الرئيسية | أخبار وطنية | هؤلاء رافقوا اليوسفي إلى مثواه الأخير .. ودفنه بجانب عبد الله إبراهيم بتعليمات ملكية

هؤلاء رافقوا اليوسفي إلى مثواه الأخير .. ودفنه بجانب عبد الله إبراهيم بتعليمات ملكية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
هؤلاء رافقوا اليوسفي إلى مثواه الأخير .. ودفنه بجانب عبد الله إبراهيم بتعليمات ملكية
 

أخبارنا المغربية ـ الدار البيضاء

ووري الثرى، بعد صلاة الظهر ،اليوم الجمعة بمقبرة الشهداء في الدار البيضاء ، جثمان الوزير الأول الأسبق الراحل عبد الرحمان اليوسفي ،وذلك بحضور عدد محدود من مقربي الفقيد , جراء الظرف الاستثنائي الذي فرضته حالة الطوارئ الصحية.

ورافق الكاتب الأول الأسبق لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية إلى مثواه الأخير ،على الخصوص، كل من رئيس مجلس النواب حبيب المالكي والكاتب الأول الحالي للحزب ادريس لشكر .

كما عرفت الجنازة حضور كل من إدريس جطو، الوزير الأول الأسبق، ورئيس المجلس الأعلى للحسابات، إلى جانب فتح الله ولعلو، وزير الاقتصاد والمالية في حكومة التناوب، والمحامي يوسف الشهبي.

وقد ووري جثمان اليوسفي الثرى إلى جانب ضريح عبد الله إبراهيم، ثالث رئيس حكومة بالمغرب بعد الاستقلال، وذلك بتعليمات ملكية.

وكان الفقيد قد أسلم الروح إلى باريها ليلة الخميس - الجمعة في الدار البيضاء عن عمر يناهز 96 سنة .

و قد تم نقل الوزير الأول الأسبق عبد الرحمان اليوسفي، يوم الأحد الماضي، إلى مصحة الشيخ خليفة بالدار البيضاء ،حيث وضع في قسم الإنعاش على إثر وعكة صحية ألمت به.

وكان الفقيد ، الذي ازداد في 8 مارس 1924 بمدينة طنجة، قد التحق بصفوف الحركة الوطنية عندما كان تلميذا بثانوية مولاي يوسف بالرباط.

وكان الراحل عضوا بالأمانة العامة للاتحاد الوطني للقوات الشعبية، الذي تحول إلى الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية سنة 1975. وتولى رئاسة تحرير لسان الحزب جريدة "التحرير" (1959 – 1965).

وفي 4 فبراير 1998 كلفه جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني بتشكيل حكومة التناوب، التي قدم تشكيلتها إلى جلالته في 14 مارس من نفس السنة.

وبعد وفاة الملك الحسن الثاني احتفظ به صاحب الجلالة الملك محمد السادس على رأس الحكومة، وخصه بتكريم خاص.

وأعيد تعيينه وزيرا أول في الحكومة التي تم تشكيلها في 6 شتنبر 2000، وهو المنصب الذي ظل يشغله إلى غاية 9 أكتوبر 2002.

مجموع المشاهدات: 20342 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (6 تعليق)

1 | امجوض ابراهيم
اليوسفي
احد رجالات الحركة الوطنية ابان الاستعمار . رجل وطني . بموت سي اليوسفي يفقد الوطن احد الاهرمات .وبهده المناسبة الأليمة اقدم التعازي لاسرته الكبيرة ا ي الشعب المغربي ولحزب القوات الشعبية ولعاءلته الصغيرة وانا لله وانا اليه راجعون . من أعالي الجبال
مقبول مرفوض
0
2020/05/29 - 07:40
2 | علي بن حمو كاحي
رحم الله الفقيد العظيم سي عبد الرحمن اليوسفي و أسكنه فسيح جناته مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين و الصديقين و الشهداء و الصالحين و حسن أولئك رفيقاً ، وإنا لله و إنا إليه راجعون.
عبد الرحمن اليوسفي رجل المبادئ الراسخة و السياسة الرصينة و الوطنيّة الصادقة ، لقد دافع على مبادئه و أفكاره بما أوتي من قوة ، فقد كان يُعارض الحكم في المغرب و يعارض السياسة التي تسير عليها البلاد فتعرَّض للاعتقال و السجن و التعذيب في سجون سرِّيةٍ مُعَدَّةً لأصحاب الرأي و معارضي النظام ، في فترة ما يسمى سنوات الجمر أو سنوات الرصاص ، و في الآونة الأخيرة ( سنة 1998 ) ترأَّس أول حكومة توافُقية " حكومة التناوُب ) ، قاد هذه الحكومة بحزم و بنية صادقة هدفها هو القضاء على الفساد و إنقاذ المغرب من براثن الفقر و الجهل و الفساد المستشري في كل المجالات، عمل جاهداً في هذه الطريق و سنواته الأولى قام بِ(إغلاق الصنابير ) كما كان مُتَداوَلاً آنذاك فبدأت الأوضاع الاجتماعية تتحسّن بطريقة ملموسة إلّا أنَّ عدم استمراره في الحكم لِولايةٍ ثانية ، و لأسباب غامضةٍ ، و تمّ تعيين "جطو " بَدَلَه تحطَّم كل ما بَناهُ اليوسفي و عادتِ الأمور إلى طبيعتها الأولى ( عادَتْ حليمةُ إلى عادتِها القديمة ) ، رحم الله السيد عبد الرحمن اليوسفي و جزاه عن المغرب و المغار راجعون.
مقبول مرفوض
0
2020/05/29 - 07:55
3 | ابو اشراق
ليس تحول بل انشقاق
للتاريخ.لم يتحول الاتحاد الوطني للقوات الشعبية.الى الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.بل انشقت العناصر النقابية.عن نقابة المحجوب بن الصديق.تم انشقوا عن الاتحاد الوطني.لتاسيس حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.وكان المرحوم من زعماء هذا الانشقاق .ارجو نشر هذا التوضيح
مقبول مرفوض
0
2020/05/29 - 09:35
4 | صاحب الخطايا
رحم الله الجميع
ما أذكره عن هذا الرجل أنه باع أملاك الدولة للخواص في إطار ما يسمى بالخوصصة،و هذا يتنافى مع فكره الاشتراكي ان كان فعلا اشتراكيا. غدا عند المولى جل و علا تعرف خبايا النفوس. رحم الله الجميع.
مقبول مرفوض
0
2020/05/29 - 10:03
5 | محمد
تعزية
عزاؤنا واحد ملكا وشعبا، رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته وألهم دويه الصبر والسلوان، من الرجال القلائل اللذين تركوا وراءهم بصمات إيجابية لن يمحوها التاريخ سواء أخلاقيا أو سياسيا أبرزها الدفاع عن حوزة الوطن بل تعداها إلى الدفاع عن الجزائر الجارة كذلك، هذه هي الحياة، الدوام لله الواحد الأحد.
إنا لله وإنا إليه راجعون.
مقبول مرفوض
0
2020/05/29 - 11:35
6 | متسائل
ثروتها
ما مصير الثروة التي راكمها، هل تبقى لزوجته الفرنسية؟ هل أوصئ بها لبني جلدته وهو المناضل في سبيلهم؟
الله أعلم
رحم الله جميع موتانا
مقبول مرفوض
0
2020/05/30 - 01:06
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

أقلام حرة

image

زهايمر

image

متى تتوقف طاحونة الفساد؟ !