلويات

أخبارنا المغربية  ـ طنجة

قامت عناصر الأمن بمنطقة أمن بني مكادة بطنجة، اليوم الثلاثاء، بتوقيف شخص يبلغ من العمر 62 سنة، على خلفية الاشتباه في تورطه بقضية تتعلق بالتغرير بطفلة قاصر عمرها 10 سنوات.

وأوضح مصدر أمني أن معطيات البحث الأولي تشير إلى قيام المشتبه منذ أمس الإثنين، التحرش بالطفلة، قبل أن يحاول استدراجها اليوم قرب مستشفى للترويض الطبي بمنطقة دار التونسي.

وجرى توقيفه من قبل عناصر الشرطة بتنسيق مع والدة الطفلة الضحية، وبحوزته مجموعة من الحلويات التي كان يعتزم استخدامها في عملية الاستدراج.

وأحالت المصالح الأمنية، المشتبه فيه على الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي تجريه النيابة العامة المختصة، لمعرفة ملابسات الحادث.

 

مجموع المشاهدات: 12259 |  مشاركة في:
        

عدد التعليقات (19 تعليق)

1 - إزم
تصفية الحساب
ربماهناك تصفية حسابات قديمة تندرج الآن بعد واقعة المرحوم البريء عدنان.مثل واقعة الفقيه المتهم.بهتك عرض ستة بنات.التي لازالت في الأبحاث.
مقبول مرفوض
0
2020/09/22 - 05:05
2 -
مال هاد الطنجويين مكبوتين. حيدو عليكوم زراعة الكيف.. باش ترجعو ناس طبيعيين.. آو! بزاف هادشي.
مقبول مرفوض
0
2020/09/22 - 05:23
3 - مواطن
العالم مشغول بفيروس كورونا وعريبوش مشغولين بفيروس الكبث
مقبول مرفوض
0
2020/09/22 - 05:32
4 - Yas
الى التعليق 2
قاتل عدنان كان من القصر الكبير. الناس طنجة بعادين كل البعد عن الكبت الذي جاء من عندكم
مقبول مرفوض
-2
2020/09/22 - 06:05
5 - @
????????????
عيقتوا اطنجويين فضايحكم كتروا.....وهادشي كتر من مورا المرحوم عدنان
مقبول مرفوض
0
2020/09/22 - 06:26
6 - Label
التبوحيط
موضة توزيع التهم بالباطل.
مقبول مرفوض
0
2020/09/22 - 06:59
7 -
الحشيش و الكيف او ما يدير بام عيني هنا في اوروبا رجال من الشمال حتى لا اظلم مدينة بعينها اعمارهم فوق السبعين واللحية طويلة ، يصلون في الصف الاول اراهم يستعملون الحشيش و النفحة ، من شاب على شيء شاب عليه .
مقبول مرفوض
0
2020/09/22 - 07:17
8 - الشواف
طنجة كبيرةعليك هي وماليها
هاد صحاب الفضايح راهوم من عندكم ما شي طنجاوة اما لحشيش راه فكتامة صحح معلوماتك او شلل فمك عاد هضر على طنجاوة
مقبول مرفوض
0
2020/09/22 - 07:29
9 - حميد
تعليق
عندما ازور طنجة تظهرلي شوارعها غاصة بالفتيات الجميلات..لكن عندما اتصفح الجرائد اسمع ان الطنجاويين يتركون الجمال ويتجهون الى الاطفال الصغار العزل..ماذا يحدث؟ هل جن الرجال ام انعدام التربية ام القرقوبي؟
مقبول مرفوض
0
2020/09/22 - 10:09
10 - عزوز
السويد
2و5 الامارات مافيهاش بنت من طنجة وبصحتك المندا
مقبول مرفوض
0
2020/09/23 - 01:27
11 -
الله يهديكم
بعض الاحداث تؤكد الحقد والكراهية الذي يحس به البعض ضد الاخرين أرجو أن تكون تعليقات صادرة عن مراهقين فقط .
مقبول مرفوض
0
2020/09/23 - 02:20
12 - ليلى الطنجاوية
طنجة العالية
طنجة عامرة بالبراني بسبب البحت عن العمل. سكان طنجة الاصليين محافظين و محترمين. الله يهدي الجميع.
مقبول مرفوض
1
2020/09/23 - 02:38
13 - hamid
باطل
ذابا ولیت نخاف نسول شي ذري صغیر فی الطریق أو نعطیه حلوۃ ولا فنیذۃ!!
مقبول مرفوض
0
2020/09/23 - 02:39
14 - خريبكي
Allah
طنجاوا سيادك يا المغفل اصحاب الفعلة عروبية موسخين فعقلهم.اغلبهم مكبوثين.ياتون لطنجة من أجل الحريك. جيعانين مكبوتين يسرقون وينهبون.الى العنصري صاحب التعليق 2
مقبول مرفوض
0
2020/09/23 - 02:40
15 - عادل
الله يهدي
ماعرافش علاش عاد ولينا نشوفو فهاد الموقع جرائم إغتصاب الاطفال غير فطنجة ومن بعد جريمة الطفل عدنان بالظبط أشمن ميساج باغيين توصلوا؟
مقبول مرفوض
0
2020/09/23 - 03:34
16 - Moh
شفتو هاد الجرائد راهم بحال ديك العجوز اللي جابت للدوار خبار رؤية الهلال وتهلاو فيها ملي بان ليها داك الجود والكرم وهي تقول ليهم هانتوما ها هو هلال اخر بااان ....هذه القصيصات لا اصل لها في الواقع ولم تحدث وان حدثت فهي تنقل" الخبر" الاشاعة دون عناء بحث ...وخلاص صحافة اراتشووف
مقبول مرفوض
0
2020/09/23 - 04:47
17 - رشيد
تعليق
غالبية طنجاوة مولوعون بالعادة السرية والاطفال..واذا كنتم في طنجة وجاء وقت الصلات..تبحث عن مسجد فتجده بمشقة الانفس لكن البيران واماكن الدعارة متوفرة في كل مكان.
مقبول مرفوض
0
2020/09/23 - 07:09
18 -
وحكومة القول تنشروا في المشاكيل الاغتصاب،بشرو بالاعدام والسلام عليكم
مقبول مرفوض
0
2020/09/23 - 07:26
19 - طنجاوي قح
إلى كل عروبي
الى المعلق او بالأحرى "المغلق" ١٧، تتبجج بالبحث عن المسجد في طنجة وتشهد الزور إلا تكون من اولائك شاهدي الزور في المحاكم؟ اتق الله فيما تقول. جوامع طنجة وماذنها إيقظت النفوس الضالة وادخلتها أفواجا في ركابها ولك في علمائها وزواياها خير دليل. وللآخرين من "المغلقين' اقول:اليست الماحيا من موطنكم، اليست المومسات من الدخيلات على طنجة العالية بهمتها وشموخها من مداشركم ؟ أليس الشواذ من مدنكم يبحثون في المدينة ما يلبي نزواتهم؟ أليس القرقوبي من صنائع ايديكم؟ أليس المشرميلين من البؤساء من قومكم؟ كل هؤلاء الرعاع تم بهم الاغارة على طنجة الحبيبة لاغتصابها في عقر دارها. لأصحاب العقول الضيقة، طنجة في عز أيامها وحتى من أيام كانت دولية كانت طهرا حتى حلت الثمانينيات فهب إليها الكل من داخل البلاد واستوردوا معهم كل شاذة فكان ذلك لحين مستورا لكن بوادره تنامت في التسعينيات من القرن الماضي لتزيد الطين بلة. اصبحت مرتعا لكل متسكع ومتسكعة آت من الداخل ليس من أجل لقمة العيش وانما لمارب اخرى. طنجة لازمتها أيام العز في السبعينيات والثمانيات وفارقتها حرقة و اضطرارا. حينما أقرأ عن الرويبضة يفتون عن اهل طنجة ومكارمهم، أقول لك الله يا طنجة العز قبل أن يحل بها الهمج! أكلوا من خيرك ولعنوا نعمك عليهم. لكل دخيل اقول: إذا انت اكرمت الكريم ملكته واذا انت اكرمت العروبي تمردا....
مقبول مرفوض
0
2020/09/23 - 03:29
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟