الرئيسية | أخبار وطنية | مديرية الصحة بسوس تنخرط في الحملة الوطنية للتحسيس والكشف المبكر عن سرطان الثدي

مديرية الصحة بسوس تنخرط في الحملة الوطنية للتحسيس والكشف المبكر عن سرطان الثدي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مديرية الصحة بسوس تنخرط في الحملة الوطنية للتحسيس والكشف المبكر عن سرطان الثدي
 

أخبارنا المغربية ـــ الرباط 

في إطار الاحتفال بشهر أكتوبر الوردي، شهر التعبئة والتوعية حول سرطان الثدي، عمدت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية إلى إطلاق الحملة الوطنية للتحسيس والكشف المبكر عن هذا السرطان وذلك خلال الفترة الممتدة من 01 إلى 31 أكتوبر 2023، تحت شعار: 

"فحصك الآن أمان واطمئنان، لا تترددي ".

وتهدف هذه الحملة إلى تحسيس وتوعية الساكنة عموما والنساء من الفئات العمرية المستهدفة خصوصا، أي اللواتي تتراوح أعمارهن ما بين 40 و69 عاما، حول أهمية الوقاية والكشف المبكر عن سرطان الثدي، إذ يحتل المرتبة الأولى بين أمراض السرطان المسجلة لدى النساء بالمغرب، بنسبة %38.1 من مجموع سرطانات الإناث وفقا لبيانات سجل السرطانات.

وفي هذا الإطار تنخرط المديرية الجهوية للصحة والحماية الاجتماعية بجهة سوس ماسة، على غرار باقي جهات المملكة في هذه الحملة، إذ يعتبر الكشف المبكر عن سرطان الثدي من بين أولويات المخطط الوطني للوقاية ومحاربة السرطان للفترة 2020-2029، والرامي الى الرفع من نسبة الكشف المبكر وتكثيف الجهود من أجل تيسير الولوج الى مراكز التشخيص والتكفل بالحالات المؤكدة والعلاج في أفضل الظروف.

وتجدر الإشارة إلى أن الكشف المبكر عن سرطان الثدي بجهة سوس ماسة متوفر مجانا في جميع المراكز الصحية و كذا المراكز المرجعية للصحة الإنجابية بالإضافة إلى المركز الجهوي للأنكولوجيا بأكادير.

وستعمل كافة المندوبيات الاقليمية للصحة والحماية الاجتماعية تحت إشراف المديرية الجهوية على تعزيز الشراكة مع القطاعات الوزارية الأخرى والمنظمات غير الحكومية وجمعيات المجتمع المدني ومختلف المتدخلين في هذا المجال، وكذا إرساء آ ليات التتبع لأنشطة البرنامج الوطني لمحاربة سرطان الثدي، مع إدراج حصص توعوية تحسيسية في المراكز الصحية والمراكز المرجعية للصحة الإنجابية، يقوم بتنشيطها أطباء وممرضون متخصصون في هذا المجال، إضافة إلى إدماج الرصد والكشف المبكر عن سرطان الثدي ضمن برامج الوحدات الطبية المتنقلة وذلك لتقريب الخدمات التي يشملها هذا البرنامج من الساكنة في المناطق النائية.

وفي هذا الصدد، ستواكب المديرية الجهوية للصحة والحماية الاجتماعية هذه الحملة اعلاميا وذلك عبر مخطط تواصلي يروم إلى بث وصلات تحسيسية طيلة مدة هذه الحملة مع الانفتاح على قنوات التواصل والاعلام من أجل رفع مستوى الوعي بضرورة الكشف المبكر عن سرطان الثدي.

 

 

مجموع المشاهدات: 1941 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة