الرئيسية | أخبار وطنية | الملك يستقبل بقصره رئيس الحكومة ووزير الصحة وهذا هو السبب

الملك يستقبل بقصره رئيس الحكومة ووزير الصحة وهذا هو السبب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الملك يستقبل بقصره رئيس الحكومة ووزير الصحة وهذا هو السبب
 

استقبل الملك محمد السادس، يومه الخميس بالقصر الملكي بالرباط، رئيس الحكومة ووزير الصحة.

وخلال هذا الاستقبال، أخذ الملك علما بالخطوات الأولى التي اتخذتها الحكومة تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية المتعلقة بقطاع الصحة، المتضمنة في الخطابين الأخيرين للعرش وافتتاح البرلمان. ويتعلق الأمر على الخصوص بتقويم الاختلالات التي تعوق تنفيذ برنامج نظام المساعدة الطبية (راميد) والمراجعة العميقة للمنظومة الوطنية للصحة.

وعلى الرغم من النمو المضطرد لعدد المستفيدين منه، يواجه برنامج (راميد) الذي تم تعميمه سنة 2012 عددا من الصعوبات والاختلالات الوظيفية التي تحد من فعاليته وقدرته على الاستجابة لحاجيات الفئات المستهدفة، لاسيما منها الأكثر عوزا وهشاشة.

من جهة أخرى، وبالرغم من الجهود المبذولة، لا يزال المواطنون يعانون من العديد من أوجه القصور التي تشوب المنظومة الوطنية الحالية للصحة، لاسيما على مستوى اختلال عرض العلاجات على المستوى الترابي، ومن حيث الخدمات المقدمة والتأطير الطبي والشبه طبي.

وخلال هذا الاستقبال، أخذ الملك علما بأولى خلاصات اللجنة التقنية الوزارية التي تم إحداثها لهذه الغاية.

وبهذه المناسبة، أعطى الملك، حفظه الله، تعليماته السامية قصد مواصلة التفكير بخصوص مختلف مقاربات الإصلاح المطروحة للدراسة، وذلك بالتنسيق مع القطاعات والهيئات المعنية، لاسيما وزارتي الداخلية والاقتصاد والمالية. 

وفي هذا الصدد، جدد الملك التأكيد على العناية التي يخص بها قطاع ومهنيي الصحة، والإرادة الملكية في رؤية هذا القطاع الحيوي يكتسب على نحو سريع النجاعة والتطور العميق لأدائه وجودة الخدمات الممنوحة، ويتمثل الهدف في أن يبدأ المواطنون في معاينة أوجه تحسن ملموسة في تنفيذ مخطط العمل الجاري بلورته".

مجموع المشاهدات: 14240 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (3 تعليق)

1 |
اوراق كثيرة بدون استفاد منهم عند متقاعد عسكري
وعندنا تغطية صحية تابعة الي مؤسسة عسكرية اي متقاعدين. انها اكفس من راميد 100 ألف درجة. جميع مستشفيات. لا يريدونها كأننا. مجرميين فماهو سبب؟ وعطيونا رميد احسن منها وفي اخير هناك خنشة ديال بطاقات لا تنفع الي اي شئ. منها بطاقة مؤسسة وخاصة متقاعدين الدين بوجودون في جهات منكوبة مثل بني ملال ونواحيها. لا هي تنفع ولا تغطية صحية كلهم ابناء عمومة
مقبول مرفوض
1
تقرير كغير لائق 2018/11/07 - 06:26
2 | مواطن
والله شي صحة ما تصلح في المغرب،ما دام كاينة الشفارة ومكاينش الحساب والعقاب،....واش لعباد الله،السكانير عند اطباء الخواص،ما يخسرش،دائما صالح.. والسكانير. ديال الدولة،دائما ما خدامش،والرونديفو،على شهر،وعام،...وكولشي. من ظهر الشعب.... جيبوا لينا الاطباء من الصين،ومن السنغال،ومن آخر دولة في العالم وراهم يخدموا بالمعقول،....
.والممرضة،كتعاين،وتشوف اسموا،جبت للمريض،دانون،هو،التالي،تطمع،فيه...

زيد على هاذ الشي الدولة ما بغاش

المغاربة يكونوا متقدمين ومتعلمين ،بغياهم،يكونوا دائما،مداويخ....ولكن اذا اراد الله شيئا،يقول له كن فيكون. .
مقبول مرفوض
1
تقرير كغير لائق 2018/11/07 - 07:56
3 |
الخوانجية ماكاين لا مشروع لا برامج خدامين غير بالتعليمات هزلت
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق 2018/11/08 - 08:18
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00

إستطلاع: تبنى التوقيت الصيفي طيلة السنة

هل تتفق مع قرار الحكومة بتبنى التوقيت الصيفي طيلة السنة ؟