الرئيسية | أخبار وطنية | تخصيص 351 مليون درهم لتمويل مشاريع ذات طابع اجتماعي في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

تخصيص 351 مليون درهم لتمويل مشاريع ذات طابع اجتماعي في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

 

تم على مستوى جهة الرباط-سلا-القنيطرة تخصيص غلاف مالي قيمته 351 مليون درهم برسم سنة 2018، لفائدة مشاريع ذات طابع اجتماعي، بلغت مساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في إطارها 78 مليون درهم.

وتندرج المشاريع، التي كانت موضوع 41 اتفاقية تم التوقيع عليها اليوم الثلاثاء بالرباط، بين كل من ولاية الجهة والجماعات الترابية والجمعيات الحاملة للمشاريع، في إطار المخطط الجهوي لمحاربة الهشاشة وبرنامج مكافحة الإقصاء الاجتماعي والبرنامج الأفقي.

وتهم 15 اتفاقية من بين الاتفاقيات، المشاريع التي صادقت عليها اللجنة الجهوية للتنمية البشرية، في إطار المخطط الجهوي لمحاربة الهشاشة، بغلاف مالي يناهز 142 مليون درهم، فيما تندرج الـ26 اتفاقية أخرى في إطار المشاريع المعتمدة من قبل اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بالرباط برسم 2018، بغلاف مالي يقدر بـ 209 مليون درهم.

وتقدر مساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في المشاريع المندرجة في إطار برنامج محاربة الهشاشة، بـ39 مليون درهم. ويتعلق الأمر بمشاريع ذات بعد جهوي يتم تمويلها بشكل تضامني بين مجلس الجهة، والمجالس الإقليمية، والمجالس البلدية، والمصالح الخارجية والمجتمع المدني، وتهم إنشاء وتجهيز المراكز الاجتماعية لفائدة الساكنة في وضعية هشاشة.

كما تأخذ هذه المشاريع بعدا إقليميا إذ يتم تمويلها في إطار شراكة محلية بين الجماعات الترابية والمصالح الخارجية. وتدعم المشاريع أيضا المؤسسات والجمعيات النشيطة في ميدان مجاربة الهشاشة.

وتهدف هذه المشاريع إلى تحسين التكفل وتشجيع إعادة الإدماج الأسري والاجتماعي للساكنة المستهدفة، وتحسين جودة الخدمات المقدمة، وتوفير طاقات إضافية للاستقبال، وضمان وقاية ناجعة من خلال تحديد وتبني كل نهج كفيل بالقضاء على ظاهرة الهشاشة.

أما في ما يتعلق بالمشاريع التي صادقت عليها اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بالرباط برسم سنة 2018، فتهم محاور عديدة، من قبيل الصحة والتمدرس والأنشطة السوسيوثقافية، ودعم النساء في وضعية صعبة، والأشخاص في وضعية إعاقة، ودعم مراكز الحماية الاجتماعية.

وتتغيى المشاريع أيضا تحسين الولوج إلى التجهيزات الأساسية و المرافق العمومية والخدمات العمومية ذات القرب، وضمان الاندماج الاجتماعي للشباب، وتعزيز التنشيط الاجتماعي والثقافي والرياضي، وحفز التنمية المحلية المستدامة، والأنشطة المدرة للدخل، ومشاركة النساء والشباب.

وفي كلمة بالمناسبة، أكد والي جهة الرباط-سلا-القنيطرة، محمد امهيدية، أن هذه المشاريع "الطموحة" تهدف إلى تحسين ظروف عيش الفئات الهشة، وتيسير اندماجها السوسيو اقتصادي داخل المجتمع، في انسجام مع العناية الموصولة التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لهذه الفئة.

وأبرز السيد امهيدية أن الأمر يتعلق بمرحلة مهمة تروم إعطاء دفعة جديدة لتنفيذ المخطط الوطني للتنمية البشرية على مستوى جهة الرباط-سلا-القنيطرة، بغية بلوغ نتائج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية المتوخاة.

مجموع المشاهدات: 1031 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 تعليق)

1 |
سكن هو مرض الخبيت الي كل مزلوط
لمادا هادي مبادرة لا تدخل في تنمية سكن الي طبقة الهشة ومتقاعدين من اجل عيش كريم /ام سكن يتحكم فيه لوبي الدي يسمونه بالغول مع الأبناء/وفي هادا ان مشروع سيدخل علي هادي مبادرة مدخول شهري وكل مستفيد لأن سكن هو مرض الخبيت في البلاد ولا احد يريد حل هدا مشكل لأن جل عائلة تكتري ل1000د ومبادرة ستستفيد وبضمانات وفكرو جيدا في هدا موضوع والي اصحاب شكارة فكرو انتم مثل خنوش واصحابو وشكرا
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق 2018/06/12 - 10:06
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

إستطلاع: أغلى الوجهات السياحية

ما هي الوجهات السياحية الأكثر غلاء في فصل الصيف ؟