الرئيسية | أخبار وطنية | توقيف مدير المعهد الملكي للشرطة ومسؤولين أمنيين .. التفاصيل

توقيف مدير المعهد الملكي للشرطة ومسؤولين أمنيين .. التفاصيل

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
توقيف مدير المعهد الملكي للشرطة ومسؤولين أمنيين .. التفاصيل
 

أصدرت المديرية العامة للأمن الوطني، اليوم السبت، مجموعة من العقوبات التأديبية وإجراءات التقويم الوظيفي في حق عدد من موظفي الشرطة العاملين بالمعهد الملكي للشرطة، وذلك بناء على نتائج عملية افتحاص دقيق باشرتها مصالح المفتشية العامة التابعة للأمن الوطني.

 

وكان المدير العام للأمن الوطني قد كلف المفتشية العامة بإجراء بحث دقيق حول تدبير المعهد الملكي للشرطة والمدارس التابعة له، وهو البحث الذي أسفرت نتائجه عن تسجيل مجموعة من الاختلالات والتجاوزات الوظيفية والسلوكيات الفردية التي تخرج عن إطار الحكامة الأمنية وأخلاقيات المهنة الشرطية.

 

وأوضح مصدر أمني أن هذه العقوبات التأديبية شملت توقيف مدير المعهد الملكي للشرطة مؤقتا عن العمل، في انتظار عرضه على المجلس التأديبي، وذلك للبت في التجاوزات المنسوبة إليه، وهو الإجراء نفسه الذي صدر في حق موظف ي شرطة آخرين برتبة قائد أمن ومفتش شرطة، فضلا عن إصدار عقوبة التوبيخ في حق مقدم شرطة، وعقوبة الإنذار في حق ثلاثة من العاملين بنفس المؤسسة، وهم اثنان برتبة عميد شرطة وثالث برتبة مفتش شرطة، مع إعادة انتشارهم للعمل خارج مؤسسات التكوين الشرطي.

 

كما تضمنت حزمة العقوبات التأديبية، توجيه رسائل ملاحظة إلى ثلاثة من الأطر الشرطية الذين ثبت في حقهم التقصير في أداء مهامهم الوظيفية، وهم برتبة عميد شرطة إقليمي وضابط أمن ممتاز وحارس أمن، فضلا على إعفاء إطار رابع برتبة قائد أمن إقليمي من مهامه ونقله للعمل خارج المعهد الملكي للشرطة.

 

وتابع المصدر نفسه، أنه إلى جانب هذه الإجراءات التأديبية، خلصت نتائج البحث الذي باشرته المفتشية العامة للأمن الوطني إلى اقتراح مجموعة من إجراءات التقويم الوظيفي، التي تروم تجاوز مكامن الخلل التي تم رصدها، خصوصا في ما يتعلق بإعمال قواعد الحكامة الجيدة في تدبير الموارد البشرية والوسائل المادية، فضلا عن الالتزام بقواعد مدونة أخلاقيات موظفي الأمن الوطني.

 

وتندرج هذه القرارات - يضيف المصدر- في سياق يطبعه حرص المديرية العامة للأمن الوطني على المتابعة الدقيقة لحسن سير مصالحها المركزية المكلفة بالتكوين الشرطي، خصوصا في الجانب المتعلق بالالتزام الصارم بضوابط النزاهة الوظيفية والسلوك الشخصي القويم، وذلك بالشكل الذي من شأنه أن ينعكس إيجابا على تطوير وعصرنة منظومة التكوين الشرطي بمختلف أسلاكه وتخصصاته.

مجموع المشاهدات: 28849 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (3 تعليق)

1 | موح
حسبي الله ونعم الوكيل
الخواض ثم الخواض الله ياخذ الحق .ابن اختي نجح في الولوج الى معهد الشرطة منذ 2020 ولازال ينتظر استدعاءه بعد ان نجح في كل المراحل وقاموا بالبحث لدى كل العائلة و قام بكل مايلزم .سؤال طويل عريض حول مآل هؤلاء الناجحون
مقبول مرفوض
2
2023/07/01 - 04:14
2 | فهمي
همس
أفراد يلازمهم التسرب الإديولوجي يجب اسبعادهم عن مراكز القرار مهما كانت كفاءتهم واسبدالهم لأهل الكفاءة والبراكماتية لديه عدد ساعات العمل يؤديها ا بالنقطة والفاصلة إرضاء لخالقه وضميره واحتراما بتاريخه ( الوظيفة مقابل المادة سبب الإستهتار وانعدام الثقة )
مقبول مرفوض
1
2023/07/01 - 04:14
3 | عماد
النزاهة اولا
بالامس ليس بالهين بالضبط سنة 1999م اجتزت مباريات ضباط الشرطة الكل مر على مايرام غير أن لجنة الشفوي كان لها رأي آخر حين سألوني هل انا من عائلة ق.ي فاجبت انه ابن العمومة ،لينطق رئيس اللجنة يكون خير قل لينا عمك وصافي ،لكن النتيجة كانت عكس المتوقع .. لحد الان لم ينتظر علي.
مقبول مرفوض
0
2023/07/01 - 07:16
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة