فندق "لامفيتريت" بالصخيرات يقف شاهدا على سر من الأسرار التي جعلت من "أسود القاعة" قوة عالمية ضاربة

أسود الأطلس

21/04/2024 16:06:00

أخبارنا المغربية

فندق "لامفيتريت" بالصخيرات يقف شاهدا على سر من الأسرار التي جعلت من "أسود القاعة" قوة عالمية ضاربة

أخبارنا المغربية - عبدالاله بوسحابة

بعيدا عن مركز محمد السادس بالمعمورة، معقل "الأسود" الذي يوفر للمنتخبات الوطنية ظروف تحضير احترافية، قل نظيرها عبر العالم، اختار الإطار الوطني "هشام الدكيك"، مدرب منتخب "الفوتسال"، أن يقيم لاعبوه تزامنا مع بطولة إفريقيا التي تحتضنها العاصمة الرباط، بفندق "لامفيتريت" بالصخيرات، الذي يعتبر من أجل الوحدات السياحية ببلادنا.

وبحسب مصادر مطلعة، فإن اختيار "الدكيك" لهذا الفندق، لم يكن وليد الصدفة، وإنما لاقناعه التام بما يوفره هذا المرفق السياحي المميز من ظروف استثنائية تضع لاعبيه في أجواء من الراحة النفسية التامة، فضلا عن تموقعه بواجهة بحرية تسر الناظرين، وتقديمه خدمات ذات جودة عالية، جعلت منه قبلة خاصة لأشهر الشخصيات عبر العالم، في مجالات عدة، من قبيل الفن والسياسة والرياضة.

في ذات السياق، كشف مصدر مطلع رفض الكشف عن هويته، سرا من أسرار النجاح المستمر الذي يبصم عليه أبناء المدرب "هشام الدكيك" في كل المسابقات القارية والدولية، والمتمثل في الجانب "الديني"، مشيرا إلى أن الإطار الوطني فرض على إدارة الفندق سالف الذكر تجهيز جناح خاص لـ"الصلاة"، يجتمع فيه كل اللاعبين دون استثناء من أجل أداء فروضهم اليومية بشكل جماعي، بما في ذلك صلاة الفجر، الأمر الذي تفاعل معه كل العاملين بالفندق بكثير من الانبهار والإعجاب.

وعلاقة بما جرى ذكره، نوه مصدر "أخبارنا" بالأخلاق العالية لكل لاعبي المنتخب وتعاملهم الراقي مع كل العاملين بفندق "لامفيتريت"، مشيرا إلى أن هذا الأخير تسود به أجواء رائعة ومثالية، انعكست بشكل إيجابي على مؤدى "أسود الصالات" تزامنا مع مشاركتهم في بطولة إفريقيا التي تحتضنها الرباط، والتي بلغوا بها المقابلة النهائية التي ستجرى مساء اليوم الأحد بالقاعة المغطاة الأمير مولاي عبد الله. 

في سياق متصل، تفاعلت ساكنة الصخيرات بكثير من الحب مع المواظبة المستمرة للاعبي منتخب "الفوتسال" على أداء صلاة الجمعة بأحد مساجد المدينة، وأيضا حرصهم على أداء صلاة عيد الفطر بين أحضان مصلى "بوعيبة"، وسط إشادة عالية بهذه اللحمة القوية التي يكرسها الإطار الوطني "هشام الدكيك" خلال كل تجمع للأسود، مؤكدين أن حرصه بمعية لاعبيه على الالتزام بفروضهم الدينية، يعد من بين أقوى الأسباب التي جعلت من الفريق الوطني قوة ضاربة على الصعيد الإفريقي والدولي.

مجموع المشاهدات: 9236 |  مشاركة في:
        

عدد التعليقات (1 تعليق)

1 - ,إدريس
برشلونة إسبانيا
هذا ليس بغريب لانهم مسلمون الحمد لله وتقبل الله كنا ومنهم صالح الأعمال ونتمنى هذا العمل لكل المسلمين خاصة لمن كانت له شهرة بين الناس وخاصة الشباب لكي يكونوا قدوة لهم خاصة في هذا العصر الذي كثرت فيه الفتن من كل الجوانب ونسأل الله اللطف بعباده والسلام عليكم ورحمة الله
مقبول مرفوض
1
2024/04/22 - 06:33
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟