الرئيسية | أخبار وطنية | جمعية حقوقية: "الكحول الفاسدة" خلّفت حصيلة ثقيلة.. وإحداث مراكز لمعالجة الإدمان ضرورة

جمعية حقوقية: "الكحول الفاسدة" خلّفت حصيلة ثقيلة.. وإحداث مراكز لمعالجة الإدمان ضرورة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
صورة تعبيرية صورة تعبيرية
 

أخبارنا المغربية ـــ ياسين أوشن

دخلت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان- فرع القصر الكبير، (دخلت) على خط الوفيات الناتجة عن "الكحول الفاسدة" التي أودت بحياة زهاء 20 شخصا.

وفي هذا الصدد؛ أصدرت الجمعية نفسها بيانا في الموضوع جاء فيه أن عدد ضحايا الخمور الفاسدة "بلغت 20 حالة وفاة إلى حدود الخميس 29 شتنبر الجاري، بالإضافة إلى تواجد ثلاث حالات حرجة بالمستشفى الإقليمي، في حين يوجد ضحايا آخرون رهن المراقبة الطبية والصحية بمستشفى القرب المحلي".

وأمام هذا الو ضع؛ طالبت الجمعية عينها بـ"إحداث مراكز معالجة حالات الإدمان والأمراض النفسية بالمدينة، فضلا عن مآوي خاصة بالمتشردين".

كما دعت الهيئة ذاتها إلى "تبني سياسات ترتكز على الصحة العامة وحقوق الإنسان، ضمانا لحقوق جميع فئات المجتمع بشكل متساوٍ دون أي تمييز، احتراما لالتزاماتها".

هذا ولم تفوت الجمعية المذكورة الفرصة دون أن تقدم "التعازي لأسر ضحايا الكحول الفاسدة"، خالصة إلى أن "ما حصل، منذ صبيحة الثلاثاء المنصرم، يشكل انتهاكا صريحا للإعلان العالمي لحقوق الإنسان، ولكل المواثيق الدولية ذات الصلة بالحق في الحياة، وفي التمتع بحياة سليمة وكريمة ينعم فيها المواطن بالحرية والسلامة الشخصية والبدنية".

مجموع المشاهدات: 5974 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (3 تعليق)

1 | جواد
[email protected]
لماذا لم تدخل على الخط من قبل .ولماذا ننتظر حتى تقع الفاجعة وبعد يبدأ الصراخ والنحيب خلف الميت .يجب منع ورفع العقوبات على مروجي الخمور خارج القانون وهي محرمة البيع والشراء فيها .
مقبول مرفوض
0
2022/09/30 - 12:32
2 | سرحان
مجرد سؤال ...
بعد هذه الفجعة التي ذهب ضحيتها عشرون فردا، لمن ت جع المسؤولية فيما حصل ؟؟؟ ملاحظة: هو مجرد سؤال من دون أية خلفية.
مقبول مرفوض
0
2022/09/30 - 12:53
3 | محلل
عجائب وغرائب
الجمعية تطالب بإحداث مراكز معالجة الإدمان!لماذا لا تطالب هذه الجمعية بايقاف بيع الخمور؟المهم هو الحلال بين والحرام بين...
مقبول مرفوض
0
2022/09/30 - 04:01
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة