الرئيسية | أخبار وطنية | مدير المعهد العالي للقضاء في ذمة الله

مدير المعهد العالي للقضاء في ذمة الله

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مدير المعهد العالي للقضاء في ذمة الله
 

 توفي، صباح اليوم الخميس بالرباط، عبد المجيد اغميجة، مدير المعهد العالي للقضاء، ورئيس غرفة بمحكمة النقض، عن سن 62 عاما، بعد معاناة طويلة مع المرض، كما علم لدى عائلة الفقيد. وقد تخرج الراحل اغميجة سنة 1983 من المعهد العالي للقضاء، وعين سنة 1998 وكيلا للملك في المحكمة التجارية بفاس، وفي سنة 1999 عين رئيسا لديوان وزير العدل، وفي 2001 مديرا للدراسات والتعاون والتحديث بوزارة العدل. وفي سنة 2010 تم تكليف الراحل بمهمة رئاسة ديوان وزير العدل بالإضافة إلى مهامه كمدير، ليعين عام 2011 كاتبا عاما لوزارة العدل والحريات، ومديرا عاما للمعهد العالي للقضاء منذ سنة 2013. 

وكان الراحل عبد المجيد اغميجة عضوا في الهيئة العليا للحوار الوطني حول إصلاح منظومة العدالة، وعضوا في اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي، وعضوا في اللجنة الوطنية للنظر في الطعون الجبائية، وعضوا في لجنة تدبير الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات، وعضوا بمجلس إدارة المركز المغربي للوساطة البنكية. 

كما كان الراحل قاضيا سابقا في المحكمة العربية للاستثمارات (جامعة الدول العربية في القاهرة)، وأستاذا مؤقتا في كلية الحقوق الرباط - أكدال، وخبيرا وعضوا في عدة لجان لمجلس وزراء العدل العرب - جامعة الدول العربية، ومؤسسا وأول رئيس لجمعية نشر المعلومات القانونية والقضائية (2004 - 2006). 

وقام الراحل عبد المجيد اغميجة بنشر العديد من الدراسات القانونية والقضائية، وحصل على عدد من الأوسمة من بينها وسام العرش من درجة فارس، ووسام الاستحقاق الوطني من درجة ضابط كبير، ووسام سان رايموندو دي بنيافورت (إسبانيا). 

وسيوارى جثمان الراحل الثرى بمقبرة حي الرياض بالرباط بعد صلاة عصر اليوم. 

مجموع المشاهدات: 7136 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (2 تعليق)

1 |
انا لله وانا اليه راجعون....كان نعم الرجل
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق 2018/12/06 - 05:47
2 | حزن واسى
حسرة
توفي اليوم أبانا الروحي قبل ان يكون مدير او قاضي او او....فقدنا أسطورة عظمى في تاريخ القضاء المغربي وأب ثان لمن تتلمذ على يده.فان لله وان اليه راجعون ادخله الله فسيح جناته وسوف يدعو له كل قاض أو طالب عاش بالقرب منه ولو لحظة من الزمن لأنه بالفعل انسان لا يمكن نسيانه فهو حي بقلوبنا وسنتذكره دائما بعظيم أفعاله.الله يرحم ويعطي لعائلته الصغيرة والكبيرة الصبر والسلوان
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق 2018/12/06 - 10:12
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

إستطلاع: تبنى التوقيت الصيفي طيلة السنة

هل تتفق مع قرار الحكومة بتبنى التوقيت الصيفي طيلة السنة ؟