الرئيسية | أخبار وطنية | الأطلس الكبير ونيو ايرا تنظمان لقاء تشاوريا في موضوع "زلزال الحوز قصص البقاء والإعمار من خلال عدسات متعددة"

الأطلس الكبير ونيو ايرا تنظمان لقاء تشاوريا في موضوع "زلزال الحوز قصص البقاء والإعمار من خلال عدسات متعددة"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الأطلس الكبير ونيو ايرا تنظمان لقاء تشاوريا في موضوع "زلزال الحوز قصص البقاء والإعمار من خلال عدسات متعددة"
 

أخبارنا المغربية - محمد اسليم 

ستنظم جمعية نيو ايرا  NEW ERA بشراكة مع مؤسسة الاطلس الكبير  HAF وبدعم من الصندوق الوطني للديموقراطية NED لقاء تشاوريا وذلك يوم السبت 28 أكتوبر الجاري بقاعة ندوات المعهد الموسيقي المحاميد بمراكش، في موضوع إغاثة مستدامة "زلزال الحوز قصص البقاء والإعمار من خلال عدسات متعددة". 

المنظمون يسعون من خلال اللقاء لتسليط الضوء على الأهمية الحيوية للتأهب والاستعداد للحد من الكوارث، وذلك محاذاة لحالة  التأهب التي تعرفها البلاد بعد كارثة زلزال الحوز. كما أنه يأتي بمناسبة اليوم العالمي للحد من مخاطر الكوارث، لتسليط الضوء على الجهود المبذولة عالميًا لتعزيز التأهب والاستعداد لمواجهة الكوارث وحماية المجتمعات المعرضة للمخاطر.

اللقاء سيشهد تدخلات العديد من الأساتذة والخبراء كعبد الحفيظ الكرماعي رئيس الفرع الجهوي للمهندسين المغاربة في موضوع "زلزال الحوز من مجهودات الإنقاذ إلى إعادة الإعمار و التنمية الجبلية الشاملة"، أمينة الصديق العضوة بالعيادة القانونية لكلية الحقوق بمراكش في موضوع "قانون التعمير وسؤال تدبير أزمة زلزال الحوز"، الدكتورة زينب الناصري الطبيبة الأخصائية في علم النفس في موضوع "اضطراب توتر ما بعد الأزمة" وعز الدين زيان الباحث في السياسات الحضرية والهندسة المعمارية بموضوع "زلزال الحوز و مبادرات المجتمع المدني بالمغرب"... 

للإشارة فاليوم العالمي للحد من مخاطر الكوارث، والذي يصادف 13 أكتوبر من كل سنة، يتبنى أهمية التخطيط المبكر واتخاذ الإجراءات الوقائية لتقليل التأثيرات السلبية للكوارث على الأفراد والمجتمعات.. وهي فرصة تشدد من خلالها الهيئات المنظمة للقاء على أهمية تعزيز الوعي بين الجمهور حول أساليب الاستعداد للحوادث وكيفية التصرف في حالات الطوارئ. كما تشجع على التفاعل الفعّال مع الجهود المحلية والدولية لبناء مجتمعات مستعدة ومقاومة للكوارث، كما تسعى ذات الهيئات من خلال الأنشطة المختلفة التي تنظمها في هذا اليوم، لزيادة الوعي حول أهمية إعداد خطط الطوارئ، وتعزيز البنية التحتية المستدامة، وتعزيز التعليم والتثقيف حول الكوارث وسبل التكيف معها.. وتدعو جميع المواطنين والمنظمات المحلية والدولية إلى الانضمام إلى جهودها في تعزيز الوعي بأهمية التأهب للكوارث والمساهمة في بناء مجتمعات أكثر قدرة على التحمل والاستعداد للتعامل مع التحديات المستقبلية.

مجموع المشاهدات: 5572 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة