الرئيسية | أخبار وطنية | بناء 11 مؤسسة سجنية جديدة بالمغرب

بناء 11 مؤسسة سجنية جديدة بالمغرب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بناء 11 مؤسسة سجنية جديدة بالمغرب
 

أكد الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، اليوم الثلاثاء، أن العمل جار لبناء 11 مؤسسة سجنية جديدة للحد من ظاهرة الاكتظاظ.

وقال السيد بايتاس في معرض جوابه على أسئلة شفوية بمجلس المستشارين، إن المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج اقترحت برنامجا للرفع من الطاقة الإيوائية لحظيرة السجون بما يتماشى مع قيم حقوق الإنسان التي تحترمها المملكة، حيث سيتم استبدال 11 مؤسسة سجينة قديمة ومتهالكة بمؤسسات حديثة وبناء 11 مؤسسة سجنية جديدة للحد من ظاهرة الاكتظاظ.

وذكر الوزير أن موضوع الاكتظاظ بالمؤسسات السجنية يرجع بالأساس إلى وجودها ضمن دائرة قضائية استئنافية تستقبل يوميا عددا كبيرا، "كما هو الحال بسلا التي ترتفع بها نسبة الاكتظاظ بالسجن المحلي العرجات، لأن هذه الدائرة القضائية بها سبع محاكم، وبالتالي، فعدد المتابعين يكون مرتفعا".

وبخصوص الإجراءات المتخذة للحد من ظاهرة الاكتظاظ، يضيف السيد بايتاس، عمدت المندوبية العامة إلى اتخاذ مجموعة من التدابير منها افتتاح 23 مؤسسة سجنية جديدة خلال الفترة الممتدة من 2014 إلى 2022، همت بالأساس طاطا وآيت ملول والرماني وزاكورة وبويزكارن والسمارة ووجدة2 وأزرو والعرجات والعرجات 1 و2 وتيفلت والداخلة وطانطان وتاوريرت والناظور والعرائش وأصيلا وبركان وطنجة والأوداية وراس الما وفاس.

كما همت هذه الإجراءات أيضا مواصلة بناء ثلاث مؤسسات سجنية بطاقة استيعابية إجمالية تقدر ب 5537 سرير بكل من الجديدة 2 والعيون 2 وتامسنا.

وأضاف الوزير أنه خلال السنة الحالية، تم إعطاء انطلاقة أشغال بناء مؤسسة سجنية جديدة بالصويرة لتعويض السجن القديم المتهالك، وكذا الانتهاء من أشغال تقسيم السجن المحلي عين السبع 1 وتهيئة مركز الإصلاح والتهذيب بعين السبع، وتوسعة السجن المحلي سلا 2 بطاقة استيعابية تقدر بـ 208 سرير.

وفي ما يخص البرنامج الذي يروم الرفع من الطاقة الإيوائية لحظيرة السجون عموما، يستطرد الوزير، تقدمت المندوبية العامة إلى وزارة الاقتصاد والمالية ببرنامج من أجل تجاوز هذا الاكتظاظ الذي تعاني منه معظم المؤسسات السجنية.

وفي موضوع نظام تصنيف السجناء، أشار السيد بايستاس إلى أن المؤسسات السجنية تعتمد، تحت رقابة السلطات القضائية المعنية، نظام التصنيف المنصوص عليه في المادة 6 من القانون 98.23 الذي يراعي حالات المعتقلين، موضحا أنه لتجويد ونجاعة نظام تصنيف السجناء، اعتمدت المندوبية العامة على إحداث نظام جديد لتصنيف السجناء يرتكز على تقييم درجة الخطورة، مع مراعاة المقتضيات القانونية الواردة بالقانون المذكور.

وقال الوزير إنه، لفرض الانضباط والحد من الخطورة بعض السجناء ودعم البرامج الإدماجية، تم إحداث أحياء لفئة السجناء الخطيرين، وإطلاق برنامج تعايش، وإطلاق دراسة في إطار برنامج دعم استراتيجية المندوبية العامة من طرف الأمم المتحدة.

مجموع المشاهدات: 10474 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (15 تعليق)

1 | مواطن
يجب بناء المعامل والمستشفيات
نريد بناء المستشفيات والمعامل والطرق شكرا
مقبول مرفوض
4
2022/04/26 - 07:18
2 | مروان
غريب
الدول التي تحترم شعوبها تبني المدارس والمستشفيات لتبني العقول وتداوي الأبدان ودولتنا الموقرة تبني السجون سير على الله مطالعاش مطالعاش أي نوع من المسؤولين عندنا يظنون انهم سيخلدون هنا في الدنيا لذلك يشيدون السجون ليأخذو راحتهم .. والله ياباكم حتى اتموتو وسيلعنكم التاريخ والأجيال اللاحقة كما نلعنكم نحن.
مقبول مرفوض
24
2022/04/26 - 07:37
3 | بستاني
الى الأمام
بناء مؤسسات سجنية جديدة يدل على الفشل وانهيار البعد القيمي والأخلاقي في المجتمع. فشل في توفير فرص الشغل .فشل المنظومة التربوية.وبالتالي عدم جدوى المقاربة الأمنية. وبينما بعض الدول (غير اسلامية)تحتفل بإغلاق مؤسسات سجنية واحدة تلوى الأخرى .تبني بلادنا واحدة تلوى الأخرى.
مقبول مرفوض
8
2022/04/26 - 07:53
4 | سليم
مغرب العصر
الاكتضاظ التى تعرفه السجون في المغرب هو الظلم و القضاء الفاسد و انعدام المعايير القانونية لتكريس العدالة للمواطن. السجن هو آخر حل يلجأ له القضاء و القانون. لا يمكن بمجرد كلمة نجس بمواطن في السجن لا يمكن شجار عادي نجس الانسان في السجن لا يمكن خلاف مع شرطي مرور نجس المواطن في السجن . السجن اللجوء اليه في حالات خاصة مضبوطة و مقيدة بقوة القانون. هل عدم احترام ما يسمى الحجر الصحي عقابه السجن. استسمح جل القضاة في المغرب يتدربون في فرنسا و سويسرا و دول اخرى، لكن الكثير للاسف كأنهم لم يتعلموا شيأ .
مقبول مرفوض
3
2022/04/26 - 08:25
5 | أحمد
السجناء
أغلبية السجناء هم شباب من خريجي المدرسة العمومية فعوض ننتج شباب يساهم في تنمية البلاد أصبحنا ننفق عليهم من المال العام
مقبول مرفوض
1
2022/04/26 - 08:52
6 | مهاجر
تبدير المال العام
حبدا لو تم بناء مستشفيات و مدارس ..او مساكن للفقراء ....أما عن المؤسسات السجنية فلا تنفع في شيء ...سوى كثرة المجرمين لأنهم يظمنون الاكل و السكن من المال العام بدون اي شيء يستفد منه الوطن ...لان في السجن لا أعمال شاقة و لا إعدام و لا مجهود .....الاكل و النوم هو لي موجود .....و الفاهم يفهم.....لان السجين يكلف الدولة اكثر من 120 درهم في اليوم لسجين الواحد ......بذون الاستفاد منه فاي شيء......السجين يكلف الدولة اكثر من المريض او الطالب او التلميذ .....اللهم ان هذا منكر ........
مقبول مرفوض
7
2022/04/26 - 09:18
7 | مشرق
اللا
واين المدارس و المستشفيات. وملاعب القرب.دارالشباب.المراكز التقافية......السجون لاحول ولا قوة إلا بالله. تشجيع الشباب.
مقبول مرفوض
7
2022/04/26 - 09:43
8 | Addo
تبارك الله
من المعلوم ان الدول المتحضرة بين فينة و أخرى تعلن عن إغلاق نهائي لبعض السجون و ذلك لإنخفاض عدد السجناء كنتيجة للتربية و حسن سلوك الأفراد،بينما نحن نبني و ندشن سجونا بالجملة،قاطنوها من كلا الجنسين و من كل فئات الأعمار.
مقبول مرفوض
2
2022/04/26 - 10:12
9 | كلمة
الواقع
ربما مشكل الاكتضاض لايهم في بناء سجون أخرى ولكن الواقع هو أن عدد السجناء ارتفع بشكل مهول خلال السنوات الأخيرة نظرا لتعدد الجريمة وأساليبها modes operandiمن جهة ومن جهة الاخرى العمل الجبار الذي أصبح تقوم به الضابطة القضائية من أجل مكافحة الجريمة بشتى أشكالها خصوصا في السنوات الأخيرة ومن هنا فإن تشييد مزيد من المؤسسات السجنية يفسر ارتفاع الجريمة والمجرمين
مقبول مرفوض
0
2022/04/26 - 10:50
10 | Hicham ben taieb
برافو
كترو لينا من الحباسات عافاكوم.. ماخسنا مدارس.. لا مستشفيات.. لا خيريات.. لا ملاجيء.. لا محطات.. لا جامعات لا واالو.. الحبسات هوما اللي ناقصينا! شوكران
مقبول مرفوض
2
2022/04/26 - 11:07
11 | الدمناتي ح س ن
علامة الفشل...
من علامات الفشل الدريع التي تنهجها الدولة سياسيا وإقتصاديا وإجتماعيا وعلى جميع الأصعدة بناء السجون مايعني الإعتماد على المقاربات الأمنية ... فإلى متى ؟؟ الدول التي يسيرها مسؤولون في مستوى راق من الإبداع في خلق برامج وإصلاحات على كل الأصعدة السياسية الإقتصادية والاجتماعية والثقافية والرياضية ترتقي بمواطنيها إلى أعلى المستويات في التربية والوعي و الرفاه .... فتحتفل بإغلاق السجون ....عكس الدول الفاشلة التي يسيرها الفسدة من المسؤولين في تحتاج إلى السجون لتكميم الأفواه المطالبةبالحقوق أو العيش الكريم...
مقبول مرفوض
0
2022/04/26 - 11:57
12 | صفوان
الاولويات اولا
تامسنا في حاجة إلى إعادة الأشغال المتوقفة إلى بناية المستشفى والجامعة وإلى أحداث منطقة صناعية لتشغيل شباب المدينة بدل ما تمت تسميته بالحي الصناعي وهو في الحقيقة عبارة عن مخازن للسلع لا أكثر ولا أقل
مقبول مرفوض
2
2022/04/27 - 01:44
13 | ادرار
الهشاشة
بناء السجون إن دل على شيء إنما يدل على شيئين، إما أن الدولة كثرت فيها الجريمة، أو أن الدول كثر فيها الظلم كمصر على سبيل المثال
مقبول مرفوض
0
2022/04/27 - 02:59
14 | عبد الله
المريخ
هادا يعني أن المسؤولين المغاربة فاشلين
مقبول مرفوض
1
2022/04/27 - 09:31
15 | عبد الرحمن
تكلفة الجهل والتفاهة
هذه هي بالضبط نتائج القول ان التعليم قطاع غير منتج. وما دمنا نهمش التعليم، فسنبقى دائما بحاجة لبناء المزيد والمزيد من السجون بدلا من المدارس والمستشفيات والطرق.
مقبول مرفوض
1
2022/04/28 - 12:49
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة