الرئيسية | أخبار وطنية | باحثٌ في الدراسات الأمنيّة والاستراتيجية يَرصد خلفيات تنظيم المغرب مناورات "الأسد الإفريقي"

باحثٌ في الدراسات الأمنيّة والاستراتيجية يَرصد خلفيات تنظيم المغرب مناورات "الأسد الإفريقي"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
باحثٌ في الدراسات الأمنيّة والاستراتيجية يَرصد خلفيات تنظيم المغرب مناورات "الأسد الإفريقي"
 

أخبارنا المغربية- ياسين أوشن

 يرى محمد الطيار، باحث في الدراسات الاستراتيجية والأمنية، أن تنظيم المغرب النسخة الـ18 من مناورات "الأسد الإفريقي 2022"، "يعكس ثقة الشركاء الدوليين في المغرب، وعلى رأسهم الولايات المتحدة الأمريكية".

 وزاد الطيار، خلال حلوله ضيفا في نشرة المسائية التي تبثها القناة الثانية، أن "المغرب أظهر من خلال المحطات السابقة أنه شريك موثوق به وله قدرة على تنظيم مثل هذه المناورات".

 ونظرا لضخامة هذه المناورات، يردف الباحث في الدراسات الأمنية والاستراتيجية، "لا بد أن ترافقها مستجدات في الصناعات العسكرية، سواء تعلق الأمر بالجانب البري أو البحري أو الجوي".

 كما كشفت الطيار أن "الحروب باتت اليوم، أكثر من أي وقت مضى، تعتمد على التكنولوجية المتطورة، منها "الطائرات المسيرة" ومروحية "الأباتشي"، من أجل التصدي لمختلف التهديدات المحتملة؛ النووية ثم البيولوجية وكذا التلوث الكيميائي".

 تجدر الإشارة إلى أن النسخة الـ18 من مناورات "الأسد الإفريقي"، التي احتضنها المغرب، انطلقت أمس الاثنين بتعليمات من الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية.

 ووَفق بلاغ لأركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، فإن هذه المناورات ستمتد من 20 إلى 30 يونيو الحالي، مردفا أن الانطلاقة الفعلية لسير عمليات فرقة العمل المشتركة متعددة الجنسيات تميزت بحفل الافتتاح الذي نظم أمس الاثنين 20 يونيو 2022 على مستوى القيادة العليا للمنطقة الجنوبية في أكادير، بحضور ممثلين عن البلدان المشاركة.

مجموع المشاهدات: 9079 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 تعليق)

1 | مراقب
الرعدة. ياتبون
ناري يا تبون 10ايام ديال القنابل ليلا ونهار باق. باق باق والاباتشي تتجول فوق راسكم. واسرائيل بباب داركم اين ذهب البوليزلريو واين اختبؤوا مساكين هههههه القوة العضمى. والضاربة. والاقليمية
مقبول مرفوض
-1
2022/06/22 - 01:17
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة